خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجزائر والسنغال.. بدء التحضير لحفل ختام أمم أفريقيا 2019 "صور"

الجمعة، 19 يوليه 2019 07:13 م
الجزائر والسنغال.. بدء التحضير لحفل ختام أمم أفريقيا 2019  "صور" افتتاح امم افريقيا 2019
كتب رامى عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

بدأت اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية مصر 2019 في التحضير للحفل الختامي للبطولة والذي سيقام في الثامنة مساء اليوم الجمعة.
 
 
يلتقى منتخبا السنغال الجزائر فى التاسعة مساء اليوم باستاد القاهرة، في نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً فى مصر.
 
43239b2c-e2c0-4afb-b14a-16f61a871399
 

 

c83f4eee-89b9-4af5-a3e3-ebe113c4746b
 

 

c6784945-6261-417f-9238-2deb946b70db
 

 

d2376140-90f9-46a9-9ccd-f7d91300f9e3
 

 

ec8a4411-9d7a-44ac-a226-cfa8f169f91b
 

 

ولم يتذوق منتخب السنغال طعم الانتصار أمام الجزائر على مدار 4 مواجهات سابقة جمعتهما فى تاريخ بطولة كأس الأمم الأفريقية، وخسر منتخب السنغال أمام الجزائر فى ثلاث مباريات بينما انتهت مباراة وحيدة جمعت بين المنتخبين بالتعادل.

 
وتجمع مباراة السنغال والجزائر بين أقوى دفاع وأحسن هجوم في النسخة الـ 32 من بطولة كأس الامم الافريقية التي تختتم اليوم.

واهتزت شباك منتخب السنغال مرة واحدة على مدار مشواره في بطولة كأس الامم الافريقية عندما خسر أمام الجزائر بهدف دون مقابل في مباراة الدور الاول التي جمعتهما بملعب "الدفاع الجوي".

فى حين تمكن منتخب الجزائر من تسجيل 12 هدفاً طوال مشواره في بطولة كأس الامم الافريقية هذا العام وهو الرقم الذي لم يحققه أى منتخب آخر، فى حين اهتزت شباكه "مرتين".

وحجز منتخب الجزائر مقعده في المباراة النهائية بعدما تفوق على نيجيريا بهدفين مقابل هدف واحد، بينما تأهل منتخب السنغال بعدما حقق فوزاً صعباً على تونس بهدف نظيف ضمن منافسات الدور نصف النهائي.

ويحلم رجال المدرب جمال بالماضي بالتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا للمرة الثانية في تاريخ الجزائر بعد الأولى عام 1990، فيما يتطلع منتخب السنغال إلى دخول نادي المتوجين باللقب القاري الغالي بعد محاولة أولى فاشلة حين بلغ النهائي عام 2002 وخسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة