خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

س وج.. كل ما تريد معرفته عن الكاتب عبد الله الطيب

الأحد، 02 يونيو 2019 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن الكاتب عبد الله الطيب الشاعر السودانى عبد الله الطيب
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم ذكرى ميلاد الكاتب والشاعر الكبير عبد الله الطيب، حيث ولد عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 2 يونيو من عام 1921م، وخلال السطور المقبلة نستعرض كل ما تريد معرفته عن الكاتب الراحل.

س / من هو عبدالله الطيب؟

ج / عبد الله الطيب عبد الله الطيب هو كاتب سودانى، والداه الطيب عبد الله الطيب وعائشة جلال الدين وهو ابن محمد بن أحمد بن محمد المجذوب.

س / أين ولد الشاعر السودانى عبدالله الطيب؟

ج / ولد بقرية التميراب غرب الدامر فى 25 رمضان 1339 هـ –2 يونيو 1921م.

س / أين تلقى تعليمه ؟

ج / تعلم بمدارس كسلا والدامر وبربر وكلية غوردون التذكارية بالخرطوم والمدارس العليا ومعهد التربية ببخت الرضا وجامعة لندن بكلية التربية ومعهد الدراسات الشرقية والأفريقية، و نال الدكتوراة من جامعة لندن (SOAS) سنة 1950م.

س / ماذا امتهن الكاتب عبدالله الطيب؟

ج / عمل بالتدريس بأم درمان الأهلية وكلية غوردون التذكارية وجامعة بخت الرضا وجامعة الخرطوم وغيرها. تولى عمادة كلية الآداب بجامعة الخرطوم (1961 - 1974م) كان مديراً لجامعة الخرطوم (1974 - 1975م). أول مدير لجامعة جوبا (1975 - 1976م). أسس كلية بايرو بكانو "نيجيريا"، وهى الآن جامعة مكتملة.

س / ماذا أصدر من دواوين ؟

ج/ صدر له عديد من الدواوين الشعرية منها "أصداء النيل 1957م، اللواء الظافر 1968م، سقط الزند الجديد 1976م، أغانى الأصيل 1976م، أربع دمعات على رحاب السادات 1978".

س / وما هى الكتب التى كتابها؟

ج / كتب العديد من الكتب منها " من حقيبة الذكريات، من نافذة القطار، الأحاجى السودانية " ترجم نصوصها إلى الإنجليزية، المرشد إلى فهم أشعار العرب وصناعتها: من خمس مجلدات، مع أبى الطيب، الطبيعة عند المتنبى" وغيرها الكثير.

س / هل حصل عبدالله الطيب على جوائز؟

ج / حصل الكاتب السودانى الدكتور عبد الله الطيب على جائزة الملك فيصل العالمية فى الأدب عام 2000 م.

س / متى رحل الكاتب عبدالله الطيب؟

ج / رحل عن عالمنا فى 19 يونيو 2003م.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة