خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خطة طوارئ شاملة للتأمين الطبى لامتحانات الثانوية 2019.. رفع درجات الاستعداد بالاستقبال والطوارئ والعمليات.. و1245 سيارة إسعاف بمحيط اللجان.. وفرق للانتشار السريع لإغاثة الحالات الطارئة.. و7 آلاف طبيب بالمدارس

السبت، 08 يونيو 2019 02:04 م
خطة طوارئ شاملة للتأمين الطبى لامتحانات الثانوية 2019.. رفع درجات الاستعداد بالاستقبال والطوارئ والعمليات.. و1245 سيارة إسعاف بمحيط اللجان.. وفرق للانتشار السريع لإغاثة الحالات الطارئة.. و7 آلاف طبيب بالمدارس امتحانات الثانوية العامة 2019
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خطة طوارئ شاملة لتأمين فترة امتحانات الثانوية العامة، بدأتها اليوم وزارة الصحة، شملت رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية وتجهيز فرق الانتشار السريع من أطباء الرعاية الحرجه والعاجلة، إضافة إلى تحديد مستشفيات الإخلاء ودعم المستشفيات بأطباء فرق الانتشار السريع المركزية.

 

خطة الطوارئ الشاملة لتأمين امتحانات الثانوية العامة شملت تدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته ورفع درجة الاستعداد بغرفة العمليات المركزية وفى المحافظات تحسبًا لأى طوارئ ويتابع تنفيذ الخطة غرفة الطوارئ والأزمات ابتداء من اليوم وحتى انتهاء فترة الامتحانات.

 

وتم الدفع بــ ‪1245 سيارة إسعاف على مستوى الجمهورية يبدأ عملها اليوم لتأمين لجان الامتحانات داخل المحافظات والدفع ب 12 سيارة إسعاف لتأمين لجان النظام والمراقبة و13 سيارة إسعاف لتأمين لجان تقدير الدرجات كما تم التنسيق مع المستشفيات المقررة للإخلاء لتحديد أماكن تمركزات سيارات الإسعاف واختيار خط السير المناسب للوصول إلى المستشفيات المقررة للإخلاء.

 

وتم التنبيه على جميع المستشفيات بمراجعة التجهيزات الطبية والأدوية الإضافية والمستلزمات الطبية واستكمال الناقص منها مع وضع كمية احتياطية من الأدوية والمستلزمات الطبية بمخازن الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة لسهولة الوصول إليها عند الحاجة.

 

يذكر أنه تم التأكيد على كافة مديريات الشئون الصحية برفع درجة استعداد فريق الانتشار السريع بكل محافظة والذى يتكون من 8 أطباء 3 منهم تخصص جراحة عامة و2 عناية مركزة و2 تخدير وطبيب عناية قلب و6 تمريض وذلك لتقديم الدعم لأى من مستشفيات المحافظة أو المحافظات المجاورة عند الضرورة بالإضافة إلى التنسيق مع المستشفيات الجامعية بكل محافظة، ودعم بعض المستشفيات بفرق الانتشار الطبى السريع بمختلف المحافظات للتأمين الطبى والدعم الطارئ عند حدوث أزمات بأى مكان على مستوى الجمهورية.

 

وتمت زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بقسم الطوارئ خلال فترة الامتحانات إلى الضعف وتوفير عدد من الأسرة بالأقسام الداخلية ذات العلاقة بالطوارئ وتشمل الخطة التنسيق بين المستشفيات الجامعية ومركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، إلى جانب التأكد من زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بالأقسام الحرجة والتأكد من وجود أطباء وفنيين بالأقسام المعاونة" الأشعة، المعمل، بنك الدم " خلال فترة رفع درجة الاستعداد، وجاهزية كافة أجهزة الأقسام الحرجة والأقسام المعاونة للعمل بكفاءة.

 

وبالنسبة للتأمين الصحى تم التأكيد على نشر 7 آلاف طبيب بالمدارس وبالعيادات الخارجية لمستشفيات التأمين الصحى لضمان تقديم الخدمة الصحية لأى طالب قبل وأثناء وبعد الامتحان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة