خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

طوارىء بـ"الزراعة" لاستقبال عيد الأضحى.. غرف عمليات وخط ساخن لتوزيع الأسمدة الصيفية والتصدى لتعديات الأراضى.. ولجان مرورية لرصد البناء المخالف وتحويلها للنيابة.. والوزارة: استلام 70% من مقررات السماد

السبت، 10 أغسطس 2019 12:00 ص
طوارىء بـ"الزراعة" لاستقبال عيد الأضحى.. غرف عمليات وخط ساخن لتوزيع الأسمدة الصيفية والتصدى لتعديات الأراضى.. ولجان مرورية لرصد البناء المخالف وتحويلها للنيابة.. والوزارة: استلام 70% من مقررات السماد أسمدة زراعية - أرشيفية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة، عن خطته لاستقبال عيد الأضحى المبارك، من خلال 28 مديرية من مديريات الزراعة بالمحافظات، بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة أعمال توزيع وتداول الأسمدة الأزوتية المدعمة للزراعات الصيفية بدءا من خروجها من المصانع حتى وصولها لمنافذ التوزيع المختلفة بالجمعيات،  واتخاذ جميع الإجراءات ضد مخالفات التعديات على الأراضى الزراعية، سواء بالبناء أو التشوين أو التجريف، والإبلاغ عنها والتصدى لها فى الحال وإزالتها فى المعهد، حفاظاً على الرقعة الزراعية.

قال الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة، فى تصريحات لـ "اليوم السابع "، إن القطاع استعد لعطلة عيد الأضحى، من خلال حزمة إجراءات، بتكليف مديريات الزراعة بالمحافظات بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة أعمال توزيع وتداول الأسمدة الأزوتية المدعمة للزراعات الصيفية بدء من خروج المخصصات من المصنع وحتى وصولها للجمعيات الزراعية وتوزيعها، حرصا على ضبط منظومة توزيع الأسمدة الآزوتية، وضمان وصولها للمزارعين بالكميات المحددة وفى التوقيتات المناسبة، فضلا عن إحكام أعمال الرقابة والمتابعة لهذه المنظومة.

 وأضاف رئيس الخدمات الزراعية، أنه تقرر تفعيل الخط الساخن  بالأرقام: 0233373421 -0233373359، لتلقى أية شكاوى تتعلق بصرف الأسمدة على مستوى كافة المحافظات، وإجراء المعاينات الفعلية على أرض الواقع لمنحها للفلاحين الذين يزرعون بالفعل،وليس لأصحاب الحيازات فقط،تجنبا لعمليات التلاعب التى تحدث مع بعض أصحاب الحيازات، موضحا أن إجمالى ماتم توريد من قبل شركات انتاج الأسمدة  يصل حاليا  لـ70% من احتياجات المحصول الصيفى  والبالغ 2.2 مليون طن، مؤكدا أن  جميع الشركات المنتجة للأسمدة تواصل توريد حصتها المتفق واستكمال باقى حصتها.

وأكد  عباس الشناوى، أنه  كلف الإدارة المركزية لحماية الأراضى، والإدارات التابعة لها، ووكلاء ومدراء الزراعة بمحافظات الجمهورية باليقظة والحذر الدائمين، خاصة خلال أيام عطلة عيد الأضحى، لرصد أى حالة تعدى على الأراضى الزراعية، واتخاذ جميع الإجراءات ضد مخالفات التعديات، سواء بالبناء أو التشوين أو التجريف، والإبلاغ عنها والتصدى لها فى الحال وإزالتها فى المعهد وقبل تفاقمها، حفاظاً على الرقعة الزراعية، وتفعيل غرف العمليات الخاصة بمتابعة حالات التعدى على الرقعة الزراعية، بحيث تتواصل بشكل سريع مع المحافظات وتلقى الشكاوى والتعامل معها بسرعة.

 ومن جانبه قال الدكتور محمد يوسف رئيس الإدارة المركزية لشئون مديرات الزراعة، فى تصريحات لـ  "اليوم السابع "، أنه استعدادا لعيد الأضحى، تم تكليف مديريات الزراعة بالمحافظات، بمواصلة تطبيق منظومة "البركود" وهى التتبع على الأسمدة الزراعية بحزم، للحد من عمليات التلاعب والتهريب أثناء نقل المقررات، وذلك  بعد اعتماد بوليصة شحن الأسمدة بختم مجلس إدارة الجمعية الزراعية، وبركود الختم المخصص لمدير الجمعية الزراعية وأمين المخزن حتى يتثنى لهم  اعتماد بوليصة شحن الأسمدة بعد وصولها إلى مقر الجمعية، ويتم تسليم سائق السيارة المحملة بالأسمدة  بوليصة الشحن لتسليمها إلى المصنع بوصول الشحنة، بالإضافة إلى المتابعة الدورية من قبل لجان المتابعة حول صرف الأسمدة بالجمعيات الزراعية.

 فيما رفعت الإدارة المركزية لحماية الأراضى، حالة الطوارئ بمحافظات الجمهورية من خلال حزمة إجراءات تنفيذية للتصدى للتعديات على الأراضى الزراعية الخصبة خلال إجازة عيد الأضحى، من خلال تفعيل الغرف العمليات المركزية، والإزالة الفورية للمتعدين،وتحويل المخالفة للنيابة، وتخصيص خط ساخن لتلقى البلاغات،ولجان مروية للتأكد من دقة بيانات التعديات ورصد اى مخالفات، والازالة على نفقة المتعدى.

وكشف تقرير حماية الأراضى، أن هناك رقما مخصصا "0237499385" كخط ساخن لغرفة العمليات المركزية بالوزارة لتلقى البلاغات من المواطنين حول التعدى، وتوزيع منشور من قبل حماية الأراضى على مديريات ووكلاء ولجان المتابعة بوزارة الزراعة بالمحافظات، لإحالة المخالفات للنيابة، والتأكد من دقة بيانات المعتدين، والتنسيق مع مختلف المحافظات لتقديم التسهيلات اللازمة عن طريق توفير معدات جهاز تحسين الأراضى لمساعدة المحافظات فى إزالة المخالفات فور وقوعها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة