خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير جزائرى: الحوار واجب وطنى لتجاوز الأزمة السياسية الحالية

الخميس، 22 أغسطس 2019 06:41 م
وزير جزائرى: الحوار واجب وطنى لتجاوز الأزمة السياسية الحالية حسان رابحى وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة الجزائرية
الجزائر /أ ش أ/

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد حسان رابحى وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة الجزائرية، أن الحوار يعتبر واجبا وطنيا لتجاوز الأزمة السياسية الراهنة.

وقال رابحي- فى مؤتمر صحفى اليوم الخميس، فى ختام زيارته لولاية ورقلة (شرق)- إن "الحوار يعتبر واجبا وطنيا يتعين على كافة الجزائريين، أى كانت مواطنهم وانتماءاتهم الانضمام إليه، لتمكين البلاد من تجاوز الظروف الراهنة".

وأكد أن الجزائر اليوم تحتاج إلى كل مواطنيها ليتفاعلوا إيجابيا مع الحوار ويتحملون مسؤولية الحفاظ على البلاد ومؤسساتها، معربا عن تفاؤله بما تقوم به هيئة الوساطة والحوار الوطنى من جهد فى هذا الإطار.

وقال رابحى "نحن نبارك ونشيد بكل المبادرات التى تصب فى المسعى الرامى إلى تمكين البلاد من الوصول إلى بر الأمان وتهيئة الظروف الكفيلة بتنظيم انتخابات رئاسية يتم من خلالها اختيار رئيس بكامل السيادة، تكون من صلاحياته إدارة البلاد فى المرحلة القادمة".

وأكد رابحى أن الإعلام له دورا أساسيا فى دعم مسعى الحوار الوطني، مشددا على وجوب أن يكون له فى هذه الظروف التى تمر به البلاد خطاب مسؤول، وواعى ويقظ إزاء التهديدات التى تحدق بالبلاد، ويكون فى مستوى مواجهتها والتصدى لها فكريا بما يتوافق وتطلعات الشعب الجزائري.

وقال إن "الشعب الجزائرى برمته يطلب الأمن والأمان واستقرار البلاد وتمكين الجزائر من استغلال مقوماتها ماديا وبشريا بما يسمح ببناء جزائر جديدة وفق استراتيجية محكمة هدفها الازدهار والرقى والنماء وتأسيس ديمقراطية حقة وإرساء دولة القانون، وندعو الإعلام ووسائل الاتصال أن تدعم هذا المسعى الحضارى والإيجابي".

وأشاد وزير الاتصال بالدور المحورى الذى يقوم به الجيش الجزائرى فى حماية الوطن والمواطن، وقال إن "الحراك منذ انطلاقه فى 22 فبراير الماضى وحتى اليوم أصبح الكل على دراية بمطالبه الصادقة وكلنا نتوافق معها، مما يتطلب التفكير فى بلورة تلك المطالب ووضعها فى إطارها القانونى وهو الأمر الذى تسعى إليه الدولة، وكذلك المبادرات المنبثقة من الشعب ومن الأوساط الخيرة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة