خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محكمة فرنسية تقضى بسجن سيدة من أصول إيطالية مغربية 8 سنوات بتهم الإرهاب

الجمعة، 09 أغسطس 2019 03:58 ص
محكمة فرنسية تقضى بسجن سيدة من أصول إيطالية مغربية 8 سنوات بتهم الإرهاب الشرطة الفرنسية
كتب : أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حكمت محكمة فرنسية بسجن امرأة من اصول إيطالية مغربية ، أقامت فى سوريا برفقة أطفالها الثلاثة عام 2017، ثمانى سنوات بتهمة التخطيط لهجوم إرهابى وتعريض الاطفال إلى الخطر، وبالمقابل، دعت محاميتها المحكمة إلى الحكم على موكلتها فقط بتهمة "تعريض أطفالها للخطر".

ووفقاً لقناة فرانس 24 الفرنسية، فقد أقامت السيدة فى سوريا لأكثر من تسعة أشهر مع أطفالها الثلاثة سنة 2017.

وجاء الحكم بالسجن ثمانى سنوات مع وجوب تنفيذ ثلثى المدة، بناء على طلب النيابة العامة التى طالبت بالسجن ست سنوات بحق الإيطالية المغربية رجائى مجاهد التى جرت محاكمتها بتهمتى تشكيل عصابة ذات مخطط إرهابى وانتزاع أطفال.

واعتبرت المحكمة الجنائية أن قرارها هو "العقوبة الوحيدة المناسبة" لسلوك المرأة و"نفيها المطلق للوقائع".

وكانت المرأة قد سافرت إلى سوريا فى مارس 2017 بعد الهجمات الدامية التى ضربت فرنسا وخاصة هجوم نيس القريبة من منزلها فى أنتيب، مصطحبة معها ابنتها البالغة من العمر تسع سنوات وابنيها البالغين سبع وخمس سنوات.

ورأت المحكمة أنها "اعدت لرحيلها وأخفته واعتبرته نهائيا، مشيرة إلى أن المرأة التى كانت متزوجة فى ذلك الحين التحقت فى سوريا بـ"مقاتل" من حركة "أحرار الشام" كانت تقيم معه علاقة عبر الإنترنت وتزوجته لدى وصولها إلى محافظة إدلب فى شمال غرب سوريا.

وبالرغم من أن "حركة أحرار الشام" الإرهابية غير مدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية التى وضعتها الهيئات الدولية، إلا انه يعتبر إرهابى لوجود صلات بالقاعدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة