خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 أشياء تركها رواد فضاء أبولو على القمر.. تفتكر إيه؟

الجمعة، 19 يوليه 2019 09:00 ص
5 أشياء تركها رواد فضاء أبولو على القمر.. تفتكر إيه؟ ابولو
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحتفل وكالة ناسا الأمريكية هذا الأسبوع بالذكرى الخمسين لمهمة "أبولو 11"، التى وضع بسببها الإنسان قدمه على سطح القمر لأول مرة، مما يمهد الطريق لاستكشاف البشر خارج كوكبنا.
 
 
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة "ميرور" البريطانية، فقد ترك رواد الفضاء وراءهم العديد من الأشياء خلال المهمة ولم يعودوا بها إلى الأرض، والتى نقدمها:
 

1- جزء من الوحدة القمرية 

للوصول إلى سطح القمر، اضطر أرمسترونج وألدرين إلى ترك وحدة القيادة على متن وحدة نمطية تسمى القمر، وعندما حان الوقت لمغادرة القمر والعودة إلى وحدة الكومود، حيث كان رائد الفضاءمايكل كولينز ينتظر، ظل جزء من الوحدة القمرية على سطح القمر.
 
وترك رواد الفضاء أيضًا لوحة على المنحدر، حيث تمت الكتابة عليها "هنا قدم رجال من كوكب الأرض لأول مرة على سطح القمر في يوليو 1969، أي لقد جئنا بسلام للبشرية جمعاء".
 

2- البنود التذكارية لتكريم رواد الفضاء 

ترك أرمسترونج وألدرين العديد من العناصر التذكارية على سطح القمر لرواد الفضاء الذين سقطوا، حيث أحضر الفريق تذكار من مهمة أبولو 1 لتكريم إدوارد وايت وروجر شافي وفيرجيل جوس جريسوم، وهم رواد الفضاء الثلاثة الذين فقدوا حياتهم خلال اختبار الاختبار المبدئي للمهمة، كما تركوا ميداليات لفلاديمير كوماروف ويوري جاجارين، رائدان فضاء روسيان.

3- رسائل من 37 بلد

 

كما ترك رواد فضاء أبولو 11 رسائل حسن نية من 73 بلد على سطح القمر، محملة على قرص من السيليكون، وكان القرص في حد ذاته أكبر قليلاً من عملة بقيمة 50 بنسًا، ولكن تم تسجيله بعناية مع الرسائل المجهرية، وفي منتصف القرص كانت عبارة "من كوكب الأرض، يوليو 1969".

 

4- العلم الأمريكي

أصبحت صور بز ألدرين التي تحيي علم الولايات المتحدة على سطح القمر مشهورة الآن في جميع أنحاء العالم، حتى أن تساءل الكثيرين عن تلويح العلم على الرغم من عدم وجود رياح على القمر أو جو تقريبا، ولكن ناسا فسرت ذلك بأن رواد الفضاء كانوا يحركون العلم وهم يزرعون سراياه مما جعله يهتز.

 

5- أكياس من البراز

في جميع مهام أبولو، تركت ناسا 96 كيسًا من النفايات البشرية على سطح القمر، ولقد ترك رواد الفضاء هذه الأكياس للمساعدة في تخفيف حمل مركباتهم الفضائية، خاصة بالنظر إلى عدد الصخور القمرية التي حملوها على متنها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة