خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جورج قرداحى يدخل البهجة والفرحة على أرملة فازت بجائزة أمس.. ويؤكد: بطل الليلة كان منادى سيارات وقدم أشهر السلسلات بتاريخ السينما حملت اسمه.. وبعد أكثر من 240 فيلما ومسرحية عاد لتقديم أدوار صغيرة لا تناسبه

السبت، 01 يونيو 2019 11:28 م
جورج قرداحى يدخل البهجة والفرحة على أرملة فازت بجائزة أمس.. ويؤكد: بطل الليلة كان منادى سيارات وقدم أشهر السلسلات بتاريخ السينما حملت اسمه.. وبعد أكثر من 240 فيلما ومسرحية عاد لتقديم أدوار صغيرة لا تناسبه مسابقة برنامج "اسم من مصر"
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

أدخل الإعلامى الكبير جورج قرداحى، البهجة والفرحة على الأرملة هند شفيق عبد الخالق، بمركز الباجور بمحافظة المنوفية، بعدما لها 100 ألف جنيه قيمة جائزة برنامج "اسم من مصر"، المذاع عبر قنوات "on e"، و"dmc"، و"cbc"، و"الحياة".

هند شفيق واسرتها
هند شفيق واسرتها

 

واستطاعت الأرملة الوصول إلى محور حلقة أمس الجمعة، والتى كانت تدور حول الفنان الكبير الراحل فريد شوقى، حيث ذهب الإعلامى الكبير إلى مركز الباجور من أجل تسليم قيمة الجائزة إلى الفائزة بمنزلها وسط فرحة شديدة من قبل أسرتها.

الفائزة بجائزة برنامج اسم من مصر
الفائزة بجائزة برنامج اسم من مصر

 

وأكد "قرداحى"، أنه كان يتمنى أن يكرم جميع عظماء مصر خلال شهر رمضان الكريم، ولكن الشهر أقصاه 30 يوماً واعلام مصر وأسمائها الخالدة تتجاوز المئات بل الآلاف.

 

كما استعرض الإعلامى الكبير جورج قرداحى، أبرز إنجازات بطل حلقة الليلة، موضحاً أنه ولد فى مدينة السويس خلال شهر سبتمبر من عام 2012، حيث كان يعمل والده صائغاً فيما توفيت والدته وهو مازال طفل صغير، مشيراً إلى أنه لم يكمل تعليمه حيث ذهب إلى الكتاب ومن ثم التحق بالمدرسة حتى الصف الرابع الابتدائى ليخرج بعد ذلك إلى حياته المهنية.

جورج قرداحى
جورج قرداحى

 

ولف مقدم البرنامج إلى أن بطل حلقة الليلة، عمل فى عدة مهن بسيطة منها منادياً بمحل بيع الأقمشة ومنادياً على السيارات بأحد مواقف السويس، حيث كان حلمه الأساسى الغناء وكان يرى فى نفسه موهبة جيدة، وكان مثله الأعلى ومطربه المفضل محمد عبد الوهاب.

الفائزة تتسلم 100 ألف جنيه
الفائزة تتسلم 100 ألف جنيه

 

واستكمل قائلاً: "ترك مدينة السويس وذهب إلى القاهرة وراء حلمه ولم يبلغ سن الـ17 عاماً وقتها، واتجه إلى شارع محمد على، حيث عمل فى مقهى هناك وبعدها اكتشفه "أبو السعود الأبيارى"، وكون معه شراكه بعدما اكتشف موهبته الكوميدية وجعله يعمل فى مسرح بديعة مصابنى، وفى الأربعينيات قدم العديد من الأعمال الفنية التى لعب فيه دور البطل الثانى مثل فيلم "نور الدين والبحارة الثلاثة"، و"على بابا والأربعين حرامى".

اسرة الفائزة
اسرة الفائزة

 

وتابع "قرداحى":"فى بداية الخمسينيات بدأ يلمع أسمه فى سماء الكوميديا حيث تحول وقتها إلى نجم شباك التذاكر، وكان عام 1954 عاماً مميزاً جداً فى حياته الفنية حيث كون شراكة مع جديدة ثلاثية غيرت مجرى مسيرته الفنية حيث اجتمع مع هو وأبو السعود الأبيارى مع مخرج الروائع فطين عبد الوهاب ليقدموا معاً واحدة من أشهر السلسلات فى تاريخ السينما المصرية وهى مجموعة الأفلام التى سميت باسمه فى الجيش والبوليس والأسطول وغيرها".
 


 

أكد الإعلامى الكبير جورج قرداحى، أن أولى نتائج هذه الشراكة الثلاثية كان فيلم "الآنسة حنفى" الذى يعتبر أول فيلم فى تاريخ السينما يقدمه رجل بشخصية أمراة وشاركه فى الأداء الفنان الراحل رياض القصبجى ولقى هذا الفيلم نجاحا منقطع النظير وجعل اسمه فى رأس قائمة النجوم المصريين.

 

ولفت "قرداحى"، إلى أنه فى عام 1955 شكل فرقة مسرحية حملت اسمه وقدمت عروض كثيرة بشكل يومى على 12 عام، وفى منتصف الستينيات تراجع انتاجه الفنى كثيراً لعدة اسباب أولها منها إصابته بمرض القلب فى حين تفاجأ بتراكم الضرائب عليه مما دفعه إلى بيع كل ما يملك لتسديد هذه الضرائب، فاقترب من الإفلاس واضطر إلى حل فرقته المسرحية ما انعكس على نفسيته وأدائه الفنى.

 

وأشار إلى أنه سافر إلى لبنان وعمل فى افلام قصيرة منذ 1967 إلى 1969، ثم عاد لتقديم المنولوج ليأمن مصاريف حياته وشارك فى أعمال بسيطة وأدوار لا تتناسب مع تاريخه الفنى الكبير.
 

مسابقة برنامج اسم من مصر
مسابقة برنامج اسم من مصر

 

وختم "قرداحى"، قائلاً: "24 مايو 1972 وقبل إنهاء دوره فى أخر افلامه "الرغبة والضياع"، توفى أثر أزمة قلبية حادة ليترك أرث تجاوز الـ240 فيلماً ومسرحية لاتزال إلى يومنا هذا تحقق أعلى نسب مشاهدة لدى الجمهور العربى، وتساءل قائلاً: "فمن هو هل عبد الفتاح القصرى أم عبد المنعم إبراهيم أم إسماعيل ياسين".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة