خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نشأت الديهى يكشف تزييف وفبركة الإخوان لما ينشروه عن مصر

الإثنين، 16 سبتمبر 2019 08:43 م
نشأت الديهى يكشف تزييف وفبركة الإخوان لما ينشروه عن مصر نشات الديهى
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الإعلامى نشأت الديهى، إن عدد من الإخوان قام بتداول صور لسيدة تأكل من القمامة على أنها مصرية، وكتبوا عليها: "لا يعيش فى القصور والبعض مننا للأسف ساكنين فى القبور".
 
وأوضح "الديهى"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الاثنين، أن الصورة لمواطنة سوريا فى مدينة غازى عنتاب فى تركيا، نشرت فى صحيفة تركية عام 2015، وهى سيدة من اللاجئين السوريين، الذين يتعرضوا للظلم والعبث فى تركيا، بعد أن ضاعت أوطانهم، وقام بنشر المقال الموجود بالصحيفة التركية عنها.
 
 
 
 
وشدد "الديهي"، على أنه لن يقوم بعرض صورة مفبركة أو غير حقيقية فى برنامجه، مضيفًا مخاطبًا الإخوان: "لن تفلتوا من عقاب الله، خسئتم وخاب مسعاكم، الصورة عند سيدكم أردوغان الله يلعنكم ويلعنه".
 
وقال الديهى، إن المفاجأة المدوية أن المزاج العام التونسى ضد الإرهاب، بدليل أن مرشح حركة النهضة حصل على 11% فقط، معقبًا: "الإخوان فى تونس خدوا فوق دماغهم الضربة القاضية فى الانتخابات التونسية"، مضيفا أن الرئيس التونسى السابق منصف المرزوقى، الذى دائمًا ما يهاجم مصر، حصل على 2% فى الانتخابات التونسية، معقبًا ساخرًا: "مبروك عليه وعلى المنظمات الحقوقية اللى كانت جيباك"، مشددًا على أن الانتخابات التونسية أظهرت طرد جماعى جماهيرى للإخوان المسلمين.
 
وأوضح "الديهى"، أن من حصل على أعلى الأصوات فى النتائج الأولية للانتخابات التونسية هما قيس سعيد، أستاذ التاريخ، حصل على 19.5%، ونبيل القروى، الإعلامى ورجل الأعمال حصل على 15.5%. 
 
وأكد الديهي، أنه يجري الآن عقد اجتماع فى تركيا بين قائد الفرس الرئيس الإيرانى، حسن روحانى، والقيصر فلاديمير بوتين، الرئيس الروسى، والرئيس التركى رجب طيب أردوغان، خليفة المسلمين، مضيفا أن هذا الاجتماع يبحث انتزاع السيادة السورية عن سوريا حتى تمرح فيها تركيا، متسائلًا مخاطبًا الإخوان: "ما قولكم فيما يحدث حاليًا لتقسيم سوريا، وتحديد قطعة من الأراضى العربية السورية، أين نخوتكم، وأين عروبتكم، وأين إسلامكم وأين دينكم، وأين رسائل سيدكم ورسولكم حسن البنا"، مشددًا على أن الإخوان ليس لهم علاقة بأديان ولا أوطان ولا بالحق، فهؤلاء مجموعة مرتزقة يبيعوا كل شيء حتى الشرف والكرامة.
 
وتابع "الديهى"، أن مصير سوريا يحدد من قبل جميع الدول باستثناء الدول العربية، العرب محرومين من حضور هذا الاجتماع، معقبًا: "زى الأب اللى محروم من حضور فرح ابنه"، مشددًا على أن مصر موجودة فى كل شيء، وإن لم تكن موجودة بشكل مباشر.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة