خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هل تتسبب مخالفات حزب الليكود فى إلغاء انتخابات الكنيست الإسرائيلى؟ نتنياهو ينتهك الصمت الانتخابى بحوار مع إذاعة الجيش.. ورئيس حكومة الاحتلال يعارض القانون بنصب كاميرات أمام المقرات الانتخابية بالمناطق العربية

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 07:30 م
هل تتسبب مخالفات حزب الليكود فى إلغاء انتخابات الكنيست الإسرائيلى؟ نتنياهو ينتهك الصمت الانتخابى بحوار مع إذاعة الجيش.. ورئيس حكومة الاحتلال يعارض القانون بنصب كاميرات أمام المقرات الانتخابية بالمناطق العربية انتخابات الكنيست
كتب- هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ارتكب بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود عددا من المخالفات الانتخابية خلال الانتخابات التى أجريت اليوم الثلاثاء، بهدف الفوز بالانتخابات بأى شكل من الأشكال حتى ولو بطرق ملتوية، وهو ما قد يؤدى إلى إلغاء الانتخابات، وكانت البداية عندما انتهك رئيس الوزراء الإسرائيلى الصمت الانتخابى الذى بدأ أمس.

 

وكشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، النقاب عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، انتهك القانون المنظم لانتخابات الكنيست فى إسرائيل وتحديدًا المادة 129 التى تلزم الأحزاب بالصمت الانتخابى .

 

وقالت الصحيفة اليسارية المعارضة، أن نتنياهو أجرى حوارًا إذاعيًا مع إذاعة الجيش الإسرائيلى "جالى تساهل"، أثناء الصمت الانتخابى، وهو ما يعد دعاية انتخابية لحزبه، حيث أشارت الصحيفة، إلى أن الصمت الانتخابى بدأ فى إسرائيل فى تمام الساعة السابعة، بتوقيت تل أبيب فى اليوم الذى يسبق الانتخابات، وأجرى نتنياهو الحوار بعد دخول الصمت الانتخابى، والمادة 129 فى قانون تنظيم الانتخابات، تنص على منع أى حزب من الأحزاب المشاركة فى الانتخابات، بإجراء أى حوار تلفزيونى أو إذاعى أو عبر قناة من قنوات الإنترنت أو لصحيفة أو لموقع إلكترونى .

 

وفى مخالفة أخرى لقرار الكنيست بعدم نصب كاميرات بلجان الاقتراع، ركّب ناشطو حزب الليكود، أمس عشية انتخابات الكنيست الـ22، كاميرات مراقبة، على مداخل عشرات مراكز الاقتراع فى البلدات العربية، وأفادت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلى بأن ناشطى الليكود ثبّتوا أدوات توثيق بتقنيات متقدمة، تتيح التعرف على الوجه، على مداخل عشرات مراكز الاقتراع العربية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو قد فشلت خلال الأسابيع الماضية، بتعديل قانون الانتخابات بما يسمح للأحزاب بإدخال كاميرات مراقبة إلى نقاط الاقتراع، بعدما عكف نتنياهو ومعسكر اليمين على الترويج لمزاعم تزوير واسع فى نتائج الانتخابات بالمجتمع العربى.  

 

ومن جانبه، قال الرئيس الإسرائيلى، رؤوفين ريفلين، إنه سيبذل كل ما بوسعه من أجل أن يتم تشكيل حكومة، بعد انتخابات الكنيست التى انطلقت صباح اليوم، من أجل الامتناع عن معركة انتخابية جديدة، بعدما ترددت أنباء فى وسائل الإعلام الإسرائيلية تشير إلى نية اللجنة العليا إلغاء الانتخابات جراء المخالفات التى وقعت من قبل حزب الليكود وأحزاب أخرى.

 

ودعا ريفلين فى مقطع فيديو، نشره فى الشبكات الاجتماعية الجمهور إلى العودة إلى التصويت على الرغم من خيبة الأمل من إعادة الانتخابات لدى قسم كبير من الناخبين.

 

وحول عملية تشكيل الحكومة، قال ريفلين إنه سيتلقى نتائج الانتخابات الرسمية، من رئيس لجنة الانتخابات المركزية، فى 25 سبتمبر الجارى، وبعدها سيجرى مشاورات مع مندوبى الكتل فى الكنيست، وستنقل هذه المشاورات ببث حى،  وبعد سبعة أيام، سيكلف ريفلين أحد أعضاء الكنيست، بالاستناد إلى المشاورات، بتشكيل الحكومة ومنحه مهلة مدتها 28 يوما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة