خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تونس vs السنغال فى نصف نهائى أمم أفريقيا.. "نسور قرطاج" و"أسود التيرانجا" يرفعان شعار العودة من بعيد.. ساسى وساديو مانى فرسان الرهان بموقعة "الدفاع الجوى".. وعقدة المربع الذهبى تطارد كتيبة سيسيه

الأحد، 14 يوليه 2019 12:00 م
تونس vs السنغال فى نصف نهائى أمم أفريقيا.. "نسور قرطاج" و"أسود التيرانجا" يرفعان شعار العودة من بعيد.. ساسى وساديو مانى فرسان الرهان بموقعة "الدفاع الجوى".. وعقدة المربع الذهبى تطارد كتيبة سيسيه السنغال وتونس
كتب - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتضن ملعب "الدفاع الجوى"، فى السادسة مساء اليوم، المباراة المرتقبة التى تجمع منتخبى تونس والسنغال ضمن منافسات الدور نصف النهائى ببطولة امم افريقيا 2019 المقامة حالياً فى مصر، حيث يعد فرجانى ساسى وساديو مانى فرسى الرهان فى لقاء اليوم.

 

تونس تواجه السنغال فى نصف نهائى امم افريقيا 2019

 

وصعد منتخب تونس لدور الـ16 من منافسات كأس الأمم الأفريقية بعدما حقق 3 تعادلات أمام أنجولا ومالى وموريتانيا قبل أن يتفوق على غانا فى الدور ثمن النهائى بركلات الترجيح، وعلى مدغشقر بثلاثية نظيفة فى الدور ربع النهائى.

فى حين حجز منتخب السنغال مقعده فى دور الـ16 بعدما حل ثانياً فى جدول ترتيب المجموعة الثالثة، خلف منتخب الجزائر برصيد 6 نقاط، بعد فوزه على منتخبى كينيا وتنزانيا فيما خسر أمام الجزائر.

وتفوق منتخب السنغال على أوغندا بهدف دون مقابل ضمن منافسات دور الـ16، قبل أن يعبر إلى نصف نهائى كأس أمم أفريقيا على حساب المنتخب البنينى بهدف دون رد.

ولم يكن أكثر المتفائلين ينتظر وصول منتخب تونس إلى الدور نصف النهائى بمسابقة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى منذ نسخة 2004، بعد المستويات المتواضعة والنتائج الهزيلة لمنتخب "نسور قرطاج" فى دور المجموعات، ما دفع البعض للمطالبة بإقالة الفرنسى الآن جيريس المدير الفنى لمنتخب تونس من منصبه رغم التأهل.

الإثارة والمتعة سيكونا عنوان مباراة تونس والسنغال اليوم، فالمنتخب التونسى يسعى لمخالفة التوقعات من جديد والتأهل للمباراة النهائية المحدد لها الأحد المقبل للاحتفاظ بحلم التتويج باللقب القارى للمرة الثانية فى تاريخه بعد نسخة 2004، فيما يطمح منتخب السنغال للمضى قدماً نحو حصد اللقب القارى الأول فى تاريخه.

 

عقدة نصف نهائى امم افريقيا تطارد السنغال ضد تونس

 

يسعى منتخب السنغال لكسر عقدة الدور نصف النهائى عندما يواجه تونس، حيث يخوض منتخب "أسود التيرانجا" مباراة الدور نصف النهائى للمرة الخامسة فى تاريخ مشاركاته بمسابقة كأس الأمم الأفريقية بعد أعوام 1965، و1990، و2002، و2006.

ونجح منتخب السنغال فى العبور للمباراة النهائية مرة واحدة فقط وذلك فى نسخة 2002 عندما خسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح.

ويسجل منتخب السنغال الظهور الأول فى الدور نصف النهائى بمسابقة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى منذ 13 عاماً، وبالتحديد منذ نسخة 2006 التى أقيمت فى مصر عندما خسر أمام الفراعنة بنتيجة 2 – 1، ساعياً لإقصاء تونس والتأهل للمباراة النهائية، إذ يأمل "أسود التيرانجا" خلال النسخة الحالية فى تحقيق حلم اللقب الأول.

ومن المنتظر أن يدخل الآن جيريس، المدير الفنى لمنتخب تونس، مباراة اليوم بتشكيل يضم كلاً من: معز حسن فى حراسة المرمى، أسامة الحدادى - ياسين مرياح - ديلان برون - وجدى كشريدة-  فرجانى ساسى - إلياس السخيرى - غيلان الشعلالى - يوسف المساكنى - طه ياسين الخنيسى - وهبى الخزرى.

فى حين ينتظر أن يدخل أليو سيسيه، المدير الفنى لمنتخب السنغال، مباراة اليوم بتشكيل يضم كلاً من: ألفريد جوميز فى حراسة المرمى، يوسف سابالى - خاليدو كوليبالي - شيخو كوياتى -  لامينى جاساما - بادو ندياى -  إدريسا جاي - ساديو ماني - هنري سايفيت - إسماعيلا سار - مباى نيانج.

وعين الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" الحكم الإثيوبى باملاك تيسيما لإدارة لقاء نصف نهائى كأس أمم أفريقيا الذى يجمع بين تونس والسنغال.

ويساعد تيسيما فى إدارة هذه المباراة كل من السوداني وليد أحمد علي "المساعد الأول"، والكونغولي أوليفيه سافاري "المساعد الثاني"، وبرنار كامي من سيشيل "حكماً رابعاً".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة