خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد موت فتى هندى.. ألعاب إلكترونية سببت الوفاة للمراهقين.. "بابجى" فى الصدارة بعد تكرار الموت بالسكتة القلبية.. "دوكى دوكى" تسبب الاكتئاب وتدفع اللاعبين للانتحار.. وجنية النار تحرض الأطفال على حرق أنفسهم

السبت، 01 يونيو 2019 04:30 م
بعد موت فتى هندى.. ألعاب إلكترونية سببت الوفاة للمراهقين.. "بابجى" فى الصدارة بعد تكرار الموت بالسكتة القلبية.. "دوكى دوكى" تسبب الاكتئاب وتدفع اللاعبين للانتحار.. وجنية النار تحرض الأطفال على حرق أنفسهم العاب الكترونية
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار خبر وفاة فتى هندى بسبب لعبة "ببجى" الجدل مجددا حول خطورة تلك اللعبة، التى تؤدى أحيانا للوفاة وليس كلعبة إلكترونية للترفيه فقط، خاصة أن هذا هذا الأمر تكرر بعد وفاة طالب سورى فى النصف الأول من شهر مايو الماضى.

ومازالت التحذيرات مستمرة بشأن لعبة "ببجى" وخطورتها على الطلبة والمراهقين على حياتهم، فلم تكن هذه اللعبة الأولى التى تضر بالمراهقين كذلك هى ليست الأخيرة، فسبقها الكثير من الألعاب المميتة وبالطبع لم تتوقف هذه الألعاب الخطرة.

دوكى دوكى
دوكى دوكى

دوكى دوكى

من ضمن هذه الألعاب لعبة "دوكى دوكى"، التى انتشرت فى عدد من المدارس البريطانية، وقد أنشئت كتطبيق الكترونى للمواعدة بين الطلبة على الهاتف المحمول لكن فى حقيقتها تدفعهم للإصابة بالاكتئاب ومن ثم الانتحار فى النهاية.

واستطاعت اللعبة جذب عدد كبير من الطلبة والمراهقين، حيث إنها تعتمد فى بداية الأمر على صورة مبهجة، لكنها تتحول بعد ذلك بعد ظهور شخصيات جديدة فى اللعبة تتحدث عن إصابتها بالاكتئاب مما يتسبب فى غرس الوسواس السوداوى باللاعبين، ويصل تأثيرها للانتحار بعد قيام شخصيات اللعبة بذلك بالفعل، فيما أكدت بعض الأمهات تعرض أبنائهم لحالة من الخوف من اللعبة قبل محاولتهم الانتحار.

لعبة مريم
لعبة مريم

لعبة مريم

من ضمن الألعاب التى تدفع للموت، لعبة "مريم" والتى انتشرت بشكل رهيب فى دول الوطن العربى خاصة منطقة الخليج، وسببّت الرعب للعائلات وأولياء الأمور.

وتدور فكرة اللعبة حول وجود طفلة صغيرة تدعى "مريم" تاهت عن منزلها، فيما يدعوها اللاعب للعودة إليه، وأثناء ذلك تطرح عليه عدة أسئلة شخصية عن حياته ومجالات أخرى منها السياسة، وفى إحدى مراحل اللعبة تطلب مريم وهى فتاة على شكل شبح الدخول للغرفة لمقابلة والدها، وفى النهاية تحرضه على الانتحار وإذا لم يتم الاستجابة لها تهدده بإيذاء أهله.

جنية النار
جنية النار

جنية النار

انتشرت هذه اللعبة خلال عام 2017 وأعتقد الكثيرين أنها مجرد لعبة أطفال بغرض التسلية والترفيه، لكنها فى الحقيقة عكس ذلك، حيث تحتوى أفكارا شيطانية تحرض الأطفال على حرق أنفسهم وبيوتهم من خلال اللعب بالنار، وأيضا ايهامهم بتحولهم إلى كائنات نارية باستخدام غاز مواقد الطبخ.

ومن ضمن تعليمات اللعبة، أنه فى منتصف الليل عندما يكون الجميع نائما، تطلب من اللاعب الاستيقاظ والنزول من السرير واللف فى جميع غرف المنزل مع ترديد بعض الكلمات السحرية، ثم الذهاب إلى المطبخ فى سكون دون ملاحظة من أحد، ثم طلب فتح الغاز دون إشعال النار ثم الذهاب للنوم، ثم الايهام أنه عند الاستيقاظ ستصبحين جنية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة