خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الزراعة: خسرنا 87014 فدانا خلال 8 أعوام بسبب 1.9 مليون حالة تعدٍ على أرض خصبة

الخميس، 22 أغسطس 2019 07:00 ص
الزراعة: خسرنا 87014 فدانا خلال 8 أعوام بسبب 1.9 مليون حالة تعدٍ على أرض خصبة تعديات على أراضى زراعية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصلت الإدارة المركزية لحماية الأراضى بوزارة الزراعة، بالتنسيق مع الأجهزة والوزارات المعنية، فى اتخاذ جميع الإجراءات التنفيذية للتصدى للتعديات على الأراضى الزراعية الخصبة بالوادى والدلتا، سواء بالبناء أو التشوين أو التجريف والإزالة الفورية للمخالفين، بجميع محافظات الجمهورية، وتكثيف عمل اللجان المرورية للتأكد من دقة بيانات التعديات.
 

فيما كشف تقرير حماية الأراضى، الذى حصل "اليوم السابع"، على نسخة منه، أن المساحة التى جرى التعدى عليها منذ يناير 2011 وحتى 18 من شهر أغسطس الجارى بلغت مليونًا و941 ألفًا و605 حالات على مساحة من الأراضى الخصبة بلغت 87 ألفًا و14 فدانًا، موضحًا أن إجمالى عدد الحالات التى تم إزالتها بلغت 594 ألفًا و727 حالة، على مساحة من الأراضى بلغت 33 ألفًا و421 فدانًا.


وأكد تقرير حماية الأراضى،أن عدد الحالات التى لم يتم إزالتها بلغت مليونًا و346 ألفًا و878 حالة على مساحة من الأراضى الخصبة بلغت 53 ألفًا و592 فدانًا، مضيفًا أنه تم تقسيم التعديات إلى ثلاثة أقسام بسيطة ومتوسطة وجسيمة، أما المتوسطة هى المبانى التى لم يدخلها مرافق والجسيمة التى دخلتها المرافق.
 

وأوضح تقرير تصنيف التعديات، الذى حصل "اليوم السابع" على نسخه منه، أن حالات التعديات تشمل 3 مراحل؛ منها تعديات البسيطة، وبلغت 297 ألفًا و213 حالة على مساحة من الأراضى الخصبة بمساحة 12595 فدانًا، وهى تعديات عبارة عن تشوين مواد البناء وحفر أساسيات وبناء الأسوار على سطح الأرض، والثانية حالات تعديات متوسطة بمساحات بلغت 442 ألفًا و158 حالة على مساحة بلغت 17501 فدانًا، وهى تعديات بسيطة تم تطويرها بإقامة قواعد وأعمدة خرسانية وأسوار عليها، وبلغت حالات التعديات الجسمية 607 آلاف و507 حالات على مساحة من الأراضى الخصبة بلغت 23495 فدانًا، وهى تعديات متوسطة تم تطويرها وأصبحت مبانى مكتملة بها طوابق.
 

وقال المهندس محمد صلاح، رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضى بوزارة الزراعة،فى تصريحات "اليوم السابع"، إن الإدارة تتخذ جميع الإجراءات للتصدى لمخالفات التعديات على الأراضى الزراعية، سواء بالبناء أو التشوين أو التجريف، ورصد حالات التعدى فور وقوعها والتنسيق على الفور مع أجهزة الحكم المحلى والأجهزة الامنية لإزالتها فى المهد قبل تطورها، وهناك رقم تليفون مخصص لتلقى بلاغات التعدى على الأراضى، موضحًا أن وزارة الزراعة تنفذ الإجراءات المتبعة لقانون 17 لسنة 2019 للتعديات على الأراضى الزراعية، وهى رصد وتتبع حجم التعديات، وتوضيح أعلى معدلات التعديات للإزالة بمحافظات الجمهورية.
 

 فيما واصلت الإدارة المركزية لحماية الأراضى، تفعيل غرف العمليات المركزية، والإزالة الفورية للمتعدين، وتحويل المخالفة للنيابة، ولجان مروية للتأكد من دقة بيانات التعديات ورصد أى مخالفات، والإزالة على نفقة المتعدى، حيث تعد التعديات على الأراضى الزراعية آفة تهدد الاقتصاد المصرى والأمن الغذائى المصرى، بسبب البناء والتشوين والتجريف العشوائى على الأراضى الخصبة، وهناك حملات مكبرة لإزالة مخالفات التعديات على الأراضى الزراعية سواء المحرر لها محاضر من قبل أو تعديات فى مهدها، والتنسيق مع مختلف المحافظات لتقديم التسهيلات اللازمة، وتخصيص خط ساخن "37499385" للبلاغ عن اسم المتعدى والحوض والناحية.
 

وأكد تقرير حماية الأراضى، أن هناك منشورًا من قبل الإدارة المركزية لحماية الأراضى يتم تفعيلة دوريًا على مديريات ووكلاء ولجان المتابعة بوزارة الزراعة بالمحافظات، لإحالة مخالفات البناء على الأراضى الزراعية للنيابة، وتكثيف الحملات من قبل إدارة حماية الأراضى للمرور الدورى للتأكد من دقة بيانات مخالفات التعديات على الأراضى، والتنسيق مع مختلف المحافظات لتقديم التسهيلات اللازمة عن طريق توفير معدات جهاز تحسين الأراضى لمساعدة المحافظات فى إزالة المخالفات فور وقوعها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

AHMED ELNASHAR

البماء على الارض الزراعية

الحل توفير البديل وهو ارض في الصحراء القريبة توزع على السكان باسعار رمزية اما تكلفة البناء واحدة سواء على الارض الزراعية او الصحراء ويتحملها من يريد البناء . ومن يخالف بهد ذلك تثادر ارضة او يدفع غرامة تعادل اضعاف قيمة الارض ولا تقل عن تكلفة اساصلاح فدان عن كل قبراط ارض زراغية او اي عقوبة اخرى رادعة .

عدد الردود 0

بواسطة:

AHMED ELNASHAR

اقتراح الحل

توفير ارض بديلة بالصحراء برسوم رمزية تعويضا له على ابقاء ارضة زراعية خدمة للجميع او اقامة مجمعات سكنية مجاورة في الصحراء بايجار مخفض . اما الهدم دون حلول جذرية لن يفلح في شئ .

عدد الردود 0

بواسطة:

AHMED ELNASHAR

وقف البناء على الارض الزراعية

توفير البديل ارض في الصحراء باسعار مخفضة او رمزية لاصحاب الارض الزراعية تعويضا لهم على ابقاء ارضهم زراعية للصالح العام . 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة