خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. رجال إنقاذ شواطئ رأس البر "عيون لا تغفل عن تأمين المصطافين"

الأحد، 11 أغسطس 2019 04:00 ص
صور.. رجال إنقاذ شواطئ رأس البر "عيون لا تغفل عن تأمين المصطافين" شواطئ رأس البر
دمياط عبده عبد البارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عيونهم لا تغفل عن المصطافين وانتباههم يظل مشدودا إلى البحر طوال اليوم تحت شمس حارقة يفرحون حين ينقذون غريقا من الموت وسط الأمواج العاتية ويحزنون حين تتوقف نبضات قلب الغريق رغم محاولة إسعافه.

 إنهم رجال الإنقاذ المكلفون بحراسة شواطئ رأس البر، تتعاقد معهم الوحدة المحلية بمدينة رأس البر لحماية المصطافين طيلة فصل الصيف تتعاقد الوحدة المحلية برأس البر مع رجال الإنقاذ الذين يعمولن طيلة موسم الصيف 10 ساعات من العمل يوميا، ويتلقى هؤلاء المنقذون العديد من الدورات التدريبية لتعلم أساليب التدخل والإنقاذ وتقديم الإسعافات الأولية، بينما تقع على عاتقهم مهام توعية وتحذير للمصطافين والتواصل معهم، للفت انتباههم للأخطار التى يمكن أن تحدق بهم، بما فى ذلك التعرض لدوامات البحر وتخطى خط الاامان من الحواجز المعدنية والتعرض لأشعة الشمس وضرورة احترام رايات السباحة.

يقول وليد الشهاوى نائب رئيس مدينة رأس البر نبدأ فى التجهيز لموسم الصيف بنهاية موسم الشتاء بتجهيز الشاطئ الذى يبلغ طوله 4 كيلو متر حيث تم دعم الشاطىء بـ 100 رجل إنقاذ، و6 لانشات سريعة، و2 موتوسيكل مائى بطول الشاطئ، وتواجد 4 عربات إسعاف مجهزة، و4 خيام لتجميع الأطفال التائهين، بالإضافة للتواجد الأمنى الكامل على الشاطئ.

ويضيف اسامة فرح منقذ بحرى ان أغلب المصطافين لا يلتزمون بالتعليمات وتغرهم قدرتهم على السباحة ولكن هناك أوقات يغدر البحر وترتفع امواجه ولا تسعف من يعرفون السباحة مقاومة شدة الموج والدوامات مؤكدا ان اغلب الغرقى يعرفون السباحة جيدا ولكنهم يستمرون فى السباحة الى مناطق الخطر.

ويرى ياسر مسعود، أحد رجال الانقاذ أن مهمة إنقاذ الغريق مسألة ضمير، قبل أن تكون وظيفة تؤدى مقابل راتب شهري، قائلا ''نغامر بحياتنا لإنقاذ حياة الآخرين، عندما يكون البحر هائجا، ومع ذلك فنحن ملزمون بجلب الغريق إلى بر الأمان''.

أما عن الصعوبات التى يواجهها رجال الإنقاذ فيقول السيد الخادم أن هناك بعض المصطافين الذين يفضلون السباحة فى مناطق مصدات الموج وهى صخرية وعميقة، ويقصدها شباب لا يتقنون كثيرا فنون السباحة، والنتيجة تسجيل حالات غرق. ونضطر للتدخل فى تلك المناطق.

يقول حمادة الموجى أعمل على "جيت سكى " موتوسيكل مائى ومهمتى متابعة المصطافين فى المياه وتوعيتهم وتحذيرهم فى حالة إرتفاع الموج ووجود الدوامات والسحب داخل المياه حيث أقوم بإدخالهم لمناطق قريبة من الشاطئ حيث هناك بعض المصطافين لا يلتزمون بتخطوط الامان ويسبحون حتى الحواجز الصخرية وهو ما يهدد حياتهم للخطر.

شواطئ رأس البر (1)
 

 

شواطئ رأس البر (2)
 

 

شواطئ رأس البر (3)
 

 

شواطئ رأس البر (4)
 

 

شواطئ رأس البر (5)
 

 

شواطئ رأس البر (6)
 

 

شواطئ رأس البر (7)
 

 

شواطئ رأس البر (8)
 

 

شواطئ رأس البر (9)
 

 

شواطئ رأس البر (10)
 

 

شواطئ رأس البر (11)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة