خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

تواصل ردود الأفعال المشيدة بفعاليات مؤتمر الشباب.. البرلمان: خطاب الرئيس للمصريين اتسم بالمصارحة والشفافية.. ونواب: نموذج المحاكاة كشف وعى الشباب بقضايا وطنه.. ويشيدون بحجم الإنجازات فى العاصمة الإدارية الجديدة

الخميس، 01 أغسطس 2019 10:00 م
تواصل ردود الأفعال المشيدة بفعاليات مؤتمر الشباب.. البرلمان: خطاب الرئيس للمصريين اتسم بالمصارحة والشفافية.. ونواب: نموذج المحاكاة كشف وعى الشباب بقضايا وطنه.. ويشيدون بحجم الإنجازات فى العاصمة الإدارية الجديدة مؤتمر الشباب
كتب أحمد عرفة – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد انتهاء مؤتمر الشباب، تواصلت ردود أفعال نواب البرلمان المشيدة بتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال مؤتمر الشباب المنعقد الآن فى العاصمة الإدارية الجديد، مؤكدين أن نموذج المحاكاة الذى شهده مؤتمر الشباب كشف عن شباب مصري واعي بقضايا وطنه، لافتين إلى أن كلمة الرئيس السيسى في مؤتمر الشباب تأكيد على دور الشعب.

فى هذا السياق أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، أن انعقاد مؤتمر الشباب فى نسخته السابعة برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى العاصمة الإدارية الجديدة، إنما هو بمثابة نقلة حضارية تشهدها مصر، وأن أصداء مؤتمر الشباب امتدت إلى جميع دول العالم خاصة دول القارة الأفريقية، مشيرًا إلى أن حضور ومشاركة الرئيس «السيسى» فى مؤتمرات الشباب جعلت هناك التزامًا واضحًا من الحكومة بتنفيذ جميع توصيات هذه المؤتمرات.

وثمن «أبوشقة» مشاركة الرئيس «السيسى»، مؤكدًا أنها تعكس اهتمام الرئيس والدولة كلها بالشباب، معربًا عن ثقته الكاملة فى أن مؤتمر الشباب السابع سيحقق أهدافه فى تأهيل شباب قادر على مواجهة التحديات التى تواجه الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن الشباب هم القوى العظمى واللبنة الأساسية فى قوام أى أمة، واعتبر «أبوشقة» أن انعقاد المؤتمر فى العاصمة الإدارية هو إنجاز حقيقى وتاريخى للرئيس عبدالفتاح السيسى، لتعريف العالم كله بهذه العاصمة وتسويق لإنجازات الدولة المصرية وتجسيد حقيقى أمام أعين الشباب لتكون دافعًا لهم فى تحقيق الإنجازات فى مستقبلهم، بالإضافة إلى دحض الشائعات المغرضة حول عدم تمكن الدولة من تنفيذ وعودها.

وأوضح رئيس حزب الوفد أن مؤتمر الشباب السابع يعد بوابة للحوار والاستفادة من الخبرات الوطنية وتبادل الآراء وتلاقح الأفكار، مشيرًا إلى أن الثمرة الأساسية والمكسب الرئيسى من هذه المؤتمرات هى «تمكين الشباب» وخلق حالة حوار وبناء جسور تواصل بينه وبين المسئولين وصناع القرار والقطاع الخاص والحكومة ومنظمات المجتمع المدنى وتطوير قدرتهم على الابتكار.

وأكد المستشار «أبوشقة» أن المؤتمر حمل العديد من الرسائل المهمة للعالم كافة بقدرة مصر على تقريب وجهات النظر بين الدولة وشبابها من جانب وبين الشباب المصرى والأفريقى من جانب آخر، مضيفًا أن تخريج أول دفعة من البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الأفريقى للقيادة يأتى تزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، مؤكدًا أن مصر تخطو خطوات ناجحة وثابتة نحو علاقات أقوى وأحسن مع مختلف دول القارة السمراء.

وأشار «أبوشقة» إلى أن مؤتمر الشباب بالعاصمة الادارية يعد دعامة رئيسية لركائز حقوق الإنسان فى مصر، حيث يرسخ لعهد جديد تستمع فيه القيادة السياسية وتستجيب لمطالب واقتراحات الشباب، فى إطار الشفافية والصراحة من خلال طرح كيفية وسبل صناعة القرارات والسياسات فى كل المجالات، بالإضافة إلى مساءلة الحكومة من جانب الشباب للاطمئنان إلى كيفية إدارة شئون الدولة.

واختتم «أبوشقة» قائلا: إن نجاح مؤتمرات الشباب شهادة جديدة لمصر بقدرتها على التنظيم وأن هذه المؤتمرات نجحت فى إنتاج ثمار جديدة من الشباب قادرة على تأسيس مستقبل بناء من أجل نهضة ورفعة الوطن.

فيما قالت فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، إن كلمة الرئيس السيسي خلال مؤتمر الشباب، حفظت للمواطن المصري دوره في عملية البناء والنهضة، مؤكدة على تصريحات الرئيس بأنه لولا إرادة المصريين ما كنا لنعبر كل التحديات.

وأشارت عضو مجلس النواب إلى أن جلسات المحاكاة وفعاليات المؤتمر على مدار يوميه، عكست وجود شباب مصري واعي للتحديات التي تواجهها الدولة المصرية وحجم الإنجازات التي تمت خلال الفترة الماضية.

ولفتت فايقة فهيم إلى إشادة جميع المشاركين ومتابعي المؤتمر من خلال وسائل الإعلام، بحجم المجهودات التي تم بذلها في العاصمة الإدارية الجديدة وسرعة التنفيذ والاعتماد على المقاييس العالمية.

فيما قالت النائبة آمال رزق الله، إن كلمة الرئيس  السيسي خلال فعاليات المؤتمر الوطني السابع للشباب تحمل في طياتها مصارحة للشعب واعتراف بفضله في تجاوز الأزمات في المرحلة الماضية.

وأشارت النائبة آمال رزق الله، إلى دور مؤتمرات الشباب في إعطاء شحنة ضخمة من الأمل والإيجابية، وكونها فرصة للتحاور مع الرئيس في كافة الأمور، التي تمثل مسار اهتمام للشباب.

وأوضحت عضو مجلس النواب، أن نموذج محاكاة الدولة المصرية الذى حضره الرئيس، كشف عن وجود شباب واعي يعرف تحديات الدولة وما تم من إصلاحات فيها خلال الفترة الماضية

كما أشادت النائبة هالة أبو السعد، ، بالمؤتمر الوطني السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة، لافة إلى أن كلمة الرئيس السيسي خلال المؤتمر، أكدت أن المصريين هم صاحب الفضل في تجاوز المرحلة الصعبة الماضية.

وأشارت النائبة إلى حجم الإنجازات المبهرة في العاصمة الإدارية الجديدة والتي كشف عنها المؤتمر من خلال تسليط الضوء والإعلام عليها.

وأكد فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أن نجاح مؤتمرات الشباب الماضية والافكار الطموحة التي خرجنا بها منها، كان سبب رئيسي لاستمرارها حتى وصلنا للنسخة السابعة منها، بالإضافة إلى حرص القيادة السياسية على التواصل وتنمية الحياة السياسية بالتعاون مع الشباب.

وأوضح عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أن جلسة "اسأل الرئيس" والتي تم استحداثها منذ 2017 تعكس حرص الرئيس السيسي على تدعيم ثقافة الحوار مع الشباب بوصفهم امل المستقبل، وقوة مصر الحقيقية.

ولفت النائب فايز بركات إلى أن إقامة النسخة السابعة من مؤتمر الشباب بالعاصمة الادارية الجديدة يمثل أهمية كبيرة، حيث أصبحت مركزا للمؤتمرات الدولية للمال والأعمال، بالاضافة إلى أنها فرصة لجذب مستثمرين عرب وأجانب وتنشيط حركة الاستثمار .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة