خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

حمدى فتحى: استمتعت بروح الدقائق الأخيرة مشجعا والآن أعيشها لاعبا فى الأهلي

الخميس، 18 يوليه 2019 12:44 م
حمدى فتحى: استمتعت بروح الدقائق الأخيرة مشجعا والآن أعيشها لاعبا فى الأهلي حمدى فتحى
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف حمدى فتحي، لاعب وسط الأهلى، عدة أمور خاصة بالفريق وعن إصرار اللاعبين لحسم بطولة الدورى، من خلال مباراة المقاولون المقبلة، وتطرق إلى أحلامه وطموحاته الكبيرة مع الأهلى، وقصته مع مونديال الأندية.

وقال حمدى فتحى، فى تصريحات للموقع الرسمى للنادى، فى البداية معسكر إسبانيا كان مميزاً ومهماً وجاء فى توقيت مثالى قبل مباراتى حسم الدورى أمام المقاولون العرب والزمالك، مشيراً إلى أن معنويات اللاعبين مرتفعة للغاية، وهناك إصرار كبير على حصد اللقب بعد تعويض فارق النقاط واعتلاء قمة الترتيب خلال الجولات التى سبقت فترة التوقف.

وأوضح فتحى أن الجهاز الفنى واللاعبين يقدرون جيدًا صعوبة المرحلة الحالية التى تشهد مباريات لا تقبل القسمة على اثنين ولا يمكن خسارة أى من نقاطها، وهو ما يستلزم التركيز الشديد على النواحى النفسية والمعنوية، إلى جانب الإعداد البدنى والفنى والاهتمام باللياقة الذهنية، وتحفيز الجميع بالشكل الذى يتناسب مع الهدف المطلوب تحقيقه، مُشيراً إلى أن المعسكر الذى خاضه الأهلى فى إسبانيا شهد الاهتمام بكل التفاصيل؛ لأنه كان بمثابة تجهيز للموسم الجديد بخلاف حسم لقب الدورى.

 

الروح والإصرار

وشدد حمدى فتحى على ثقته من البداية بقدرة الفريق على تعويض فارق النقاط، وهذه الثقة نابعة من كونه مشجعا للنادى الأهلى منذ طفولته، وكان خلال هذه الفترة يشاهد المباريات وهو على يقين تام بقدرة الفريق على الفوز رغم التأخر فى النتيجة، وعاش هذه الأمور بشكل عملى بعد انضمامه للأهلي، وكان حاضرا فى المباريات التى فاز بها فى الوقت بدل الضائع بفضل الروح والإصرار والعزيمة التى يتوارثها الجميع داخل النادى.

كأس العالم للأندية

وأكد لاعب الأهلى أنه يحلم بالفوز مع الأحمر بدورى أبطال أفريقيا والمشاركة فى كأس العالم للأندية بعدما كان يحرص على مشاهدة الفريق خلال مشاركته بالمونديال.

ووصف حمدى لقاءه الأول باللاعبين فى أول مران بعد انضمامه للأهلي بأنه كان بمثابة حلم تحول إلى حقيقة؛ لأنه كان يمنى نفسه يوما باللعب إلى جوار حسام عاشور الذى حرص على مشاهدته فى مباريات كأس العالم للأندية.

وأشار فتحى إلى أنه حقق جزءاً من طموحه باللعب للأهلى لكن طموحه الأكبر والأهم هو أن يكون له بصمة فى تتويج الفريق بالبطولات، وأن يكتب اسمه فى التاريخ بين اللاعبين الكبار الذين قدموا كل ما لديهم من أجل الدفاع عن قميص النادى مؤكدا أنه يقدر جيدًا أهمية الحفاظ على ما وصل إليه من خلال الاجتهاد وتقديم أفضل ما لديه، ويحرص على الالتزام الشديد بتعليمات الجهاز الفني، وهو ما يساعده على الظهور بشكل مميز، فى ظل الأجواء والعلاقات المثالية التى تربط اللاعبين ببعضهم وتسهم فى تعزيز قوة الفريق.

 

منافسة قوية فى "وسط" الملعب

وعن المنافسة فى وسط الملعب أوضح أن هذا المركز يضم أسماء كبيرة مثل حسام عاشور وعمرو السولية وهشام محمد والصاعد عربى بدر، وكل لاعب يجتهد ولا يبخل بنقطة عرق من أجل التواجد فى حسابات الجهاز الفني، ولا يوجد لاعب يضمن لنفسه مكان، والجهاز يختار الأنسب وفقا لمصلحة الفريق، وهو ما يدفع الجميع للقتال وعلاج أية أخطاء، مشيرا إلى أن الأهلى يمتلك اللاعبين الافضل فى جميع المراكز، وقادر على تحقيق الفوز بأى تشكيل.

وأضاف حمدى فتحى أنه سعيد للغاية بإشادة الجماهير بمستواه خلال الفترة الماضية، وهو ما يدفعه للاجتهاد بشكل أكبر، خاصة أنه مازال لديه الكثير ليقدمه من أجل الأهلى وجماهيره ويثق إن الفترة المقبلة ستشهد شكل جديد للفريق وتقديم عروض قوية تسعد الجماهير وتؤدى إلى الفوز بكل البطولات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة