خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد تحصد جائزة التسامح 2019.. صور

الخميس، 13 يونيو 2019 05:30 م
الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد تحصد جائزة التسامح 2019.. صور حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حصلت الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد، على جائزة التسامح 2019، للديمقراطية وحقوق الإنسان رابطة القلم النمساوية ومركز التسامح الاوروبى.

حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح  (2)
حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح 

 

حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح  (3)
حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح

تكرم جائزة التسامح الأوروبية لهذا العام الشخصية التى تقدم مثالاً ليس فقط من خلال كتابتها أو مصيرها الشخصى، ولكن أيضًا من خلال جهودها في التواضع والمحبة، وقال عمدة فيلاخ جونتر ألبيل فى الحفل إنه سيتم تكريم سونيا بوماد لعملها المتسم بالتفاهم بين الثقافات، وأن الجائزة ستكون أيضًا ممثلة لأولئك الذين، على الرغم من الحرب والهجرة والطرد، يأملون فى الخير والجمال  الحياة لم تستسلم، لافتا إلى أن الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد هي مثال ساطع على العظمة الإنسانية والرؤية الفكرية.

الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد
الكاتبة اللبنانية سونيا بوماد

 

حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح  (1)
حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح 

 

حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح  (4)
حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح 

 

حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح  (5)
حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح 

 

حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح  (6)
حصول الكاتبة سونيا بوماد على جائزة التسامح 

ولدت سونيا بوماد في لبنان.  تميزت حياتها الأولى بالحرب في وطنها،  في عام 2006 ، حيث أصيبت ابنتها لارا برصاصة غيرت مصيرها،  فى النهاية ، لم تستطع الأم البقاء فى لبنان، وبعد منحة علاجية من الدولة الايطالية انتقلت إلى هناك من ثم إلى النمسا لتسجل هناك كلاجئة ولتصبح بعدها مساعدة اجتماعية تنجح بإنقاذ أطفالها من الموت وابنتها خاصة من الشلل لتصبح بعدها روائية مميزة وناشطة بالدفاع عن الانسان وحقوقه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة