خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأكاذيب أخطر حروب الجيل الرابع.. كيف رد مؤتمر الشباب على الأكاذيب والشائعات؟

الأحد، 15 سبتمبر 2019 01:46 ص
الأكاذيب أخطر حروب الجيل الرابع.. كيف رد مؤتمر الشباب على الأكاذيب والشائعات؟ مؤتمر الشباب
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال النائب مصطفى الكمار، عضو مجلس النواب عن دائرة شبين القناطر بمحافظة القليوبية، أن الشائعات والأكاذيب تعد أخطر حروب الجيل الرابع، خاصة فى ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعى، وعلى رأسها "فيس بوك".

وأكد عضو مجلس النواب عن دائرة شبين القناطر بمحافظة القليوبية، فى تصريحات له، ضرورة أن يتحرى الشعب المصرى ويتأكد من صحة المعلومات والشائعات قبل المساعدة فى نشرها، وعدم السماح لأصحاب المصالح ومروجى الشائعات ببث سمومهم داخل المجتمع المصرى.

وأضاف "الكمار"، أن محاولات  بعض الجهات والقوى، لمحاربة الدولة من خلال إطلاق عدد من الشائعات فى محاولة لضرب الاستقرار، وإحداث بلبلة فى الرأى العام، مشيرًا إلى أن مؤتمر الشباب استطاع الرد على الشائعات والأكاذيب، من خلال تصريحات الرئيس السيسى الواضحة والشفافة فى المؤتمر على جميع أسئلة المواطنين.

وتابع نائب شبين القناطر، أن الرئيس السيسى أشار إلى عدة نقاط هامة خلال كلمته أمس بجلسة تأثير نشر الأكاذيب على الدولة ضمن حروب الجيل الرابع، خلال فعاليات المؤتمر الوطنى الثامن للشباب، وعلى رأسها أن حالة التشكيك فى الإنجازات القومية بدأت منذ وقت طويل، أى قبل عصر ظهور مواقع التواصل الاجتماعى، وحديثه عن جسر الثقة بينه وبين المصريين.

وأوضح الكمار، أن أحد الرسائل الهامة التى وجهها الرئيس السيسى هى عدم السماح لأى شخص أن يشكك فى قواتنا المسلحة، لافتا إلى أن ثقة الشعب المصرى فى القوات المسلحة لا يمكن زعزعتها لأن القوات المسلحة ما هى إلا أبناء الشعب المصرى وولاؤهم جميعا لمصر.

وتابع الكمار، أن أهم رسائل الرئيس السيسي تمثلت فى قوله "لن نتهاون مع أى متجاوز فى أى من أجهزة الدولة المختلفة"، لافتًا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التى يؤكد فيها الرئيس السيسى أنه لن يسمح لأى شخص سواء أكان مسئولا كبيرا أو موظفا صغيرا لأن يتجاوز، وهى رسالة واضحة أن التجاوز بكل أشكاله لم يعد له مكان فى مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة