خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المشروعات الصغيرة والمتوسطة تسابق الزمن لتنمية الدولة.. صاحب مشروع ألواح إلكترونية: الجهاز وفر لى قرض 300 ألف إلى أن وصل 50 مليون جنيه.. نيفين جامع: ضخ 26 مليار جنيه منذ 2014 وتم سداد 55% حتى الآن

الثلاثاء، 23 يوليه 2019 06:36 م
المشروعات الصغيرة والمتوسطة تسابق الزمن لتنمية الدولة.. صاحب مشروع ألواح إلكترونية: الجهاز وفر لى قرض 300 ألف إلى أن وصل 50 مليون جنيه.. نيفين جامع: ضخ 26 مليار جنيه منذ 2014 وتم سداد 55% حتى الآن مصنع
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصبحت المشروعات محور حياة الشباب ومصدر رزق لهم، بمشروع خاص يحقق أحلامهم، وذلك لما لمسوه من تسهيلات يقدمها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وقال عادل ناجى صاحب مصنع ألواح إلكتروينة، إنه بدأ فى المصنع عام 2006، برأس مال من قرض بقيمة 300 ألف جنيه من جهاز تنمية المشروعات الموسطة والمتناهية الصغر، وكانت الورشة تعمل على صنف واحد من كشافات الطوارئ، حتى أصبح اليوم كشافات الطوارئ قسم صغير فى المصنع.

وأضاف ناجى، أن الشركة بها حاليا 250 عامل، ورأس المال تضاعف إلى أن وصل عشرات الأضعاف لـ 50 مليون جنيه، مضيفا أنه لديه مجموعة مصانع، مؤكدا أنه يصدر إلى أكثر من دولة أفريقية، وهناك خطة إلى أن يصل التصدير إلى الدول الأوروبية فى الفترة القادمة.

وأضاف عدد من العاملين: "المصنع قدم لهم العديد من الخدمات والرواتب الجيدة لحياة كريمة، والمصنع كل يوم فى تعيين عمال، وكسبوا خبرة فى المصنع.. صناعات بتشجع الصناعات وبتشجع فى نهوض الاقتصاد للدولة.. يقلل من البطالة ودعم من الدولة.. وتوفير سبل الراحة للعاملين".

وأصبح مصنع ألواح الإلكترونية، مصدر رزق للعديد من العاملين، ويواصل تقدم وتصدير المنتجات الخاصة به إلى العديد من الدول الأفريقية، ويتجه المصنع إلى تصدير الفترة القادمة إلى عدد من الدول الأوروبية.

وفى صعيد متصل، قال عادل عبد الصادق صاحب مصنع مستلزمات شركات الأدوية والأغذية، إن فكرة المشروع بدأت فى عام 2008، ووحصل على قرض بقيمة 250 ألف جنيه، وبعدها نصف مليون إلى أن وصل قيمة القرض 2 مليون جنيه.

وأضاف: "بدأت فكرة التنفيذ فى 2010 بصناعة ماكينة منادية بمواصفات معينة وتم ارسال برأة الاختراء لتسجيلة كبراء اختراع وتم تسجيله بالفعل وبدأ العمل رسميا فى 2014 منتج يمتص السوائل ولا يتم تسريبها، ويستخدم فى المنازل والمستشفيات والعيادات الطبية والأدوية، وتم تصديره إلى أكثر من دولة خارجية".

وتوزعت حجم التمويلات التى قدمها جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، منذ نشأته بين 41 مليار جنيه للمشروعات متناهية الصغر، والتى وفرت 5 ملايين فرصة عمل، كما انفق الجهاز 6.2 مليار جنيه للمشروعات البنية الأساسية والخدمات غير المالية، وتم تدريب 842 الف شاب وفتاة، وتم إصدار أكثر من 180 ألف رخصة مهنية وأكثر من 200 ألف رخصة مؤقتة.

وقالت الدكتورة نيفين جامع الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إنه منذ عام 2014 إلى الوقت الحالى تم انفاق أكثر من 26 مليار جنيه، وتم وصول 55% من إجمالى ما تم ضخة، وخلال 5 سنوات ما يتم ضخة يعادل أكثر من النصف، والدولة تهتم بقطاع المشروعات.

وأضافت نيفين جامع، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى مهتم بالمشروعات لأنها تساعد فى نهوض اقتصاد الدولة، وتشغيل المجمعات الصناعية الصغيرة، مضيفا أن المواطن يعى جيدا أن له قيمة فى مشروعه الخاص الذى يساعد الدولة اقتصاديا.

وتابعت أن الجهاز يوفر قروض لذوى الاحتياجات الخاصة بفرصة لا تتعدى 4%، ومعظم المشروعات المتاحة لهم متناهية الصغير، مضيفة أن هناك أكثر من جمعية فى صعيد مصر لذوى الاحتياجات الخاصة، لتلبية احتياجاتهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة