خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الرئيس السيسي يكلف الحكومة بتطوير القاهرة التاريخية.. ويوجه بإخلاء المحافظة من الوزارات والمقرات الإدارية الحكومية العام المقبل.. ومصطفى مدبولى: تطوير ميدان التحرير وتزيينه بمسلة 19 مترا ليكون مزارا سياحيا

الأحد، 18 أغسطس 2019 06:45 م
الرئيس السيسي يكلف الحكومة بتطوير القاهرة التاريخية.. ويوجه بإخلاء المحافظة من الوزارات والمقرات الإدارية الحكومية العام المقبل.. ومصطفى مدبولى: تطوير ميدان التحرير وتزيينه بمسلة 19 مترا ليكون مزارا سياحيا الرئيس عبد الفتاح السيسي
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تابع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، فى اجتماع عقده بحضور وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والمهندس شهاب مظهر، الاستشارى المكلف بأعمال تطوير القاهرة التاريخية، خطة وجهود الحكومة لتطوير القاهرة التاريخية وميدان التحرير.

 

وكلف الدكتور مصطفى مدبولى، بسرعة البدء فى تطوير ميدان "التحرير" ضمن جهود تطوير القاهرة التاريخية، التى تقوم بها الحكومة حاليًا.

 

وقال رئيس الوزراء، إن ميدان التحرير هو أحد أشهر الميادين فى مصر، بل وفى العالم، والحكومة مهتمة بإظهاره فى أبهى صورة، ليكون مزارًا، ضمن المزارات الأثرية والسياحية فى المنطقة.

 

وأضاف مدبولى، أن هناك تكليف من الرئيس السيسى بتطوير القاهرة التاريخية، مع إخلاء المحافظة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية فى العام المقبل، وهو ما يسمح بعودة القاهرة لدورها التاريخى والثقافى والسياحى والأثرى، مشيرًا إلى أنه تم تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى فى المحافظة، خاصة المتعلقة بالانتهاء من تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، كما يتم حاليًا تنفيذ عدد آخر من المشروعات ضمن خطة التطوير.

 

وأوضح رئيس الحكومة، أن انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة سيكون فرصة للاهتمام بالقاهرة ومبانيها التاريخية، ومعالمها الأثرية والسياحية، مشيرًا إلى أن ميدان التحرير هو أحد أهم الميادين، ولذا تم التكليف بتطويره على أعلى مستوى، حيث سيتم تزيينه بإحدى المسلات، التى يتم ترميمها بطول 19 مترا، وكذا الاهتمام بأعمال الرصف، والإنارة، وتنسيق الموقع، مطالبًا المهندس شهاب مظهر، بسرعة الانتهاء من مخطط التطوير لتتولى شركات المقاولات التنفيذ على الفور.

 

وكان رئيس الوزراء قد أكد فى تصريحات مسبقه أن الفترة الحالية تستهدف إحداث طفرة حقيقية فى القاهرة بهدف استعادة نشاطها الثقافى والحضارى والتراثى، مضيفًا أن هذا هو أحد أهداف بناء العاصمة الإدارية الجديدة، والذى يتمثل فى أن تعود القاهرة لدورها التاريخى كعاصمة للثقافة والسياحة والتراث.

 

وكانت وزارة التخطيط قد أعلنت عن دعم وتزويد الجهات المنتقلة إلى العاصمة الإدارية الجديدة بالبيانات والمعلومات اللازمة عن المقار المخصصة لها داخل الحى الحكومة مثل تصميم المبنى بالكامل، وعدد الأدوار، والمساحات المخصصة، والمرافق والخدمات.

 

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء كان قد أصدر قرار رقم 940 لسنة 2019، بتشكيل لجنة بكل جهة منتقلة للعاصمة الإدارية لتسهيل عملية الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة