خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صرف الدقهلية ترد على شكوى أهالى قرية التمد من انقطاع المياه وأصفرار لونها

الخميس، 18 يوليه 2019 03:30 م
صرف الدقهلية ترد على شكوى أهالى قرية التمد من انقطاع المياه وأصفرار لونها انقطاع المياه - أرشيفية
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ردت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالدقهلية، عبر خدمة صحافة المواطن على الشكوى المنشورة تحت عنوان "أهالي قرية التمد الحجر بالدقهلية يعانون تكرار انقطاع المياه وإصفرار لونها".

وأفادت الشركة فى بيانها أن الإدارة المركزية للموارد المائية والرى بالدقهلية قامت خلال الأيام الماضية بأعمال التطهير بترعة البوهية، وذلك أمام مأخذ المياه الخاص بمحطات الوابورات والمحطة الرئيسية بالسنبلاوين، مما أثر على ضغوط المياه بالمحطات، وعملت بنصف طاقتها التشغيلية.

ولفتت الشركة أنه تم الانتهاء حاليًا من الأعمال، وقامت الشركة بغسيل الشبكة و المحطات تعمل الآن بكامل طاقتها، والمياه أصبحت بحالة جيدة، ولا توجد أي مشكلة نهائيا".

أما بالنسبة لجودة مياه الشرب أوضحت أن معمل محطة مياه الوابورات توجه إلى المنطقة محل الشكوى، وتم غسيل الشبكة، وسحب عينات عشوائية من أماكن مختلفة من منازل عدد من المواطنين، وتم تحليلها، وجاءت جميعها مطابقة للمواصفات القياسية لمياه الشرب.

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.

ما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة