خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"وللمطلقات متاع بالمعروف".. الإفتاء توضح المقصود بنفقة المتعة فى القرآن

السبت، 15 يونيو 2019 12:02 م
"وللمطلقات متاع بالمعروف".. الإفتاء توضح المقصود بنفقة المتعة فى القرآن دار الإفتاء المصرية - أرشيفية
كتب ــ على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أوضحت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، المقصود بنفقة المتعة في القرآن الكريم، وذلك ردًا على سؤال ورد إليها من المتابعين نصه :"ما المقصود بنفقة المتعة في القرآن الكريم؟ هل هو المقابل المادى؟".

وقالت دار الإفتاء المصرية، إن المراد بمتعة المطلقة: هو ما يعطى للمطلقة بعد الدخول؛ جبرًا لخاطرها وإعانةً لها، لعموم قوله تعالى: "وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ" "البقرة: 241"، بشرطِ ألَّا يكون الطلاق منها أو بسببها؛ كرِدَّتها، أو فسخ عقد النكاح بعيبها، وإلَّا سقطت المتعة؛ لأن المهر يسقط حينئذٍ، والمهر آكد من المتعة؛ فتسقط من باب أولى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة