خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

اليمين يهدد الأمريكان بـ"التنظيمات السرية".. جارديان تكشف أسرار تدريب شباب واشنطن على "الحروب التوراتية".. سياسى جمهورى من أبرز الداعمين.. والصحيفة: جماعة " Team Rugged" تقدم تدريب على حمل السلاح وتدعو للانفصال

الأربعاء، 14 أغسطس 2019 02:30 م
اليمين يهدد الأمريكان بـ"التنظيمات السرية".. جارديان تكشف أسرار تدريب شباب واشنطن على "الحروب التوراتية".. سياسى جمهورى من أبرز الداعمين.. والصحيفة: جماعة " Team Rugged" تقدم تدريب على حمل السلاح وتدعو للانفصال مات شيا
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن موجة صعود اليمين داخل الولايات المتحدة، ممثلاً فى القوميين البيض الذين عرفوا طريقهم إلى الإعلام مع صعود الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للسلطة، تشهد تطورات متتالية، فبعد موقفهم الرافض للمساس بقوانين حيازة السلاح بين الأمريكيين رغم مطالب تعديلها بسبب كثرة حوادث إطلاق النار التى يروح ضحيتها مئات المواطنين سنوياً، كشفت صحيفة الجارديان البريطانية النقاب عن تورط القوميين البيض فى تنظيمات سرية تدرب الشباب على حمل السلاح.

 

وفى تقرير لها الأربعاء، قالت الجارديان  إن السياسى الأمريكى الجمهورى مات شيا، أنشأ صلة بين حلفائه المقربين وبين مجموعة تقدم التدريب للشباب حول "الحرب التوراتية" التى تشمل كيفية استخدام السكاكين والمسدسات والبنادق، مع دروس تستند فى جزء منها على تعاليم قس متشدد متمركز فى جورجيا، وذلك بحسب رسائل البريد الإلكترونى التى حصلت عليها الصحيفة.

 

وفى وقت سابق، قام شيا، وهو ممثل منتخب لولاية واشنطن، بتصوير مقاطع فيديو دعماً للمجموعة، وظهر بجانبها فى تجمع فى مجتمع دينى فى شرق واشنطن النائى. كما دفع مؤسس المجموعة أموال من صندوق حملته فى عام 2018.

 

 

مات شيا
مات شيا

 

وتبدأ رسائل البريد الإلكترونى، التى تم إرسالها فى يوليو 2016، بالبريد الإلكترونى من باتريك كوجران، والذى يقدم نفسه كمؤسس لمجموعة تدريب تدعى Team Rugged. تم تقديمها إلى الجارديان بواسطة شريك سابق من شيا تم وضع بريده الالكترونى فى المبادلات.

 

ويطلب كوجران من شيا أن ينشأ رابطًا مع صفحة المجموعة على فيس بوك، وأوصله بـ"جون جاكوب شميت"، مرشح مجموعة شيا، جاك روبرتسون. وأوضحت الصحيفة أن روبرتسون هو مقدم برنامج يمينى يدافع عن المحافظين للانتقال إلى "المعقل الأمريكي" فى شرق واشنطن وإيداهو ومونتانا، ومع حملات شيا لشرق واشنطن للانفصال وتشكيل دولتها الخاصة.

 

وعلى موقع Team Rugged، يوصف بأنه "منظمة مسيحية تؤمن بقوة ببناء شخصية رجولية والقدرة على مواجهة المحن بين صفوف الشبان".

 

فى رسالة بريد إلكترونى إلى شيا، يقدم كوجران وصفًا مختلفًا، قائلاً أن المجموعة موجودة "لتوفير تدريب وطنى وتوراتى حول الحرب للشباب".

 

 

مظاهرات القوميين البيض
مظاهرات القوميين البيض

 

 

ويواصل قائلاً: "كل ما يتعلق به غير صحيح من الناحية السياسية وما يمكن اعتباره حقيقة مروعة لمعظم المسيحيين المعاصرين".

 

كتب كوجران أيضًا: "سيكون هناك سيناريوهات يتعين على كل مشارك فيها محاربة أحد الأعداء الأكثر همجية التى تغزو بلادنا ،(مثل) الإرهابيون المسلمون"، على حد وصفه.

 

ويواصل كوجران بالتفصيل نظام تدريب المجموعة، حيث كتب "سيكون هناك تعاليم توراتية (بعضها مأخوذ من أعمال القس جون ويفر) حول الحرب التوراتية والمسؤوليات واللوائح والمبادئ والعقلية. حتى يكون شبابنا أكثر استعدادًا للقتال ضد الأعداء الجسديين".

 

وأوضحت الصحيفة أن جون ويفر هو واعظ مثير للجدل يقول مركز قانون الفقر الجنوبى إنه "من رواد المؤيدين لتدريب المسيحيين للمعركة المسلحة".

 

إلى جانب كونه واعظًا، يعد ويفر مدربًا على الأسلحة النارية، ووفقًا لما ذكره المركز، فقد قدم تدريبات على الأسلحة لأعضاء رابطة الجنوب، وهى مجموعة من الاتحادات الكونفدرالية الجديدة التى خرجت فى مسيرة حشد اليمين المتطرف فى شارلوتسفيل فى أغسطس 2017 والتى انتهت بوفاة أحد المحتجين.

 

فى بريده الإلكترونى إلى شيا، يضع كوجران قائمة بتدريبات الأسلحة كجزء من فاعلية يحضرها جمهور. ويوضح لهم التدريب كيفية العمل بشكل أفضل كفريق، سواء فى إنجاز المهام الجسدية أو فى ساحة المعركة. ويتعلم الذين حضروا التدريب، استخدام السكين فى الدفاع، والأماكن القريبة التى يطلقون فيها النار من بندقية ومسدس وكيفية العمل بفعالية فى فرق مكونة من 2 و3 و4".

 

وأوضحت "الجارديان" أنه تم تسجيل شركة ذات مسؤولية محدودة تسمى Team Rugged فى واشنطن فى عام 2017 تحت اسم مايكل بى كوجران 23 عامًا، أحد سكان كولفيل، واشنطن، مقر مقاطعة ستيفنز. وعنوان البريد الإلكترونى هو نفسه الذى استخدمه كوجران للتواصل مع شيا.

 

ويوصف عمل المجموعة بأنه يوفر "أنشطة خارجية للشباب والأولاد لزيادة خصوصياتهم ومهاراتهم الجيدة فى الأداء فى فرق العمل وقيادتها". قدمت الشركة أحدث تقرير سنوى لها فى أغسطس 2018.

 

فى عام 2018، تم الكشف عن قيام ممثل لشيا بتوزيع وثيقة بعنوان "أساس الكتاب المقدس للحرب"، والتى يبدو أنها وضعت خطة للسيطرة الثيوقراطية، بما فى ذلك تعليمات "قتل جميع الذكور". ولكن أنكر شيا هذا التفسير للوثيقة، قائلاً بدلاً من ذلك أن المادة كانت عبارة عن خطبة.

 

فى شهر مايو الماضى، كشفت صحيفة الجارديان أنه فى عام 2018، حذر شيا من الاضطرابات المدنية فى حين حث روبرتسون الجمهور للاستعداد للحرب الأهلية.

 

وفى مقطع فيديو نُشر على صفحته على فيس بوك، أجرى شيا مقابلات مع مجموعة Rugged Team فى حدث "الإله والدولة"لعام 2017، حيث وصف المجموعة بأنها "تعود إلى المبادئ الوطنية الأساسية".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة