خالد صلاح

"مش كله واحد".. تعرف على الفرق بين الطلاق الرجعى والبائن بينونة صغرى وكبرى

الجمعة، 05 يوليه 2019 06:30 ص
"مش كله واحد".. تعرف على الفرق بين الطلاق الرجعى والبائن بينونة صغرى وكبرى العلاقات الزوجية ..ارشيفية
كتب علاء رضوان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يرصد "اليوم السابع" الفرق بين الطلاق الرجعى والطلاق البائن بينونة صغرى والطلاق البائن بينونة كبرى من الناحية القانونية والآثار والشروط المترتبة على اتخاذ مثل هذا القرار – بحسب الخبير القانونى والمحامى المتخصص فى الشأن الأسرى عبد الحميد رحيم، فى التقرير التالى:..

الطلاق الرجعي: هو الطلاق الذى لا يحتاج فيه لعودة الزوجة إلى زوجها إلى تجديد العقد ولا المهر ولا الإشهاد ولا ترفع أحكام النكاح، ويترتب عليه التالي:

1ـ الزوجية قائمة مادامت المرأة فى العدة واختلفت الآراء حول دخوله عليها والاستمتاع بها.

2ـ  ينفق الزوج على  زوجته طوال فترة العدة.

3ـ إذا مات أحد الزوجين قبل انقضاء العدة ورثه الآخر سواء  طلقها زوجها في حال صحته أو مرضه.

4ـ  تراجع بدون عقد جديد.

5ـ  تراجع بدون مهر جديد مادامت فى العدة.

6ـ  تصح الرجعة قولا  راجعتك ونحوه خطابا للمرأة.

7ـ  يلزم أن تكون المراجعة منجزة في الحال غير معلقة على شرط.

8ـ تنقطع الرجعة وتملك المرأة عصمتها إذا طهرت من الحيضة الأخيرة "الثالثة".

9ـ  مدة العدة ثلاث حيضات.

10ـ الطلاق الرجعى إذا انقضت العدة فيه صار ما كان مؤجلا فى المهر في ذمته حالا فتطالب به الزوجة.

الطلاق البائن بينونة صغرى

إذا انتهت العدة ولم يراجع الزوج زوجته انقلب إلى طلاق بائن بينونة صغرى وهو ما كان دون ثلاث طلقات

أحكامه:

1ـ يحل عقد النكاح ويرفع أحكامه.

2ـ لا يبقى للزوجية أثر سوى العدة.

3ـ تستتر المرأة في بيتها وتجعل بينها وبينه حجاب.

4ـ إن مات أحدهما في العدة فلا يرثه الآخر.

5ـ إن أراد إرجاعها فلا تحرم عليه إذا كان عدد الطلقات دون الثلاث فيراجعها برضاها بعقد جديد وصحيح وكامل الأركان كما يسمى لها مهر جديد.

6ـ المرأة البائنة بينونة  صغرى يمنع زواجها من غيره وهي في العدة.

الطلاق البائن بينونة كبرى

1ـ هو الطلاق الذى يزيل فى  الحال الملك والحل معا فلا يملكها ولا تحل له.

2ـ البينونة الكبرى هو الطلاق للزوجة الحرة  من نكاح صحيح ثلاث طلقات بكلمة واحدة قبل الدخول أو بعده سواء كانت الطلقات متفرقات أو غير متفرقات يحرم عليه أن يتزوجها حتى تنكح غيره نكاحا صحيحا نافذاَ ثم يطلقها أو يموت عنها وتمضي عدتها.

3ـ موت الزوج الثانى قبل الوطء لا يحلها للأول.

الحكمة فى عدم حل المطلقة ثلاثا لمن طلقها إلا بعد أن تتزوج بآخر هو أن إيقاع الطلقة الثالثة لا يكون إلا بعد استفحال الخصومة ولو أبيح له أن يعود بعد الطلقة الثالثة لكان عبثا في الحياة الزوجية وحتى لا يقدم عليها الزوج وهو يعلم ما وراءها من حكم قاس تنفر منه نفسه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة