خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

تجارة الكيف والدعارة والأعضاء البشرية.. تعرف على مصادر تمويل إعلام الإخوان

الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 12:03 م
تجارة الكيف والدعارة والأعضاء البشرية.. تعرف على مصادر تمويل إعلام الإخوان ايمن نور
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من المعروف أن قنوات الإخوان التى تبث من الخارج، تأتى  الغالبية العظمى لتمويلاتها من مكتب إخوان لندن الذى يتزعمه إبراهيم منير أمين التنظيم الدولى للجماعة، هذا المكتب الذى كون ثرواته فى أوروبا من خلال التجارة فى الممنوعات، وتشمل تجارة السلاح، وغسيل الأموال، واستخدام المال السياسى الفاسد فى جميع المزيد من الأموال، أى بالمختصر إعلام الإخوان يتلقى تمويلاته من أرباح شقق الدعارة والتجارة في المخدرات، فضلا عن تجارة الأعضاء البشرية والسلاح.

اعتماد قنوات الإخوان على تمويلات التنظيم الدولى، يؤكد أن أموال تلك القنوات ومرتبات عامليها، تأتى من خلال التجارة فى الممنوعات التى يتبعها التنظيم الدولى فى القارة العجوز، والذى كون من خلالها شركاته الضخمة، والتى تستخدم تلك الشركات والأموال التى تستثمرها فى ضخ التمويلات لقنوات الإخوان التحريضية.

لعل الاعترافات السابقة لعماد أبو هاشم، أحد حلفاء الإخوان المنشقين مؤخرًا، عن الأعمال غير المشروعة التى تمارسها قيادات الإخوان بالخارج، لتكوين ثرواتها تكشف الكثير من الكواليس عن نشاط التنظيم الدولى، خاصة عندما أكد أن الجماعة فى الخارج تعمل فى أنشطة عديدة تتمثل فى غسيل أموال والعملة والآثار والمخدرات.

أحد حلفاء الإخوان المنشقين مؤخرًا، خرج حينها ليصف التنظيم الدولى لجماعة الإخوان بـ"المافيا"، مشيرا إلى أن الأنشطة الإجرامية المختلفة لعصابات "المافيا" الإخوانية امتدت لكثير من الدول فى أوروبا، حيث يستغل قيادات الجماعة علاقاتهم ببعض المسئولين الأوروبيين لتسهيل جرائمهم، إما بالتدليس، أو بعرض الرشوة لإفساد ذممهم.


وفى ذات الإطار قال القيادى السابق بالإخوان، إبراهيم ربيع، التنظيم الدولى للإخوان تاجروا فى المواد المخدرة، والأعضاء البشرية، وغسيل الأموال، متابعا: قيادات التنظيم الدولى بالإخوان عملوا فى كل شىء مشروع وغير مشروع، لتحقيق ثرواتهم فى الخارج.

ويشير القيادى السابق بجماعة الإخوان إلى أن تنظيم الإخوان الدولى يتاجر فى الأعضاء البشرية والمخدرات، وكل شىء لتحقيق أهدافه وهناك قسما فى تنظيم الإخوان يسمى قسم الأشبال، وهو مسئول عن التعامل مع الأطفال وزرع أفكار التنظيم فى عقولهم، كما أن هذا القسم هو المسئول عن استقطاب الأطفال وإدراجهم ضمن صفوف الجماعة الإرهابية.
 

 
 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة