خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سفراؤنا بالخارج.. "أحمد فريد" يتحكم فى مركبات الفضاء بوكالة الفضاء الألمانية.. اختاره الألمان ليكون أول مصرى بالوكالة وشارك بإطلاق المكوك أطلانتس.. ويكشف: رحلتى لم تكن سهلة ولن أنسى فضل بلدى

الخميس، 20 يونيو 2019 09:00 ص
سفراؤنا بالخارج.. "أحمد فريد" يتحكم فى مركبات الفضاء بوكالة الفضاء الألمانية.. اختاره الألمان ليكون أول مصرى بالوكالة وشارك بإطلاق المكوك أطلانتس.. ويكشف: رحلتى لم تكن سهلة ولن أنسى فضل بلدى عالم الفضاء المصرى أحمد فريد
حوار محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحمد فريد: حان الوقت لنخطو خطوات جادة نحو الفضاء

أول مصرى بوكالة الفضاء الألمانية: مساع لبناء محطة فضاء مصرية ومحطة أفريقى

سفراء على غير العادة هذا ما يمكن أن نصف به أبناء المصريين فى الخارج الذين يوما بعد يوم يثبتون أنهم خير سفراء لوطنهم الأم، ودائما على أتم الاستعداد لتقديم خبراتهم ويد العون والمساعدة لوطنهم.

"أحمد فريد" أحد النماذج المصرية البارزة بالخارج التى استطاعت أن تكون خير سفير لوطنها الأم مصر، فرحلته التى بدأت من مصر بالتأكيد لم تكن سهلة ولكنه استطاع التغلب على كل الصعوبات والتحديات إلى أن أصبح أول عالم فضاء مصرى شغل منصب "متحكم مركبات فضاء" بوكالة الفضاء الألمانية قسم عمليات الفضاء، وأول مصرى يعمل بالوكالة.

"اليوم السابع" تواصل مع عالمنا المصرى أحمد فريد، عالم الفضاء والذى يشغل منصب "متحكم مركبات فضاء" بوكالة الفضاء الألمانية قسم عمليات الفضاء، وذلك عقب زيارته لمصر الأخيرة، حيث عبر فى حوار خاص لـ"اليوم السابع" عن أمله فى أن يقدم ما لديه من علم ومعرفة لمصر؛ اعترافا بفضلها وجميلها على أبنائها، وعبر عن مدى فخره الشديد بسعى مصر الجاد لدخول مجال علوم الفضاء الفضائى وبناء محطة فضاء مصرية، بجانب مساع لبناء محطة فضاء أفريقية أيضا فى مصر، كاشفا عن رحلته ووضع مصر فى مجال الفضاء نتحدث عنها بالتفصيل فى السطور التالية لنص الحوار .

فى بداية حواره لـ"اليوم السابع" أكد عالمنا المصرى أحمد فريد، عالم الفضاء والذى يشغل منصب "متحكم مركبات فضاء" بوكالة الفضاء الألمانية قسم عمليات الفضاء، أن رحلته لم تكن سهلة، حيث بدأ من مصر، وتم اختياره لمنحة شركة IBM العالمية من بين نحو 4500 متقدم، والتى أضافت له الكثير فى تخصصى علوم الحاسب وإدارة التكنولوجيا اللذان برع فيهما، وانتقل بعدها لمعهد الاقتصاد والإحصاء الألمانى IMF فى فرصة تدريبية بأجر رمزى لمدة شهرين اثنين، واستطاع أن يثبت جدارته وكفاءته، ما دفع الألمان لمنحه الفرصة، حتى وصل لموقعه الحالى "متحكم مركبات فضاء" بوكالة الفضاء الألمانية.

وحول المشروعات التى شارك فيها، كشف عالم الفضاء المصرى، أنه مع بداية دخوله فى عمليات الفضاء بوكالة الفضاء الألمانية، عمل بمحطة الفضاء الدولية ISS حيث كان يعمل فى الجزء الأوروبى من المحطة المعروف باسم "كولومبوس"، حيث كان ضمن فريق العمل المتحكم فى صعود وهبوط المكوك الفضائى الأمريكى "أطلانتس" الذى صعد لناسا فكانت مهمته مع فريق العمل إعطاء الضوء الأخضر لخروج المكوك والالتحاق بمحطة الفضاء الدولية.

وأضاف عالم الفضاء المصرى، أنه لم يطلع على برنامج الفضاء المصرى ولكنه يعلم أن مصر تخطط لأن يكون لديها وكالة فضاء، لافتا إلى أن من أهم التحديات التى تواجهها الدولة المصرية للدخول فى علوم الفضاء، تتمثل فى الخبره وأهمية وجود عنوان للدولة فى الفضاء بمعنى أن أى دولة تدخل فى برنامج من برامج الفضاء العالمية يتطلب امتلاكها لمحطة فضاء، مؤكدا أن إنشاء محطة فضاء أو وكالة فضاء للدولة المصرية هو انشاء عنوان للدولة فى هذا المجال تتحدث من خلاله مع وكالات الفضاء العالمية والدخول فى برامج الفضاء العالمية .

وحول ترتيب مصر فى هذا المجال، أوضح عالم الفضاء المصرى أحمد فريد، أن مصر فى بداية الطريق والمراحل الأولى لدخول مجال الفضاء، قائلا: "مهم للغاية أن تخطو مصر خطوات جادة فى هذا الملف وحان الوقت لندخل فى هذا المجال".

وأضاف عالم الفضاء المصرى أحمد فريد، فى حواره، أنه هناك مساع لبناء محطة فضاء مصرية، بجانب مساع لبناء محطة فضاء أفريقية أيضا فى مصر، مؤكدا أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى شئ عظيم ومشرف، قائلا:" من حق دولة كبيرة فى أفريقيا زى مصر أن ترأس الاتحاد الإفريقى" ، مشيرا إلى أن تجارب وخبرات الدول الأفريقية ليست بعيدة عن مجال الفضاء فهناك العديد من الدول القوية فى هذا المجال منها جنوب أفريقيا ونيجريا والمغرب والجزائر فهذه الدول لديها برامج فضاء .

وأشار أحمد فريد عالم الفضاء المصرى، إلى أن الإمارات من ضمن الدول العربية المشرفة فى مجال الفضاء  بالشرق الأوسط ، فهى رغم أنها حديثة فى هذا المجال ولكن لها خطط ومشاريع كبرى، موضحا أنه يعمل ولديه خبره فى مجال الفضاء تصل لحوالى 10 سنوات تقريبا وسيسعى من خلال الخبرات التى اكتسبها طوال تلك السنوات على تقديم كل الدعم ونقل كافة الخبرات لوطنه ، لافتا إلى أنه من خلال وجوده كعضو فى فيدرالية ملاحة الفضاء الدولية سيسعى على تقديم كل الخبرات والدعم والتعاون للجانب المصرى فى ظل سعيها لانشاء وكالة فضاء مصرية .

وحول إمكانية أن يكون لدينا وكالة فضاء عربية يوما ما ، قال أحمد فريد عالم الفضاء المصرى، أنه بالفعل هناك مساعى لإنشاء وكالة فضاء عربية وتحاول الإمارات وتسعى لإنشائها حاليا، مؤكدا أن مجال الفضاء بمصر فى حاجه لدعم أكبر واهتمام أكثر ، قائلا"لدينا الخبرات ولكننا نحتاج مزيد من الدعم والاهتمام فى هذا المجال وأؤكد لدينا العقول اللى تقدر تشتغل وتبدع فى هذا المجال ".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة