خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"التأمين الصحى الشامل" يكشف آليات حصول المنتفعين على الخدمة ببورسعيد.. التسجيل بــ32 وحدة مجانا لإجراء الفحص الشامل.. و11 مستشفى تخصصى وعامة لاستقبال الحالات المحولة.. وصرف الدواء من المستشفيات والصيدليات

الأحد، 30 يونيو 2019 11:00 ص
"التأمين الصحى الشامل" يكشف آليات حصول المنتفعين على الخدمة ببورسعيد.. التسجيل بــ32 وحدة مجانا لإجراء الفحص الشامل.. و11 مستشفى تخصصى وعامة لاستقبال الحالات المحولة.. وصرف الدواء من المستشفيات والصيدليات التأمين الصحى الشامل يبدأ ببورسعيد
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ساعات تفصلنا عن انطلاق التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة بمحافظة بورسعيد والتى تتم تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى يستهدف التغطية الصحية الكامله لجميع المواطنين من سن الميلاد، وحتى الوفاة ليكتب بذلك عهدا جديدا من الخدمات الصحية للمصريين وفق أعلى معايير الجودة والبرتوكولات العالمية فى علاج المرضى.

 

التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة يتيح للمواطن التقدم إلى أكثر من 32 وحدة رعاية أولية للتسجيل لفتح ملف طبى متكامل حتى يتمكن من خلاله التردد على الوحدة والبدء فى إجراء المسح الطبى، ومن ثم الحصول على الخدمة والتحويل للمستشفيات المركزية والعامة والتخصصية الكبرى، إذا تطلب الحالة الصحية، لذلك على أن يتم ذلك من خلال طبيب الأسرة الذى يتولى متابعة الحالة بشكل مستمر. 

 

ووفقا لآليات ونشاط منظومة التأمين الصحى الشامل فأن الشخص المنتفع بخدمات المنظومة الجديدة سيقوم بالتسجيل فى الوحدات الصحية التى تستهدف استخدام البيانات فى بناء واستكمال الخرائط الطبية والصحية للمصريين لتحديد الاحتياجات والأولويات الصحية والعلاجية للمنتفعين ومن هنا يتم توفيرها.

 

وبموجب التسجيل يصبح لأى منتفع نوعين من الملفات الأول هو الملف الصحى، الذى يتضمن المعلومات الصحية عن المريض والتى لا تتغير كالاسم والسن والعنوان والإصابات بالأمراض المزمنه كالضغط والسكر على سبيل المثال لا الحصر والوحدة الصحية التابع لها والطبيب المستقبل للحالة.

 

أما النوع الثانى من الملفات يتعلق بالمعلومات الطبية، والتى يتم تسجيلها عن دخول المريض للحصول على الخدمات الطبية بالمستشفيات بجميع مستوياتها، وهنا تكون المعلومات متعلقة بالحالة، والأدوية التى سيصرفها للعلاج والبرتوكول العلاجى الذى يخضع له طوال فترة تردده على المستشفيات .

 

التسجيل الإلكترونى سيساهم فى بناء أضخم قاعدة بيانات لما يقرب من مليون مواطن يعيش على أرض بورسعيد تتضمن البيانات الصحية والطبية لجميع أفراد الأسرة وسيكون الاعتماد بشكل كامل على طبيب الأسرة.

 

كل طبيب فى منظومة التأمين الصحى الشامل سيكون مسئول عن 5 آلاف ملف طبى بمعنى أنه سكون مكلف بمتابعتهم داخل الوحدات الصحية وحتى عند الإحالة كما أن العلاج سيكون وفقا للبروتوكولات العالمية فى علاج الأمراض المختلفة، بمعنى أن الحالة تتطلب العلاج بطريقة معينة سيتم توفيرها فى وقتها وبأعلى مستوى من الجودة .

 

أما عن مسألة صرف العلاج ستتم من خلال الوحدات الصحية والمستشفيات وإذا كان العلاج غير متوفر سيتم صرفة من الصيدليات المتعاقدة ويوجد 6 مستشفيات عامة بها كل التخصصات، و5 مستشفيات تخصصية للحالات المختلفة وتم تجهيز المستشفيات وفقا لأعلى التصميمات والمعايير مع عمل عقود صيانة لكل مستشفى ولكل جهاز لضمان استمرارية الخدمة وبجودة وتميز .

 

 وبموجب التطبيق والتشغيل التجريبى سيكون هناك نظام إلكترونى متكامل يستهدف متابعة المريض من لحظة دخوله المستشفى، وحتى شفاء مع الاحتفاظ بكافة بياناته بشكل سرى، وسيتم من خلالة أداء الخدمات بسهولة، وبأعلى درجة من الدقة  فى إطار استكمال التحول الرقمى لمحافظة بورسعيد.

 

ويشار إلى تدشين المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل الجديد بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى للقانون الجديد فى الموعد المحدد له مطلع شهر يوليو المقبل وسيبدأ بمرحلة التشغيل التجريبى تمتد لفترة شهرين من الأول من يوليو القادم، وتنتهى فى الأول من سبتمبر، سيتم خلالها تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية مطابقة للمعايير القومية المصرية، ومن خلال منشآت مسجلة لدى الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة