خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فضائيات الإخوان فى تركيا تعانى من أزمة مالية خانقة.. مصادر: أيمن نور يطرد أكثر من 150 من العاملين بقناة الشرق.. وقيادى سابق بالإخوان: انصراف الرعاة والداعمين عن قنوات التنظيم سبب الأزمة

الثلاثاء، 23 يوليه 2019 02:00 م
فضائيات الإخوان فى تركيا تعانى من أزمة مالية خانقة.. مصادر: أيمن نور يطرد أكثر من 150 من العاملين بقناة الشرق.. وقيادى سابق بالإخوان: انصراف الرعاة والداعمين عن قنوات التنظيم سبب الأزمة فضائيات الإخوان فى تركيا تعانى من أزمة مالية خانقة
كتب أمين صالح – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 تعانى قنوات الإخوان فى تركيا من أزمة مالية كبيرة بسبب انصراف عدد من الرعاة والممولين خلال الفترة الأخيرة، ووفقا لما ذكرته مصادر، فإن الأزمة المالية دعت أيمن نور مالك قناة الشرق إلى تسريح أكثر من 150 عاملا بالقناة على مدار العاملين الماضيين، وسط توقعات بإجراء أيمن نور هيكلة جديدة داخل القناة قد تتسبب فى تسريح مزيد من العاملين خلال الأيام القليلة المقبلة.

777
 

وتأتى الأزمة المالية التى تعانى منها قنوات الإخوان فى تركيا بسبب قلة العوائد المادية للقناة الأمر الذى دفع أيمن نور لتقليل نفقات القناة وتسريح عدد كبير من العاملين على مدار الفترة الأخيرة.

821
 

أكد طارق أبو السعد، القيادى السابق بجماعة الإخوان، والخبير فى شئون الحركات الإسلامية، أن هناك أزمة مالية ضخمة تواجه الجماعة خلال الفترة الراهنة بسبب انصراف الرعاة والداعمين ماليا لقنوات التنظيم، مشيرا إلى أن تلك الأزمة أحدثت خلافات كبيرة بين مذيعى الجماعة.

 

وأضاف الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، أن أزمة نقص التمويل تسببت فى تقلص نفقات الإخوان  لكن ما يخص المذيعين والاعلاميين الإخوان فهناك سياسة متبعة وهى التحجج بالأوضاع المالية للتضييق على من يقدمون خطابا مخالف مع توجهات الجماعة وإيجاد بدائل وحلول للمؤيدين.

765
 

فيما قال منتصر عمران، القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، إن تنظيم الإخوان فى الأونة الأخيرة يشهد انتكاسة حقيقية فى عدد من المجالات الحيوية التى كان يقتات منها فى المواقف السياسية والدعم المالى والإعلامى وكل يوم يخسر مواقع كانت، بالأمس القريب ملاذا له... فالمعروف ان قنوات الإخوان كلها تبث من خارج الوطن وأنها تبث خصيصا من أجل التحريض على الدولة المصرية وبث روح اليأس فى نفوس الشعب المصرى.

 

 وأضاف القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، أنه بعد فشل الإخوان فى دورهم المنوط بهم هذا قامت الدول الداعمة بتقليل النفقات بعد ما كان إنفاقا سخيا لذا لجأ قادة الإخوان المسئولون عن إدارة قنوات الفتنة والإثارة إلى تخفيض مرتبات العاملين فى تلك القنوات وتسريح البعض، منهم وخاصة من غير أعضاء الإخوان.

 

 وتابع منتصر عمران: بعد أن كان للإخوان تواجد فى دولة مثل الكويت وكانت لهم جمعيات خيرية تجمع التبرعات ليتم إنفاقها فى مثل هذه القنوات وبعد الضربة القاصمة للتنظيم وبسبب هذه الضربة افقدت الإخوان رافدا من روافد الدعم المادى، وإذا استمرت مثل هذه الضربات للتنظيم فسنرى قريبا الإخوان يلجأون ليس إلى تخفيض مرتبات المذيعين بل سيلجأون إلى تخفيض بث القنوات، وهكذا يكون النظام المصرى نجح نجاحا كبيرا فى القضاء على آخر معقل من معاقل التنظيم الدولى للإخوان ألا وهو مجال الإعلام والسوشيال ميديا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة