خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تحية برلمانية للرئيس والمواطن بعد موافقة صندوق النقد على صرف الدفعة الأخيرة من القرض.. نواب: الرئيس راهن على شعبيته من أجل مصلحة الوطن.. والشعب تحمل فاتورة الإصلاح.. ويؤكدون: شهادة نجاح دولية لاقتصاد مصر

الخميس، 25 يوليه 2019 01:00 ص
تحية برلمانية للرئيس والمواطن بعد موافقة صندوق النقد على صرف الدفعة الأخيرة من القرض.. نواب: الرئيس راهن على شعبيته من أجل مصلحة الوطن.. والشعب تحمل فاتورة الإصلاح.. ويؤكدون: شهادة نجاح دولية لاقتصاد مصر
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحية برلمانية وجهها عدد من أعضاء مجلس النواب، إلى الرئيس السيسى والمواطن المصرى، بعد موافقة صندوق النقد الدولى، فى اجتماع المجلس التنفيذى للصندوق على صرف 2 مليار دولار الشريحة الأخيرة من قرض مصر، واعتماد اكتمال البرنامج الاقتصادى لمصر بنجاح كبير، مؤكدين أن الرئيس نظر إلى مصلحة مصر، والمواطن تحمل فاتورة الإصلاح.

سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، قال أن الموافقة على صرف الدفعة الثالثة، هى شهادة نجاح دولية للاقتصاد المصرى، بعد النمو الذى تحقق خلال المرحلة الماضية، مشيراً إلى الشهادات الأخرى فى حق مصر من مؤسسات عالمية بإشادة كبيرة حول التجربة المصرية فى الإصلاح الاقتصادى.

وأضاف "وهدان"، موجهاً الشكر لرئيس الجمهورية على القرارات الصعبة الذى راهن خلالها على شعبيته ونظر لمصلحة مصر فقط، متابعاً: "رسالة شكر أخرى للمواطن المصرى، البطل الحقيقى الذى تحمل أعباء وفاتورة الإصلاح الاقتصادى"، مؤكداً أن البرلمان داعم بكافة التشريعات التى تحقق التوجه الذى يسعى فيه رئيس الجمهورية نحو النمو الاقتصادى.

فيما قالت النائبة بسنت فهمى، إن البنك الدولى سأل مصر فى بداية الأمر عن كيفية سد القرض وما أوجه الإنفاق، وأن مصر قدمت ما يفيد بأننا نحتاج الـ 12 مليار دولار لسد العجز، وعمل بنية تحتية لجذب الاستثمار، من طرق وموانئ ومدن جديدة وأنفاق وسكة حديد لتطوير بلدنا، مؤكدة "مشينا فى خطة الإصلاح زي ما الكتاب بيقول".

وأضافت "فهمى"، أن قرض الصندوق لم تأخذه مصر "علشان تاكل وتشرب"، ولكن أخذته لجذب الاستثمار وهو ما تحقق خلال الفترة الأخيرة، متابعة: "رحلات الرئيس ورئيس الحكومة ينتج عنها العديد من الاتفاقات مع شركات كبيرة ستثتسمر فى مصر، وهو دليل على إننا نسير فى الإتجاه الصحيح".

وفى ذات السياق قال النائب مدحت الشريف، إن الخبر فى مضمونه لا ينحصر فى قيمة الـ 12 مليار، ولكن يؤكد أن مصر استطاعت أن تجتاز برنامج اصلاح اقتصادى صعب للغاية، فى وقت لا يمكن تأجيله، متابعاً، : " البطل الوحيد فى تحمل هذا البرنامج هو الشعب الذى تجرع دواء مر، وخاصة الفئات الأكثر احتياجاً".

وأضاف "الشريف"، أن الحكومة ناقشت صندوق النقد الدولى أثناء كل التحديات العالية، منها التضخم العالى والأحداث الداخلية مثل أحداث ارهاب التى كانت تجعل هناك صعوبة شديدة فى النقاش، وكان هناك أيضاً أزمات دولية، مثل هروب عشرات رؤوس الأموال من الدولة، وتروح تجني أرباح دول كانت تنهار عملتها زي الأرجنتين.

وأكد النائب، أن الدولة استطاعت بكامل تكوينها أن تجتاز خطوة صعبة للغاية، متابعاً، : "الإصلاح المالى والإصلاح النقدى حققنا فيه نجاحات غير مسبوقة، المحور الثالث محور الهيكلة الاقتصادية المصرية وهو أمر مهم ولابد أن نعمل عليه خلال الفترة المقبلة، منها دمج عدد من الوزارات لتحقيق إصلاح إدارى شامل".

جدير بالذكر أن طارق عامر،  محافظ البنك المركزي، وجه الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على قرارته الحاسمة التي أنقذت البلاد، قائلاً : " مبروك لمصر ولسيادة الرئيس الذي أدى قراره الحاسم ودعمه القوى لإنقاذ البلاد من كارثة، وأحمد الله الذي وفقنا وبارك لنا في هذا العمل، كما هنأ محافظ المركزي رئيس الحكومة ووزير المالية وتوجَّه بالشكر لقيادات ومسئولي وخبراء البنك المركزي المصري، الذين اضطلعوا بعمل على أعلى مستوي عالميا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة