خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البرلمان العربى يؤكد وقوفه مع السودان للحفاظ على أمنه واستقراره

الإثنين، 08 يوليه 2019 07:04 م
البرلمان العربى يؤكد وقوفه مع السودان للحفاظ على أمنه واستقراره السودان
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي، وقوف البرلمان التام مع السودان في كل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره، وتجاوز المرحلة الدقيقة التي يمر بها؛ تحقيقًا لتطلعات الشعب السوداني الشقيق في تحقيق الأمن والاستقرار والعيش الكريم.

 

جاء ذلك لقاء الدكتور مشعل السلمي وأعضاء وفد البرلمان العربي الذي يمثل عددًا من المجالس والبرلمانات العربية اليوم الاثنين، مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن رئيس المجلس العسكري الانتقالي، بالقصر الجمهوري، بحضور السفير عمر دهب الوكيل المكلف بوزارة الخارجية بجمهورية السودان.

 

وأكد "السلمي" ترحيب البرلمان العربي بالاتفاق السياسي بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير حول تشكيل المجلس السيادي لإدارة شئون السودان خلال المرحلة الانتقالية، متمنيا أن يكون الاتفاق بداية مرحلة جديدة من الاستقرار والسلام والنهضة في السودان.

 

وأضاف "السلمي" أن البرلمان العربي سيواصل عمله في تنفيذ خطة العمل التي بدأها في وقت سابق لمطالبته الإدارة الأمريكية ومجلسي الشيوخ والنواب لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ويرى أن الوقت ملائم لرفع تلك العقوبات في ظل الانتقال السياسي السلس الذي تشهده السودان وحاجة السودان الماسّة الاقتصادية -على المستويين الرسمي والشعبي- لرفعها.

 

واستمع وفد البرلمان العربي، خلال اللقاء، لشرح رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان لتطورات الأوضاع بالبلاد بعد الاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

 

وقال "السلمي" إن وفد البرلمان العربي سيعقد، خلال هذه الزيارة، عددًا من اللقاءات بقوى إعلان الحرية والتغيير ومبعوث الاتحاد الأفريقي، والمبعوث الإثيوبي وقوى مدنية سياسية متعددة من أطياف الشعب السوداني.

 

وتأتي الزيارة في إطار وقوف ودعم البرلمان العربي التام لجمهورية السودان ومتابعته باهتمامٍ بالغ تطورات عملية التحول السياسي الذي يشهده السودان.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة