خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نهايات عادلة لبائعى الوهم للمواطنين عبر التاريخ.. الهروب أو السجن

الإثنين، 10 يونيو 2019 07:00 ص
نهايات عادلة لبائعى الوهم للمواطنين عبر التاريخ.. الهروب أو السجن أموال - أرشيفية
كتبت أمنية الموجي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يرجع تاريخ شركات توظيف الأموال إلى قرابة 50 عامًا، وخاصة فى عام 1980 وظهور إمبراطور بيع الوهم للمواطنين البسطاء، أحمد الريان الذى يعتبر من أوائل العاملين فى هذا النشاط، وحتى ظهور شركات توظيف الأموال على الانترنت فى السنوات الأخيرة الماضية، تعددت الأنشطة التى عمل بها أصحاب تلك الشركات من استثمار عقارى إلى أراضى واستيراد وتصدير وغيرها من الأنشطة، وتوحدت النهايات لهؤلاء ما بين الهروب أوالسجن.

أحمد الريان

أٌتهم "الريان" فى قضية توظيف الأموال ، فى عام 1989 ، وتم الأفراج عنه فى أغسطس 2010 بعد قضاء 21 عامًا خلف القضبان وتوفى فى عام 2013 .

أشرف السعد

أحالت النيابة العامة "السعد" للمحاكمة الجنائية فى 1993، وفى نهاية ديسمبر 1993، أٌخلى سبيله بكفالة 50 ألف جنيه وتم تشكيل لجنة لفحص أعماله المالية، وفى عام 2004 رفع السعد دعوى قضائية فى المملكة المتحدة ضد الحكومة المصرية، وصدر حكم بإنهاء الحراسة وإعادة ما تبقى من ممتلكاته عام 2009، وطالب الحكومة المصرية بدفع 60 مليون دولار أمريكى له كتعويض عن إجباره على بيع ما يملكه من شركات ومصانع خلال فترة توفيق أوضاعه مع الأشخاص المودعين.

هدى عبد المنعم

قام العديد من المودعين بتقديم العديد من البلاغات ضد مالكة شركات الهدى "المرأة الحديدية"، لعدم تسلمهم وحداتهم السكنية، ومن البنوك لعدم سدادها مديونيتها، التى بلغت 12 مليونا و350 ألف جنيه، و4 ملايين و598 ألف دولار، عجزت عن الالتزام بردها أو تنفيذ التسويات التى أبرمتها مع البنوك الدائنة، وفرضت الحراسة على أموال هدى عبد المنعم وأموال شركائها فى 12 يوليو عام 1987، ثم هربت المرأة الحديدية لليونان، فى حين صدر ضدها أحكام غيابية بالحبس 60 عامًا فى 31 قضية، وتم القبض عليها بعد عودتها لمصر بعد غياب 25 سنة وسقوط الأحكام.

عبد الرحمن الشريف

قد تم سجن الشريف صاحب شركات تصنيع البلاستيك بتهمة نهب أموال المصرين، ولكنه خرج بعد مساعدة رجال أعماله وتسديد أموال المودعين.

هانى عواد

صاحب مجموعة شركات "ستار كابيتال" اُتهم فى فبراير2015 بجمع ما يقرب من 410 ملايين دولار من 20 ألف مواطن، وكتب على موقع الشركة الإلكترونى أنه أغلق الشركة، بحجة أن هناك جهات كثيرة تحاربه، وأنه سيقوم بإعادة الأموال لأصحابها فى أقرب وقت ممكن، ولكنه تمكن من الهرب خارج مصر.

عمرو محمد مستريح الموظفين

نيابة الشئون المالية والتجارية، أمرت بحبس عمرو محمد ووالده لاتهامهما بالنصب على مواطنين، والاستيلاء منهم على مليار جنيه مقابل حصولهم على أرباح شهرية 5%.

أحمد مصطفى "المستريح"

ضبط فى إبريل 2016 أحمد مصطفى الشهير بالمستريح والمتهم بالنصب والاستيلاء على أكثر من مليارى جنيه من العديد من المواطنين، بزعم توظيفها فى مشروعات ضخمة، وقضت محكمة الجنايات بسجنه 15 عامًا وتغريمه 150 مليون جنيه، وإلزامه برد 266 مليون جنيه للمدعين بالحق المدنى، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة