خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

صور .. استمرار حالة الطورائ فى 52 قاعدة لمكافحة الجراد جنوب أسوان.. الزراعة: أسراب الجراد الصحراوى والأفريقى قادمة من السودان.. أسباب ظهورها موسم التكاثر بالصيف.. وتعلن القضاء على "الأحمر" فى مساحة 1550 فدانا

الأحد، 09 يونيو 2019 08:00 م
صور .. استمرار حالة الطورائ فى 52 قاعدة لمكافحة الجراد جنوب أسوان.. الزراعة: أسراب الجراد الصحراوى والأفريقى قادمة من السودان.. أسباب ظهورها موسم التكاثر بالصيف.. وتعلن القضاء على "الأحمر" فى مساحة 1550 فدانا مكافحة الجراد الصحراوى جنوب أسوان
أسوان – عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا تزال حالة الطوارئ التى أعلنها مسئولو الزراعة والإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة بالتنسيق مع محافظة أسوان، سارية جنوب المحافظة لمكافحة أسراب الجراد المنتشر جنوب محافظة أسوان على الحدود السودانية وسواحل البحر الأحمر، بعد إلغاء إجازة عيد الفطر للعاملين فى المكافحة، ومواصلة قواعد مكافحة الجراد بأبوسمبل، والبالغ عددها 52 قاعدة، حملتها فى القضاء على أسراب الجراد.

أعمال المكافحة فى الصحراء

أعمال المكافحة فى الصحراء

وأولى هذه الخطوات، بدأها أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، الذى وجه مسئولى الزراعة بمقاومة الجراد بعد رصد تجمعات من أسراب الجراد على الحدود الجنوبية، كما وجه رئيس مدينة أبوسمبل، بتكثيف أعمال المقاومة من خلال نشر فرق مكافحة الجراد فى المنطقة الغربية المتاخمة لطريق أسوان / أبو سمبل البرى، والمنطقة الشرقية والجنوبية الواقعة شرق بحيرة السد العالى، وكلف محافظ أسوان، رئيس مدينة أبو سمبل بتوفير الدعم اللوجستيى لفرق المكافحة وتجهيز العبارة النيلية لنقل السيارات والمعدات والمبيدات اللازمة إلى المنطقة الشرقية اللازمة لأعمال المقاومة، مع متابعة الموقف أولًا بأول للسيطرة على كافة أسراب الجراد والقضاء عليها بشكل نهائى.

الجراد الصحراوى الميت

الجراد الصحراوى الميت

 

قال المهندس عاطف حسن، مدير عام الزراعة بأسوان، إنه فور الإبلاغ بوجود مجموعات من أسراب الجراد بمنطقة الكيلو 16 بمدينة أبو سمبل تم على الفور انطلاق فرق المكافحة وإجراء مسح شامل لكل الزراعات بالمدينة، وتم التعرف على المناطق المتواجد بها أسراب الجراد الصحراوى والأفريقى القادم من السودان، لافتا إلى أنه تم مساء الجمعة البدء فى أعمال المكافحة والمقاومة برش المبيدات اللازمة من خلال مواتير ومعدات مخصصة لذلك، فضلا عن قيام فرق المكافحة بالتوجه إلى المنطقة الشرقية لتنفيذ أعمال المقاومة بالشكل المطلوب.

الجراد الصحراوى

وأضاف حسن، أن سبب ظهور أسراب الجراد الصحراوى والأفريقى يرجع إلى أن موسم التكاثر الخاص به يبدأ خلال فصل الصيف من شهر مايو وحتى شهر سبتمبر، مؤكدًا أن فرق المكافحة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمقاومته فى حالة رصد أى تجمعات له، مشيرًا إلى أن أعمال المكافحة للجراد تتم خلال الفترة المسائية باعتبارها الفترة التى يهدأ فيها الجراد ويتوقف عن الطيران لتنفيذ أعمال الرش والقضاء عليه على الوجه الأكمل، موضحا بأن فرق المكافحة تنطلق من قاعدة الجراد الرئيسية بمدينة أسوان، بالإضافة إلى 11 قاعدة جراد أخرى بأ بوسمبل السياحية والعلاقى وجرف حسين ووادى عبادى والبرامية وأبرق وحماطة ومرسى علم والشيخ الشاذلى وأبو رماد وشلاتين.

الجراد الميت

الجراد الميت

وفى سياق متصل، قال المهندس أحمد إسماعيل، مدير عام قواعد الجراد بأسوان والبحر الأحمر، إن سقوط الأمطار خلال الفترة الماضية بالمناطق الحدودية يعد عامل جاذب لأسراب الجراد التى تتحكم فى مسارها قوة الرياح وتصل أطول أسراب الجراد إلى 2 كيلو متر.

الجراد بعد القضاء عليه

الجراد بعد القضاء عليه

وأشار إسماعيل، إلى جاهزية 13 قاعدة مكافحة رئيسية، و52 قاعدة فرعية بالرجال والسيارات وأجهزة الرش والمقاومة والمبيدات للانتقال لأى منطقة تظهر بها أسراب الجراد، مضيفًا أن فرق المقاومة نجحت خلال الأيام الأخيرة من القضاء على الجراد الأحمر الصحراوى الشرهة للمادة الخضراء فى مساحة 1550 فدانا باستخدام مبيدات الكلوروزان وكلوروبيرفوس التى تشل حركة الجراد وتقضى عليه فى الحال.

المشاركون فى المكافحة

المشاركون فى المكافحة

 

وأكد مدير عام قواعد الجراد بأسوان والبحر الأحمر، على أن قسم المكافحة بوزارة الزراعة وفر المبيدات والأجهزة والمحروقات فى جميع القواعد لمواجهة أى هجوم طارئ يهدد الزراعات فى الحدود الجنوبية، وغطت فرق المقاومة مناطق قسطل وارقين بالمنافذ الحدودية الجافة ومناطق الزراعات والتعمير بوادى النقرة بقرى الحكمة والبراعم والكرامة ووادى عبادى وحماطه وأبو رماد بالبحر الأحمر وجرف حسين فى بحيرة السد العالى.

جانب من المكافحة

جانب من المكافحة

وناشد إسماعيل، المواطنين الإبلاغ عن أى تواجد للجراد على الحدود أو داخل الجراد، مشيدًا بتعاون رجال حرس الحدود وإدارات الحكم المحلى وقبائل البشارية الرحل الذين يبلغون عند وصول أسراب الجراد للحدود المصرية.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة