خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الحجاج يحزمون الحقائب".. بدء سفر أفواج "السياحى" خلال أيام.. غرفة الشركات تحل أزمة فرض رسوم إضافية على "البرى" وتٌنهى معاينة السكن.. ولجان فى المنافذ لإنهاء إجراءات المغادرة.. وأخرى ترافق الحجاج فى المناسك

الإثنين، 22 يوليه 2019 06:00 ص
"الحجاج يحزمون الحقائب".. بدء سفر أفواج "السياحى" خلال أيام.. غرفة الشركات تحل أزمة فرض رسوم إضافية على "البرى" وتٌنهى معاينة السكن.. ولجان فى المنافذ لإنهاء إجراءات المغادرة.. وأخرى ترافق الحجاج فى المناسك سفر الحجاج
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأ العد التنازلى لسفر حجاج القطاع السياحى البالغ عددهم 36 ألف حاج لأداء الفريضة للعام 1440هـ، وبالتزامن مع ذلك أعلنت كل من وزارة السياحة وغرفة شركات السياحة حالة الطوارئ لمتابعة الخطوات الآخيرة، والتأكد من انتهاء كافة إجراءات الشركات لتفويج حجاجها.

 

وسيبدأ سفر أول أفواج حجاج البر والبالغ عددهم 12 ألف حاج الخميس المقبل 25 يوليو، فى حين تبدأ رحلات الطيران الأحد 28 يوليو، وتستمر الوفود حتى 4 ذو الحجة.

وقال باسل السيسى نائب رئيس غرفة شركات السياحة لليوم السابع أن معاينات سكن الحجاج فى مكة المكرمة والمدينة المنورة تنتهى الأسبوع الجارى، لافتا إلى أن بعض شركات السياحة انتهت بشكل كامل من الإجراءات الخاصة بسفر حجاجها وطبعت التأشيرات، وجاهزة للتفويج، موضحا أن جميع الإجراءات من التوثيق والتعاقدات تتم الأن عن طريق المسار الإلكترونى، وبالتالى يتم توفير الوقت والجهد، ولم يعد هناك داعى للسفر للسعودية.

 

وأكد السيسى أن موسم الحج هذا العام يسير بشكل جيد ودون أى مشكلات، لافتا إلى أن الغرفة تتعامل بشكل سريع مع أى أزمة قد تطرأ، مشيرا إلى أنها تمكنت بالتعاون مع وزارة السياحة من إنهاء أزمة الرسوم التى كانت قد فرضتها النقابة العامة للنقل السعودى من أيام على الحج البرى.

 

وقال السيسى أن النقابة حاولت فرض رسوم بلغت قيمتها 1200 ريال عن الحاج الواحد، مقابل التنقلات الداخلية أثناء الحج، حيث كان هناك اتجاه لمنع السيارات التى ستنقل حجاج البرى والبالغ عددهم 12 ألف حاج، من أن ترافق الحجاج خلال المناسك وتأجير سيارات سعودية بدلا منها، وهذا يعنى تكلفة زيادة على الشركات خلال تأدية المناسك.

 

20190430140605291

وأوضح أنه بعد المفاوضات مع الجانب السعودى تم إلغاء هذا النظام، لافتا إلى أن وزارة السياحة والغرفة أوضحت للجانب السعودى أنه منذ فترة طويلة يتم الإعتماد على السيارات التى ترافق الحجاج من مصر خلال تأدية المناسك، ولا حاجة إلى الاستعانة بأتوبيسات سعودية، خاصة أن السيارات المصرية التى يتم تخصيصها للحج البرى مجهزة وحديثة.

 

وأشار نائب رئيس الغرفة إلى أن الجانب السعودى تفهم وجهة النظر المصرية وقام بإلغاء القرار، حيث سيستخدم الحجاج الأتوبيسات التى بدأت معهم الرحلة من مصر خلال التنقلات فى المناسك فى منى وعرفات.

 

وأكد علاء الغمرى عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة أن أسعار تذاكر طيران الحج هذا العام تبدأ من 18 ألف وتتدرج فى السعر حتى 34 ألف جنيه، وذلك حسب مستوى البرنامج وتوقيت السفر اللذان يتحكمان فى سعر تذاكر الطيران.

وأشار الغمرى إلى أن أسعار الحج البرى لن تشهد زيادة فى التنقلات، حيث لم تتأثر بزيادة أسعار الوقود التى تمت بداية الشهر الجارى، وأشار إلى أن الشركات حاليا تعمل بوتيرة سريعة لإنهاء إجراءاتها ومراجعة ملفاتها فى الوزارة، استعدادا لسفر وفود الحج والتى ستبدأ فى 28 يوليو.

وشهدت تذاكر الطيران ارتفاعا هذا العام بنسبة تصل لـ 20% تقريبا عن العام الماضى، حيث كانت أسعار تذاكر الطيران لموسم الحج السياحى العام الماضى تبدأ بـ15 ألف جنيه.

علاء-الغمرى-300x297

وأوضح الغمرى أن لجنة معاينة سكن الحجاج ستظل متواجدة فى الأراضى المقدسة حتى 6 ذو الحجة تقريبا لإنهاء كافة الإجراءات، ثم ستقوم لجان المعاينة بتسليم لجنة الإشراف التى ستكون متواجدة طوال فترة الحج وحتى عودة آخر حاج لأرض الوطن، والتى ستكون منوطة بمتابعة أى مشكلات تواجه الحجاج لتذليلها.

كما ستتواجد لجان المنافذ فى مطارات القاهرة وجدة والمدينة لاستقبال الحجاج، بالإضافة إلى اللجان المتواجدة فى نويبع والعقبة للحج البرى، لمتابعة سفر الحجاج وتذليل أى عقبات قد تواجههم، والاطمئنان على حالتهم الصحية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة