خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. العيد "شكل تانى" على شواطئ مطروح والساحل الشمالى.. الشواطئ تستقبل عشاقها لقضاء العيد.. الحجوزات بالمنشآت السياحية والمصيفية كاملة العدد.. ورفع حالة الطوارئ بجميع مرافق المحافظة.. ونسبة الإشغال 100%

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 03:00 م
صور..  العيد "شكل تانى" على شواطئ مطروح والساحل الشمالى.. الشواطئ تستقبل عشاقها لقضاء العيد.. الحجوزات بالمنشآت السياحية والمصيفية كاملة العدد.. ورفع حالة الطوارئ بجميع مرافق المحافظة.. ونسبة الإشغال 100% شاطئ مطروح
مطروح - فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد شواطئ مدينة مرسى مطروح والساحل الشمالي، توافد آلاف الأسر المصرية والسياح لقضاء إجازة  عيد الأضحى المبارك، على الشواطئ والاستمتاع بطبيعة المحافظة المتميزة ومناخها المعتدل، كما استعدت محافظة مطروح لاستقبال الأعداد الكبيرة وتوفير الخدمات اللازمة، ورفع حالة الطوارئ في جميع المرافق الخدمية على مستوى المحافظة ورفعت معظم المنشآت السياحية والمصيفية شعار " كامل العدد".

وتزايد الإقبال على شواطئ مطروح وقرى ومنتجعات الساحل الشمالي، ليلة وصباح العيد، وارتفعت نسب الإشغال الفندقي والمصيفي بشكل كبير، مع ثاني أيام العيد، لتصل إلى 100% في معظم المنشآت، في ظل الحجوزات المسبقة.

وتزدحم الشواطئ، بعشرات الآلاف من المصطافين، بالتزامن مع توافد أفواج مصايف النقابات والنوادي والجمعيات وموظفي الجهات المختلفة، لقضاء إجازة المصيف، حيث يحرص عدد كبير من المصطافين على قضاء إجازة العيد على الشواطئ للاستمتاع بالشواطئ الخلابة بمياهها النقية ورمالها البيضاء، سواء خلال إجازة العيد بالكامل أو عن طريق رحلات اليوم الواحد.

وأكد اللواء مجدي الغرابلي محافظ مطروح، في تصريح خاص لـ "اليوم السابع" أن شواطئ وحدائق مطروح جاهزة بعد تطويرها لاستقبال أهالي المحافظة وزائريها خلال العيد، وأنه يتفقد بشكل مستمر أعمال تجهيز الشواطئ وتوفير الخدمات بها.

وأكد  محافظ مطروح،  أن المحافظة  استعدت للظهور بالشكل اللائق بها سياحيا وحضاريا، من خلال أعمال التطوير والتجميل التى تشهدها، لاستقبال السياحة الداخلية و الخارجية،  خاصة في عدد من  الشواطئ ككليوباترا والغرام، وتطوير الحدائق العامة والميادين وكورنيش المدينة مع المتابعة المستمرة، بالإضافة إلى ما تشتهر له مطروح من التنوع السياحي الذي تتمتع به، سواء فى السياحة الترفيهية أو العلاجية والسفاري والترفيهية وغيرها، التى تجذب السائحين من جميع أنحاء العالم.

وشدد " الغرابلي" على استمرار المتابعة  المستمرة،  لتوافر  الخدمات، خاصة مياه الشرب والكهرباء والصرف الصحي والسلع التموينية بالإضافة إلى الاستعداد التام بمستشفيات المحافظة، وعمل غرفة العمليات  بتلك القطاعات الخدمية، على مدار الساعة لاستقبال أية شكاوى والرد على المواطنين

وأضاف محافظ مطروح، أن جميع الخدمات متوفرة، و يتم مراقبة توافر وجودة جميع الخدمات في مختلف القطاعات، من خلال لجان مختصة، مع رفع حالة الطوارئ في مختلف القطاعات وفي مقدمتها المستشفيات ونقاط الإسعاف على الطرق السريعة والشواطئ.

وأكدت صباح توفيق، مدير إدارة السياحة والمصايف بمحافظة مطروح، في تصريح خاص لـ " اليوم السابع " أن فترة العيد تشهد إقبالاً كبيراً من المصطافين، على الشواطئ الممتدة بطول أكثر من 300 كيلو متر، مع زيادة كبيرة في الحجوزات لقضاء فترة العيد بالمنشآت السياحية، خاصة وأن هذه الفترة تعتبر ذروة موسم الصيف السياحي.

وتتنوع شواطئ مدينة مرسى مطروح، التي يقبل عليها المصطافين بأعداد كبيرة، مثل شاطئ مطروح العام  القريب من وسط المدينة، يقابله من الناحية الأخرى شاطئ رومل الشهير، والذي يمثل شبه جزيرة صغيرة، وشاطئ الفيروز، وشاطئ العوام وشاطئ الليدو بالناحية الغربية من كورنيش المدينة، يقابلهما شاطئ الغرام وكليوباترا ويقعان على شبه جزيرة، كما تقع شرق المدينة شواطئ مينا حشيش والرميلة وغيرها.

ويقع غرب المدينة عدد من الشواطئ المميزة وذات الخصوصية، منها شاطئ الأبيض والأصيل وشاطئ منطقة عجيبة وهضبة عجيبة ذات المناظر الطبيعية الخلابة وغيرها.

ويشهد هذا المصيف افتتاح شواطئ جديدة، قبالة قرية القصر، غربي مرسى مطروح، كانت غير معروفة للمصطافين وغير مستغلة، لصعوبة الوصول إليها، وذلك بعد الانتهاء من تنفيذ أعمال الكورنيش الجديد، بطول 8 كيلومترات، من شاطئ كليوباترا شرقاً إلى شاطئ الأُبَيض غرباً.

وتصنف شواطئ مطروح على أنها من أجمل مناطق البحر المتوسط، لتميز شواطئها بصفات فريدة، لصفاء المياه ونعومة رمالها البيضاء، وتدرج ألوان مياه البحر ما بين الصافى الرقراق والتركواز والأزرق الفاتح والأزرق الغامق وكثرة الخُلجان، مما يجعل الأمواج هادئة وعمق الشواطئ متدرج بشكل آمن للصغار والكبار، وجميعها يمتاز بالبكارة والخصوصية.

ويتنوع السكن المصيفي بمطروح كما يتماشى مع مختلف المستويات الاقتصادية والاجتماعية، فهناك عدد من الفنادق الشعبية  والسياحية العادية ذات الإيجارات المتفاوتة حسب مستوى وموقع كل فندق، والفنادق المصنفة سياحيا بعدد النجوم بمستوياتها الخمس، وكذلك الشقق المفروشة والشاليهات التى تتفاوت ما بين الشعبية والمتوسطة والفاخرة التى تطل على البحر مباشرة.

وتفتح جميع شواطئ مطروح مجاناً، فلا توجد شواطئ خاصة، إلا قليلاً، وهى غالباً تقع فى القرى السياحية بالساحل الشمالى، أما شواطئ مدينة مرسى مطروح، فهى شواطئ عامة ما عدا عدد قليل جداً خاص بالفنادق التى تقع عليه.

وتنتشر الشواطئ شرقاً وغرباً مثل شاطئ مطروح العام، القريب من وسط المدينة، يقابله من الناحية الأخرى شاطئ روميل الشهير، والذى يمثل شبه جزيرة صغيرة، وشاطئ الفيروز، وشاطئ البسنت، وشاطئ الهنا،  ويقع شاطئي العوام والليدو بالناحية الغربية من كورنيش المدينة، يقابلهما شاطئ الغرام وكليوباترا ويقعان على شبه جزيرة مواجه للمدينة، وتقع شرق المدينة شواطئ مينا حشيش والرميلة وعلم الروم، وتقع غرب المدينة الشواطئ المميزة وذات الخصوصية، من بينها شواطئ الأُبيض العام وبلو بيتش والنخيل والأصيل وشاطئ منطقة عجيبة ذات المناظر الطبيعية الخلابة وغيرها.

وتتوافر وسائل الترفيه فى أماكن متفرقة، من بينها السيرك وعدد من الملاهي، وتخصيص أماكن لركوب الدراجات، تغلق لها شوارع خاصة لتوفير الحماية والأمان لمحبى ركوب الدراجات خاصة الأطفال، وهناك الطفطف بعرباته المتعددة، الذي يحرص المصطافون على استخدامه فى تنقلهم على الكورنيش، لما يمثله من متعة، حيث يتركون سياراتهم الخاصة ويستقلونه.

يذكر أن شواطئ محافظة مطروح، تستقبل أكثر 6 ملايين من المصطافين والسياح سنويا، وتتميز شواطئ مطروح، بالخصوصية والتنوع والطبيعة البكر والرمال البيضاء ونقاء المياه،  وتشهد جميع الشواطئ، خلال موسم الصيف السياحي،  إقبالا كبيرا من المصطافين، وتقصد الأسر التي لديها أطفال الشواطئ الواقعة على الخلجان، لتناسبها الأطفال والكبار الذين لا يجيدون السباحة، حيث تتميز بالأعماق المتدرجة وهدوء الأمواج.

 

العيد شكل تاني  على شواطئ مطروح والساحل الشمالي (1)
 
 
 

 

العيد شكل تاني  على شواطئ مطروح والساحل الشمالي (2)
 
 
 
العيد شكل تاني  على شواطئ مطروح والساحل الشمالي (3)
 
 
 
العيد شكل تاني  على شواطئ مطروح والساحل الشمالي (4)
 
 
 
العيد شكل تاني  على شواطئ مطروح والساحل الشمالي (5)
 
 
العيد شكل تاني  على شواطئ مطروح والساحل الشمالي (8)
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة