خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

5 فراعنة ينتظرون "قبلة الحياة" فى امم افريقيا 2019.. الننى يحلم باستعادة التألق.. المحمدى يسعى لمنصة تتويج الكابتن.. أحمد الشناوى يتحدى نحس الإصابات.. وليد سليمان وعبدالله السعيد فى رحلة استعادة ذكريات الأمجاد

السبت، 15 يونيو 2019 11:00 ص
5 فراعنة ينتظرون "قبلة الحياة" فى امم افريقيا 2019.. الننى يحلم باستعادة التألق.. المحمدى يسعى لمنصة تتويج الكابتن.. أحمد الشناوى يتحدى نحس الإصابات.. وليد سليمان وعبدالله السعيد فى رحلة استعادة ذكريات الأمجاد
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستعد مصر لاستضافة نسخة استثنائية من بطولة امم افريقيا 2019، والتى تقام بمشاركة 24 منتخباً لأول مرة فى التاريخ، مقسمة على ست مجموعات، كما تنطلق المسابقة فى الصيف لأول مرة أيضا، بعدما كانت تقام دائماً فى شهر يناير.

منتخب مصر يفتتح مباريات بطولة امم افريقيا 2019 بمواجهة زيمبابوى يوم 21 يونيو الجارى فى استاد القاهرة الدولى، ويلعب الفراعنة فى المجموعة الأولى التى تضم كلاً من "زيمبابوى والكونغو الديمقراطية وأوغندا".

وتعد نسخة 2019 من الكان الخامسة التى تحتضن فيها مصر المونديال الأفريقى بعدما استضافت أرض الكنانة منافسات البطولة أعوام 1959 و1974 و1986 و2006.

وتبدو البطولة بمثابة قبلة الحياة الكروية لـ 5 فراعنة نرصدهم فى السطور التالية..

 

*محمد الننى

لاعب خط وسط الفراعنة ونادى أرسنال الانجليزى يبحث عن شهادة ميلاد جديدة فى البطولة الأفريقية تعيده لأضواء النجومية والتألق بالمستطيل الأخضر، بعدما غاب عن التألق مع ناديه الفترة الأخيرة واستبعاده من قبل مدرب الجانرز، فضلا عن عدم تركه بصمة مع الفراعنة فى السنوات الأخيرة باستثناء الصعود لمونديال روسيا 2018.

 

 

وشارك محمد الننى فى 17 مباراة فقط مع أرسنال هذا الموسم، منها 8 مباريات فى النسخة الأخيرة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، والتى توج بلقبها مانشستر سيتى، وكشفت تقارير صحفية إنجليزية فى وقت سابق أن نادى أرسنال يعتزم وضع محمد الننى ضمن قائمة اللاعبين المراد الاستغناء عنهم خلال فترة الانتقالات الصيفية.

*أحمد المحمدى

قائد الفراعنة ولاعب أستون فيلا الإنجليزى يسعى لمعانقة كأس أفريقيا مع الفراعنة لاستعادة عصر البطولات مرة أخرى مع المنتخب، بعدما شارك فى التتويج بلقبى 2008 و 2010، وبدأ المحمدى مسيرته الدولية مع منتخب مصر فى أغسطس 2007، ونجح فى تسجيل أربعة أهداف طوال هذه الرحلة مع الفراعنة، بواقع هدفين فى مباريات ودية دولية وآخر فى تصفيات أمم أفريقيا، والهدف الرابع فى نهائيات أمم أفريقيا.

 

ويحلم المحمدى بالتتويج باللقب مع المنتخب المصرى خاصة أنه يحمل شارة القيادة فى المنتخب للمرة الأولى فى مسيرته مع الفراعنة، بجانب إنهاء العام بشكل جيد بعد مساهمته فى إعادة فريقه أستون فيلا للدوري الإنجليزي الممتاز.

*وليد سليمان

رغم ما يمتلكه حاوى الأهلى من رصيد ضخم من البطولات والألقاب مع القلعة الحمراء، تبقى مسيرته مع المنتخب الوطنى علامات استفهام، الأمر الذى يدفع وليد سليمان للبحث عن قبلة الحياة مع الفراعنة فى بطولة امم افريقيا لترك بصمة فى تاريخ الكرة المصرية قبل إعلان قرار تعليق الحذاء.

*عبد الله السعيد

بحثاً عن صفحة جديدة مع جماهير الكرة المصرية بمختلف ميولها، يفتتح عبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز رحلته مع الفراعنة مجدداً بعد فترة من الأزمات مع الأهلى والزمالك ورحلة احترافية فى السعودية باحثاً عن بطولة تزين تاريخه فى الملاعب المصرية.

 

يمتلك عبد الله السعيد خبرات طويلة فى الكرة الأفريقية بعدما خاض بطولات أفريقية كثيرة مع الإسماعيلى والأهلي بجانب خبراته الدولية الكبيرة، حيث دافع عن ألوان منتخب مصر منذ 2010 وخاض مع الفراعنة حوالى 40 مباراة أحرز خلالها 6 أهداف.

*أحمد الشناوى

حارس مرمى بيراميدز يدخل بطولة امم افريقيا 2019 باحثاً عن التألق فى حراسة عرين الفراعنة بعد الغياب الإجبارى عن كأس العالم 2018 بسبب الإصابة بالرباط الصليبى التى منعته من المشاركة فى هذا المحفل العالمى.

ويحظى أحمد الشناوى بثقة كبيرة من جانب أحمد ناجي، مدرب حراس مرمى المنتخب، فى إمكانياته وقدراته الفنية، حيث وضعه حارسًا أساسيًا فى امم افريقيا 2017 ولكنه تعرض للإصابة فى بداية مشوار الفراعنة أبعدته عن القائمة وشارك الحضرى بدلًا منه حتى انتهاء البطولة.

 

وعلى الرغم من سوء الحظ الكبير الذى يلازم أحمد الشناوى خلال مسيرته الدولية بتعرضه لإصابتين قويتين، الأولى تسببت فى غيابه عن امم افريقيا 2017، والثانية كانت سببًا فى غيابه عن مونديال روسيا 2018، إلا أن حارس بيراميدز يعد الأكثر خبرة بين حراس المنتخب الموجودين فى القائمة وأكثرهم مشاركة مع الفراعنة فى المباريات، حيث شارك فى 30 مباراة دولية مع الفراعنة، كما لعب من قبل فى جميع الأعمار السنية، بدءًا من منتخب الناشئين ومونديال الشباب وأولمبياد لندن.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة