خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تأمين مياه الخليج أولوية إقليمية.. محادثات خليجية - إيرانية مكثفة لتهدئة التوتر فى الممر الإستراتيجى الهام.. مذكرة تفاهم إماراتية مع طهران لترسيخ أمن الحدود البحرية.. وقطر تلتحق بالركاب وتجتمع بخفر سواحل إيران

الأحد، 04 أغسطس 2019 06:30 م
تأمين مياه الخليج أولوية إقليمية.. محادثات خليجية - إيرانية مكثفة لتهدئة التوتر فى الممر الإستراتيجى الهام.. مذكرة تفاهم إماراتية مع طهران لترسيخ أمن الحدود البحرية.. وقطر تلتحق بالركاب وتجتمع بخفر سواحل إيران الخليج العربى
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى تحول هام، تجرى محادثات بين بعض دول الخليج وإيران، لبذل المزيدا من الجهود والتعاون، الذى يصب فى صالح تأمين المياه الإقليمية فى منطقة مياه الخليج العربى، التى شهدت توترا كبيرا بين طهران وواشنطن الأسابيع الماضية على خلفية توقيف ناقلات النفط، وفى هذا الإطار أبرمت الإمارات العربية المتحدة تفاقا للتعاون الحدودى مع إيران، واتفق الطرفان على عقد الاجتماعات لمناقشة التعاون الحدودى كل 6 أشهر.

 

واستكمالا لتلك الجهود، وفى إطار مساعى تأمين مياه الممر المائى الاستراتيجية، عقدت منذ أيام، قوات خفر السواحل الإماراتي بقيادة العميد على محمد مصلح الأحبابى اجتماع مع قائد حرس الحدود الإيرانى، العميد قاسم رضائى، وخلص الإجتماع، بتوقيع الطرفان، مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات وترسيخ أمن الحدود"، وذلك على هامش الاجتماع الدولى المشترك السادس لفرق حرس الحدود والسواحل بين البلدين.

 

جهود الطرفان لتهدئة التوتر فى الممر الملاحى الأهم، أبدت وزارة الخارجية الإماراتية ارتياحا لنتائج هذها الاجتماع الدولي المشترك والذى عقد فى طهران الأسبوع الماضى، بحسب صحيفة البيان الإماراتية.

 

من جانبه، قال سالم محمد الزعابى، مدير إدارة التعاون الأمنى الدولى بوزارة الخارجية والتعاون الدولى، إن الاجتماع يأتى استكمالا للقاءات الدورية السابقة للجنة المشتركة بين البلدين، والتى تم تشكيلها لبحث مسائل تجاوز الصيادين للحدود البحرية للبلدين وحل مسائل الإفراج عن المخالفين لقواعد الصيد ومكافحة عمليات التهريب ويأتى فى سياق حرص الإمارات على شئون مواطنيها بمن فيهم الصيادون .

 


photo5343971556235258754
 

 

وأبدى ارتياحه للنتائج التى أسفر عنها الاجتماع الذى اقتصر حسب جدول الأعمال على ما يتصل بشئون الصيادين المواطنين ووسائل الصيد المملوكة لهم مؤكدا أهمية هذه الاجتماعات فى ظل الاحتياجات العملية المتعلقة بالحدود البحرية بين البلدين.

 

واستكمالا للجهود الرامية لتأمين الممر والناقلات النفطية التى تعبر من خلاله، وفى تطور لافت، استضافت العاصمة الإيرانية طهران، اجتماعا مشتركا بين قوات خفر السواحل الإيرانية ونظيرتها القطرية فى دورته الـ 15.

 

 

ووفقا لوكالة مهر الإيرانية، أنه فى إطار تطوير التعاون الميدانى وتعزيز علاقات حسن الجوار، أقيمت صباح اليوم، الأحد الدورة الـ15 من الاجتماع المشترك لقوات خفر السواحل لكل من الجمهورية الإسلامية وقطر فى طهران.

 

وترأس الجانب الإيرانى فى هذا الاجتماع قائد الحرس البحرى العميد قاسم رضائى، والهيئة القطرية ترأسها قائد خفر السواحل الحكومى لدى قطر العميد عبد العزيز على المهندى.

 

وقات الوكالة الإيرانية، إنه من المقرر أن يتم مراجعة الإنجازات السابقة، كما وسوف يدرس الجانبان طرق وحلول جديدة فى مجال تطوير التعاون البحرى والحدودي".

 

والاجتماعات المشتركة لخفر السواحل بين إيران وجيرانها فى الخليج تقام فى إطار تأمين الممر الملاحى وتهدئة التوترات، وبحسب وكالة مهر، تقام الاجتماعات فى اطار، تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية وتعكس الإرادة السياسية لكافة الأطراف من أجل خلق أجواء إيجابية للمزيد من التعاون".

 

ومن المقرر أن يجتمع الوفد القطرى بقائد حرس الحدود الإيرانى، قاسم رضائى، وسيبحث الاجتماع تقييم الإنجازات السابقة، وسيناقش طرح سبل جديدة فى مجال التعاون البحرى الحدودى بين البلدين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة