خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وكيل "رياضة البرلمان": "أمم أفريقيا" معجزة مصرية وقصة نجاح جديدة للسيسى

السبت، 15 يونيو 2019 01:38 م
وكيل "رياضة البرلمان": "أمم أفريقيا" معجزة مصرية وقصة نجاح جديدة للسيسى النائب محمود حسين
كتبت ــ إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصف النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ما أنجزته الدولة المصرية خلال 4 أشهر فقط لتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية بأنه معجزة جديدة أنجزتها مصر لتصبح جاهزة لاستضافة بطولة أمم أفريقيا 2019، وهو الحدث الأكبر رياضيا فى القارة السمراء، والذى يحتاج لسنوات للتجهيز والترتيب له، إلا أن مصر التى فازت بشرف تنظيم الكان فى 8 يناير 2019 بعد اعتذار المغرب، استطاعت أن تنقذ الاتحاد الإفريقى لكرة القدم "كاف" من ورطة حقيقية باتت تهدد هذه البطولة وتحملت مسئولية استضافة المحفل الكبير من منطلق الثقة فى إمكانيات وقدرات الدولة المصرية التى عادة ما تظهر فى التحديات الكبرى.

وأعرب "حسين" فى بيان له أصدره اليوم عن سعادته الغامرة بما شاهده مع الوفد البرلمانى والذى يضم هيئة مكتب لجان الشباب والرياضة والسياحة والشئون الأفريقيه الذى تفقد الملاعب والاستادات التى تستضيف هذه البطولة، واصفا هذه الإنجازات بانها معجزة مصرية وقصة نجاح جديدة للرئيس السيسى، والذى أصدر تكليفاته للحكومة بالاستعداد للبطولة بما يليق بمكانة مصر أفريقيا ودوليا، وتابع بنفسه إنجازعملية التطوير الشامل والتى شملت مختلف الملاعب والاستادات، بجانب إعادة تطوير وتأهيل ورفع كفاءة الطرق والمناطق المحيطة بجميع الملاعب لتصبح مهيأة لاستضافة ثالث أكبر حدث كروى على مستوى العالم.

وأكد النائب محمود حسين، تقديره للقائمين على عمليات التطوير والتى شملت عددا كبيرا من الملاعب سواء المخصصة للمباريات أو التدريبات، وعلى رأسها استاد القاهرة الذى شهد عملية تطوير جذرية فى أرضيته ومدرجاته، واستاد السلام، واستاد الدفاع الجوى، واستاد الإسكندرية، واستاد السويس، واستاد الإسماعيلية، إضافة إلى نجاح الدولة فى أعمال تطوير الاستادات ورفع كفاءة أرض الملعب والمضمار وإعادة تجديد المدرجات وأعمال التشطيبات الداخلية والواجهة الرئيسية وتطوير غرف الملابس والحكام والمداخل وقاعة المؤتمرات الصحفية ومناطق "الــvip وتطوير نظام البث التليفزيونى وكاميرات المراقبة وأيضا تجديد أرض ملعب استاد الإسماعيلية ورفع كفاءة عمليات الإضاءة بأبراج الإنارة لتصل قوتها إلى 2500، بجانب تغيير نظام الرى والصرف، وإعادة تأهيل غرف اللاعبين والحكام بما يحقق اشتراطات الاتحاد الأفريقى "كاف"، كما تم تركيب بوابات إلكترونية مع تغيير نظام المراقبة بالكامل وتطوير استاد السويس وتجهيز 4 غرف ملابس للفرق التى ستلعب مدعمة بدورات مياه حديثة وجاكوزى على أحدث مستوى عالمى، وكل فريق مع غرفة الملابس غرفة أخرى للمدير الفنى للفريق، وأيضا يوجد منطقتين للإحماء والتسخين للاعبين قبل انطلاق المباريات، بها نجيل طبيعى من نفس نجيلة الملعب الذى يقام عليه المباريات، بخلاف 4 غرف أخرى مخصصة للحكام وأخرى للكشف عن المنشطات.


ووجه النائب محمود حسين التحية لجميع المصريين الأبطال الذين نجحوا فى تحقيق هذه الإنجازات الكبرى وغير المسبوقة فى تاريخ الرياضة المصرية وبما جعل مصر تدخل إلى عالم الكبار فى مجال الرياضة والاستعدادات لإقامة جميع المسابقات الرياضية الإقليمية والعربية والأفريقية والعالمية، مؤكدا أن الوزارات المختلفة التى شاركت فى التجهيزات وعلى رأسها وزراة الشباب والرياضة نجحت بكل كفاءة واقتدار فى تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتنظيم هذه البطولة بصورة سوف تبهر العالم كله.

ـ أمين مسعود: كأس أفريقيا فرصة تاريخية لجذب السياح العرب والأفارقة والأجانب لمصر 

فيما طالب المهندس أمين مسعود عضو مجلس النواب وعضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، من حكومة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بجميع وزرائها ومن وزراء السياحة والآثار والثقافة والشباب والرياضة بصفة خاصة باستغلال استضافة مصر لبطولة كأس الأمم الأفريقية فى تنشيط السياحة المصرية، وتوفير آليات جذب للجماهير القادمة إلى مصر للمشاركة فى هذه البطولة.

وقال " مسعود " إن هناك عددا كبيرا من اللاعبين الافارقة هم من النجوم الكبار داخل المنتخبات الأوروبية والعالمية، مطالبا بتخصيص برامج ترفيهية وسياحية للجماهير والوفود القادمة إلى مصر لمتابعة بطولة كأس الأمم الأفريقية على أن تكون هذه البرامج مخفضة لتمثل عامل جذب لهم.

وأكد النائب أمين مسعود على اهمية استغلال هذا الحدث الرياضى الكبير فى الترويج للسياحة المصرية عربيا وافريقيا ودوليا، مشيرا إلى ضرورة وضع خطة لهذا الغرض تتضمن تنظيم زيارات ولقاءات للاعبين والجماهير لمختلف المواقع السياحية والاثرية مع توزيع كتيبات سياحية وأثرية مترجمة لعدة لغات على اللاعبين والجماهير بالمجان، لان هذه البطولة هى فرصة تاريخية لجذب السياح العرب والافارقة والأجانب لمصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة