خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

افتتاح الاجتماع التاسع عشر للهيئة المشتركة لخزان الحجر الرملى النوبى

الأربعاء، 12 يونيو 2019 12:54 م
افتتاح الاجتماع التاسع عشر للهيئة المشتركة لخزان الحجر الرملى النوبى اجتماع الهيئة المشتركز لخزان الحجر الرملى النوبى
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهدت وزارة الموارد المائية والرى اليوم الأربعاء، افتتاح الاجتماع التاسع عشر للهيئة المشتركة للخزان الحجر الرملى النوبى بحضور أعضاء الهيئة عن الجانب المصرى والليبى والتشادى، وغياب أعضاء الجانب السودانى والمزمع بالمركز القومى لبحوث المياه التابع للوزارة.
 
وأنشئت الهيئة عام 1992 بعضوية كل من مصر وليبيا وتلى ذلك انضمام السودان فى عام 1996 ثم تشاد فى عام 1998 حيث اتفقت الدول الأعضاء أن يكون المقرالرئيسى للهيئة المشتركة فى طرابلس بليبيا وأن تكون رئاسة مجلس إدارة الهيئة بالتناوب بين الدول الأعضاء وسوف تتسلم مصر رئاسة مجلس إدارة الهيئة فى الفترة من2020-2021 بعد تسلمها من ليبيا، التى تولت رئاسة مجلس الإدارة فى الفترة من 2018-2019.

جدير بالذكر أن تمويل موازنة الهيئة المشتركة من المساهمات السنوية للدول الأعضاء، بالإضافة إلى المنح المقدمة من المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية والدول المانحة، وقد قامت الهيئة منذ إنشائها بالعديد من الدراسات الهامة عن الخزان النوبى، وتقييم إمكانياته وسبل تحسين إدارته والمحافظة عليه.

أكد الدكتور خالد عبد الحى رئيس المركز القومى لبحوث المياه بأن الهيئة المشتركة لدراسة وتنمية خزان الحجر الرملي النوبي أخذ أدوات تنمية الموارد البشرية، وأنالهدف من إنشاء الهيئة المشتركة هى المحافظة والحماية لمياه الخزان لأطول فترة زمنية والمساهمة في إقامة تجمعات زراعية واقتصادية مستقرة تستمر مئات السنينووضع استراتيجية وآلية لإدارة الحوض تضمن الاستثمار الأمثل للمياه والمحافظة عليه.

كما اعتذر المهندس عثمان مصطفى ممثل الجانب السوادني عن أعضاء الهيئة عن عدم تمكن أعضاء الهيئة من الجانب السوداني عن الحضور كما شكر مصر لتنظيم الاجتماع.

ورحبت وزارة الرى برؤساء وأعضاء الهيئة من ليبيا والسودان وتشاد مؤكدة أن نُدرة المياه في العالم العربي ليست أمراً جديداً على المنطقة حيث أدركت دول الخزانالنوبي أهمية التعاون والتنسيق فيما بينها، وعلى ذلك تم إنشاء الهيئة بهدف دراسة وتنمية واستثمار الموارد المائية بخزان الحجر الرملي النوبي وحمايتها والمحافظة عليهاوترشيد استعمالها وتسخيرها لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في الدول المشتركة في هذا الخزان.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة