الحكومة تتحمل تكاليف "زرع القوقعة".. قيمتها 130 ألف جنيه للطفل ضعيف السمع.. وتخصيص 20 مركزًا حكوميًا و50 فريقًا لعلاج المصابين.. و500 آلاف وحدة تتولى فحص الأطفال.. ومبادرة الرئيس تنقذ 8 آلاف طفل من الصمم سنويًا

الإثنين، 03 يونيو 2019 06:00 م
الحكومة تتحمل تكاليف "زرع القوقعة".. قيمتها 130 ألف جنيه للطفل ضعيف السمع.. وتخصيص 20 مركزًا حكوميًا و50 فريقًا لعلاج المصابين.. و500 آلاف وحدة تتولى فحص الأطفال.. ومبادرة الرئيس تنقذ 8 آلاف طفل من الصمم سنويًا ضعف السمع لدى الأطفال - أرشيفية
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف تقرير لوزارة الصحة، عن أن نسبة المصابين بضعف السمع من الأطفال حديثى الميلاد تبلغ 3 أطفال لكل 1000 طفل، وأن نسبة المواليد السنوية تقدر بـ3 ملايين طفل، ما يعنى أنه يوجد 8 آلاف طفل يصابون بضعف السمع سنويًا.
 
 
وقال التقرير إن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للكشف المبكر عن ضعف السمع من أهم المبادرات القومية لكونها تحمى ما يقرب من 5 آلاف طفل من فقدان سمعة نهائيًا من خلال التدخلات الدوائية والجراحية، بينما تحمى 3 آلاف آخرين من فقدان السمع كليًا بفضل تركيب القواقع السمعية.
 
وأكد الدكتور حسام عبد الغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة لـ"اليوم السابع" أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمكافحة ضعف السمع والكشف المبكر عنه ترفع تصنيف مصر أمام المنظمات الدولية فى القطاع الصحى لتصنف مصر الأقل فى الإصابات والأكثر قدرة على توفير برامج قوية تضمن الشفاء.
 
وأضاف "عبدالغفار" أن درجات السمع ما بين ضعيف ومتوسط ومتوسط لشديد وشديد وعميق، متابعًا: "الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع شديد وعميق يحتاجون إلى زراعة قوقعة، بينما باقى الحالات يتم علاجها من خلال التدخلات الدوائية والجراحية".
 
وأشار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية التابع لوزارة التعليم العالى إلى أن عمليات زرع القوقعة للأطفال ستتم ضمن مشروع قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة، حيث يحتاج ما يقرب من 3 آلاف طفل سنوياً لإجراء زراعة القوقعة، وأن تكلفة العملية فى قوائم الانتظار 130 ألف جنيه، والدولة تتحمل التكلفة كاملة ولا يتحمل المواطن أى مبالغ مادية مطلقًا.
 
20180205040538538
 
وتابع قائلاً: "عمليات زراعة القوقعة الجهاز يكلف من 10 إلى 16 ألف دولار، وبفضل عمليات الشراء الموحد أصبح ثمن الجهاز 6 آلاف دولار، ومتوسط تكلفة السماعة أو القوقعة 110 ألف جنيه".
 
وأوضح أن الفريق الطبى الذى يقوم بعملية زرع القوقعة يتكون من 3 أشخاص جراح أنف وأذن وحنجرة واستشارى أمراض السمع والاتزان ومتخصص أمراض تخاطب، مشيرًا إلى أن مصر تمتلك ما لا يقل عن 50 فريقًا يضم أعلى الكفاءات الطبية والعلاجية.
 
وأشار "عبد الغفار" إلى أن هناك 20 مركز حكومى يقوم بإجراء عمليات زرع القوقعة.
 
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى أطلق المبادرة القومية للكشف المبكر عن ضعف السمع وتوفير العلاج اللازم لهم بالمجان وتم تضمنين الكشف المبكر عن ضعف السمع ضمن جداول الكشف الإجبارية للأطفال عقب الولادة مباشرة على أن يتم ذلك فى الوحدات الصحية بالجمهورية وتتحمل قوائم الانتظار تكاليف عمليات زرع القوقعة فى جميع المستشفيات الكبرى.
 
ويوجد بالجمهورية ما يقرب من 5000 وحدة رعاية صحية بالجمهورية تؤدى خدمات التطعيمات والأمومة والطفولة بالإضافة إلى تقديم خدمات الصحة الإنجابية.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة