خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف.. رأى الأهرام: العلم طريق مصر الجديدة.. مكرم محمد أحمد: ضبط الأسواق أم ضبط زيادة السكان.. محمود خليل: «التوت والنبوت».. حمدى رزق: كَأَنَّمَا عَلَى رُؤوسِهِمُ الطير.. فاروق جويدة: السودان عصر جديد

الإثنين، 19 أغسطس 2019 02:00 ص
مقالات الصحف.. رأى الأهرام: العلم طريق مصر الجديدة.. مكرم محمد أحمد: ضبط الأسواق أم ضبط زيادة السكان.. محمود خليل: «التوت والنبوت».. حمدى رزق: كَأَنَّمَا عَلَى رُؤوسِهِمُ الطير.. فاروق جويدة: السودان عصر جديد مقالات الصحف المصرية
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الاثنين، العديد من القضايا، كان على رأسها: رأى الأهرام: العلم طريق مصر الجديدة.. مكرم محمد أحمد: ضبط الأسواق أم ضبط زيادة السكان.. محمود خليل: «التوت والنبوت».. حمدى رزق: كَأَنَّمَا عَلَى رُؤوسِهِمُ الطير..

الأهرام

رأى الأهرام: العلم طريق مصر الجديدة

تحدث المقال الأفتتاحى لـ"الأهرام" عن حرص مصر الجديدة على الاهتمام بالتعليم والبحث العلمى والابتكار كأحد أهم أولويات الدولة، وقد اطلقت عدة مبادرات فى هذا الاطار، كما أن هناك بنية تشريعية متكاملة للبحث العلمى والابتكار، مشيراً إلى حرص الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى احتفالية عيد العلم، على تأكيد أن مصر الجديدة تولى أهمية قصوى لبناء الإنسان المصرى، لأنه أهم وأعلى ما نمتلكه من ثروات.

مكرم-محمد-أحمد

مكرم محمد أحمد: ضبط الأسواق أم ضبط زيادة السكان؟!

اتفق الكاتب فى مقاله عن حديث الرئيس السيسى، خلال افتتاحه مشروعات الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب، أن مصر تحتاج بصورة ملحة ليس فقط زيادة الإنتاج ليتوازن حجم المعروض من السلع مع زيادة الطلب عليها، ولكنها تحتاج أيضا إلى ضبط أسواقها بما يخدم توازن المصالح بين كل الأطراف، موضحا أن حجم الزيادة السكانية التى تتزايد مع السنوات بنسب عالية، سيتسبب فى تأكل ثمار التنمية أولا بأول، وتعد هذه مسئولية المصريين جميعاً.

مرسى-عطا-الله

مرسى عطا الله: نقد الحكومة وأمانة الكلمة

يؤكد الكاتب فى مقاله أن الحكومة فى أى دولة ليس بمقدورها تحقيق المعجزات أو أن تأخذ على عاتقها الوفاء بكل متطلبات الفئات المتعددة فى المجتمع، وإنما يجب تواجد مشاركة شعبية حقيقة وتتطلب عطاء صادق من المجتمع بأسره، افرادا وهيئات ومؤسسات ورجال الأعمال المدنيين، لتحقيق الحلم المنشود فى الاكتفاء الذاتى وبناء الحد الأدنى من العدل الاجتماعى.

فاروق جويدة

فاروق جويدة: السودان عصر جديد

تحدث الكاتب فى مقاله عن مظاهر الفرحة الغامرة التى اجتاحت الشارع السودانى بعد توقيع الاتفاق على المرحلة الانتقالية بين القوى السياسية والجيش السودانى، مؤكدا على ضرورة حفاظ كل القوى السياسية على هذه التجربة التاريخية، فكم من التجارب التى بدأت وانتهت بعواصف اطاحت بكل أحلام الشعوب فى الحرية والرخاء والاستقرار. 

الوطن

محمود خليل

د. محمود خليل: «التوت والنبوت»

يرى الكاتب فى مقاله أن الفترة ما بين الحربين العالميتين شهدت صراع سياسى وثقافى كبير، وتنوعت فيها أسماء الساسة والمفكرين التنويريين، أصحاب العديد من الأفكار المفيدة البناءة، لكنها لم تبرح الألسنة والسطور إلى صدور الأداهم، مؤكدا أن أغلب الأسماء الكبرى التى ظهرت على مستوى السياسة والفكر حينذاك ربطت نفسها بالسلطة أكثر مما وثقت علاقتها بالشارع، لذا ففى اللحظة التى كانت تعج فيها سماء «الأدهمية المصرية» بالعديد من الأسماء التى لمعت فى مجال التنوير، كانت أرضها تعيش نهباً للخرافة والفهوم المغلوطة للدين والدنيا، ناهيك عن المظالم. 

المصرى اليوم

حمدى رزق

حمدى رزق: كَأَنَّمَا عَلَى رُؤوسِهِمُ الطَّيْرُ!

تناول الكاتب فى مقاله حديث الرئيس عبداللفتاح السيسى حول نقل مسجد ومقام «أبوالإخلاص الزرقانى»، الذى يعرقل مشروع محور المحمودية، متعجباً من صمت الرؤوس المعممة بصدد حديث الرئيس، وعدم صدور بيانات من المؤسسات الدينية التى تفتى فيما بين المرء وزوجه، أقله تبين الوجهة الشرعية، المصلحة العامة المتجسدة فى مشروع قومى يحول دون استكماله مسجد ومقام.

سليمان جودة

سليمان جودة: الإعلام الذي نستحقه!

يؤكد الكاتب فى مقاله ان "هدهد" سليمان، عليه السلام، هو النموذج الذى يتعين الالتفات إليه، والتوقف عنده، ثم البناء عليه، عند الحديث عن الإعلام الذى نريده، ونحتاجه، ونستحقه، منوها إلى أن الأهم فى القصة كلها أنه لما بدأ يروى مبررات غيابه، ذكر عبارة من خمس كلمات فقال: "وجئتك من سبأ بنبأ يقين"، متصورا أن يكون حديث الرئيس فى مؤتمر الشباب، عن تطويراً سوف يشهده إعلامنا، وأنه تطوير يجب أن يستند فى كل مراحله على العلم والمهنية، كان يقصد هذا المعنى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة