خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"فضائح السرقة داخل الإخوان عينى عينك".. شباب الإرهابية: قادتنا يصرفون الملايين على الحفلات ويتركونا بالجوع.. ويتساءلون: ما مصدر وحجم وشكل التمويل؟.. ومصادر تكشف: فاتورة احتفال ذكرى رابعة الأخير نصف مليون دولار

الأحد، 25 أغسطس 2019 11:00 م
"فضائح السرقة داخل الإخوان عينى عينك".. شباب الإرهابية: قادتنا يصرفون الملايين على الحفلات ويتركونا بالجوع.. ويتساءلون: ما مصدر وحجم وشكل التمويل؟.. ومصادر تكشف: فاتورة احتفال ذكرى رابعة الأخير نصف مليون دولار جماعة الإخوان الإرهابية
كتب أحمد عرفه - محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا تزال الأزمات الداخلية داخل تنظيم الإخوان الإرهابى فى الخارج، أمرا مستمرا خاصة بعد التسريبات الأخيرة التى كشفت حجم السرقات والنهب المتورط فيها عدد من قيادات الإخوان، وعلى رأسهم محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان والهارب فى الخارج، الأمر وصل إلى سرقات بشكل آخر وهو تنظيم الحفلات والمؤتمرات التى تعقد من حين لآخر، وهو ما يكشف عن حجم الأزمات التى تضرب التنظيم من الداخل.

 

ومؤخرا خرج عدد من شباب جماعة الإخوان، مهاجما قياداتهم الهاربة خارج البلاد، وذلك بسبب اللقاءات والمؤتمرات والحفلات التى يعقدها أيمن نور، وقيادات الإخوان الإرهابية الهاربة بالخارج، متسائلين عن مصادر هذه الحفلات التى يقيمها قيادات الجماعة فى ظل أن الشباب أصبح مهددا بالخارج ولا يجد قوت يومه، وخاصة فى الحفل الأخير الخاص بالذكرى السادسة لاعتصام رابعة الإرهابى، وذلك للتكاليف الكبرى التى تكلفها هذا الحفل، بجانب عدم جدواه على الإطلاق، مؤكدين أن القادة ذهبوا إلى الحفل مع أبنائهم وزوجاتهم للانبساط والهتاف فقط.

 

وقال إبراهيم المصرى، وهو أحد الشباب المؤيد لجماعة الإخوان الإرهابية، عبر الفيس بوك: "بخصوص حفل الإخوان لما يسمى "إحياء ذكرى رابعة"، أوجه شوية أسئلة كدة، ما مصدر تمويل الحفل؟، وما حجم وشكل التمويل؟، وكم تكلفت الحفلة؟".

 

فيما قال خالد فريد، أحد شباب جماعة الإخوان، إن الجماعة الإرهابية منزعجة من الانتقادات الموجهة لها والمتعلقة بإنفاق أموال كثيرة على (فعاليات) واحتفالات لا فائدة منها بينما يوجد من المنتمين للجماعة قبل غيرها من يعيش على الكفاف، ورد فعلهم الثابت والمتكرر عندما ينتقدهم أى أحد هو: "التشكيك فى المنتقدين والحط منهم".

 

وتابع موجها حديثه إلى قيادات الإخوان الإرهابية: "يا جماعة إنشاء مشروع أو مشروعين بهذه الأموال لتوظيف الشباب العاطل فى تركيا أولى من كل هذا والله، ونحن عندما نقول ذلك لا نقوله (حقدا وحسدا) كما تتوهمون، بل نحاول نصحكم لعل منكم من يستمع النصح، مع معرفتى المسبقة بأن النصح إذا جاء من (الأغيار الجوييم) أمثالنا فهو مرفوض وحرام".

 

فيما ذكرت مصادر، إن هناك اتهامات موجهة لجبهة محمود حسين، الأمين العام للجماعة الإرهابية، وأيمن نور وغيره، أنهم متورطين فى سرقة أموال الدعم، والتبرعات التى تقدم لهم من دول معادية لمصر، من خلال الجمعيات التابعة للإخوان فى الخارج، بالإضافة إلى التكلفة الباهظة للحفل الذى أقامه أيمن نور وقيادات الإخوان عن ذكرى السادسة لاعتصام رابعة، والتكلفة التى وصلت إلى نصف مليون دولار، وهو ما أثار غضب الشباب وفضح القيادات على حجم الأموال التى تصل إلى الجماعة بشكل وآخر.

 

المصاريف الباهظة التى صرفها تنظيم الإخوان وقياداتهم على الحفلات، تسبب فى خروج الموالين لهم وفضح القيادات، وشنت العصماء البقشيشى، المذيعة الإخوانية، وإحدى عضوات الجماعة الإرهابية، هجوما حادا على قيادات الإخوان بالخارج وأيمن نور، وذلك بسبب الحفل الأخير الذى نظمته الجماعة فى إسطنبول بحضور قيادات الإخوان عن ذكرى رابعة، مؤكدة أن كل هذه الأمور سفه وتفاهة، مضيفة: "كم الصرف من الفلوس بشكل مبالغ فيه، وكان لازم نلم خيبتنا ونقعد ساكتين بدل ما بنصرف وقت وفلوس، وأن كل هذا المجهود والمصاريف والتكاليف عشان نقول للناس إحنا عايزين نصعب عليكم".

 

هشام النجار، الباحث الإسلامى، قال إن قيادات الإخوان لا يزالون يفكرون الإ فى مصالحهم الشخصية على حساب الشباب، من خلال السرقة واستخدام رابعة وإقامة مؤتمرات بشكل كبير فى العديد من الدول، وذلك لسرقة الأموال على حساب الآخريين، والتسريبات الأخيرة كشفت عن العديد من وقائع السرقة والنهب من خلال القيادات، وهو ما تسبب فى انفجار داخلى فى الإخوان الإرهابية، كل هذه الوقائع يكشف نوايا الجماعة الحقيقية، موضحا أنه مختلف النشاطات التابعة للجماعة فى الخارج تنظم لغرض كسب الأموال والتعاطف .

 

وأضاف الباحث الإسلامى، فى تصريح له، أن الحفلات التى تنفق عليها الإخوان أموال باهظة هو الظهور وبعث رسائل بأنهم حاضرون وينظمون فعاليات بغرض تواصل الدعم، فالممول يريد أن يرى أثر وانعكاس لدعمه وما يفيد بأن أمواله يتم استخدامها فى الأغراض التى أرسلها من أجلها، فى الجانب الآخر تجد شبابهم يشتكى من عدم توفير الدعم لهم، وأيضا أسرهم، ولكن كل هذه الأمور أصبحت تخرج منهم وفضائحهم أصبحت نابعة من الجماعة نفسها .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة