خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البرلمان يوافق على إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شهور.. اللجنة العامة لمجلس النواب: إجراء ضرورى لحفظ الوطن واستقراره ومواجهة مخاطر الإرهاب.. ويساعد على تفكيك العديد من التنظيمات الإرهابية

السبت، 04 مايو 2019 04:59 م
البرلمان يوافق على إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شهور.. اللجنة العامة لمجلس النواب: إجراء ضرورى لحفظ الوطن واستقراره ومواجهة مخاطر الإرهاب.. ويساعد على تفكيك العديد من التنظيمات الإرهابية الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب
كتبت نور على – نورا فخرى – محمود حسين - تصوير حازم عبد الصمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وافق مجلس النواب بأغلبية عدد أعضاء المجلس خلال الجلسة العامة، برئاسة الدكتور على عبد العال، اليوم السبت، على  قرار رئيس الجمهورية رقم 208 لسنة 2019، بإعلان حالة الطوارئ فى جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح يوم الخميس 25 من أبريل 2019.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر  قرارا جمهوريًا رقم 208 لسنة 2019 ، يتضمن فى المادة الأولى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم الخميس الموافق 25 أبريل.

وشمل القرار في مادته الثانية أن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين.

كما جاء في المادة الثالثة من القرار أن يفوض رئيس الوزراء فى اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن حالة الطوارئ، وتتضمن المادة الرابعة من القرار أن يعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادر من رئيس الجمهورية بالتطبيق لأحكام القانون رقم 162 لسنة 1958 المشار إليه.

 

اللجنة العامة للبرلمان: إعلان الطوارئ إجراء ضرورى لحفظ الوطن واستقراره ومواجهة الإرهاب

واستعرض المجلس خلال الجلسة تقرير اللجنة العامة عن قرار إعلان حالة الطوارىء، حيث أكدت موافقتها على القرار، وقالت: "إعلان حالة الطوارئ هو إجراء ضرورى لحفظ أمن الوطن واستقراره ولمواجهة الأعمال الإرهابية الدنيئة التى تعرقل مسار التنمية، شأننا فى ذلك شأن ديمقراطيات راسخة تتخذ منه وقاءً ودرعًا لأمنها وسلامتها".

كما استعرضت اللجنة العامة فى تقريرها ما تضمنه قرار رئيس الجمهورية من أحكام، وما تضمنه بيان رئيس مجلس الوزراء أمام المجلس من أسباب دعت إلى إصداره، وكذلك الأحداث الإرهابية الدنيئة التى طالت الكثير من المدنيين الأبرياء فسالت دماؤهم وسقطوا شهداء مثل إخوانهم من رجال القوات المسلحة والشرطة.

 وثمنت اللجنة ما ورد فى بيان رئيس مجلس الوزراء بالتزام الحكومة بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية إلا بالقدر الذى يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي.

وأكدت اللجنة العامة فى  تقريرها أن المصلحة العليا للوطن والمواطنين فوق كل اعتبار، فكان لزاما اتخاذ التدابير والإجراءات الكفيلة لمواجهة خطر الإرهاب بكل حسم وقوة صيانة للأمن العام والنظام.

وأشارت إلى أن هناك علاقة وثيقة بين مكافحة الإرهاب وحماية الأمن القومى المصرى لارتباط العناصر الإرهابية فى الداخل بقوى إقليمية ودولية تعمل جاهة على اختراق الجبهة الداخلية واستغلال التوترات الإقليمية على الحدود المصرية وامتداد هذه الصراعات إلى دول المنطقة، وهو ما يضع تهديدات الأمن القومى فى صدارة التحديات التى تواجه الدولة المصرية فى المرحلة الراهنة.

ولفتت اللجنة إلى أن الدولة رسمت استراتجيتها لمكافحة الإرهاب ودحره، وهو أمر يتسق مع الواقع ومع نص المادة 237 من الدستور التى تقضى بأن تلتزم الدولة بمواجهة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله وتعقب مصادر تمويله وفق برنامج زمنى محدد.

ونوهت اللجنة إلى ضرورة إعطاء عناية لما حذرت منه القيادة السياسية بشأن خطورة تنامى ظاهرة الإرهاب، وأن مصر ودول العالم أجمع تواجه معركة شرسة مع تنظيمات إرهابية تتبنى الفكر المتطرف، مؤكدة أن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة التى شهدتها البلاد وما تسفر عنه من وقوع ضحايا فى صفوق قوات الأمن والمدنيين الأبرياء، هى مجرد محاولات بائسة من عناصر إجرامية مارقة بعد أن تم الكشف والقضاء على مخططاتهم الدنيئة.

وجاء بالتقرير أن الأمر يفرض على مصر الاستمرار فى يقظتها وأخذ زمام المبادرة حيال كل ما يهدد أمنها وأمن مواطنيها واقتصادها، مشيرا إلى أن التجارب السابقة أثبتت نجاح مصر من خلال العمل بقانون الطوارىء فى صد العديد من الهجمات الإرهابية قبل وقوعها والكشف عن خلايا وتنظيمات تعبث فى الخفاء لتقويض أمن واستقرار مصر وتم ضبط العديد من التشكيلات الإجرامية.

وأكدت اللجنة العامة للمجلس، أن قانون الطوارىء سيمكن قوات الأمن من القيام بعملها بكفاءة عالية ويساعدها فى تفكيك العديد من التنظيمات الإرهابية وتجفيف منابعها ومصادر تمويلها وكشف خطوط اتصالها بالخارج ودرء مخاطرها قبل وقوعها.

 

رئيس البرلمان يشكر النواب على الشكل الذي خرج به الاستفتاء على التعديلات الدستورية

فى سياق آخر، وجه الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، الشكر إلي كافة أعضاء البرلمان علي الجهد المبذول أثناء عملية الاستفتاء علي التعديلات الدستورية الشهر الماضي، والتي خرج فيها جموع المصريين، قائلاً: "أتوجه بالشكر وخالص التقدير لكل النواب لما قاموا به في إتمام الاستفتاء بالطريقة الرائعه التي خرجت فيها جموع الشعب المصرى".

 

وقال عبد العال، موجهاً حديثه إلي النواب: "إنني أعلم جيداً مدي الجهد الذي بذلتموه في دوائركم، لقد تكبدتم مشقة كبيرة سواء أثناء أو قبل إجراء الاستفتاء علي التعديلات الدستورى"

 

وأضاف عبد العال، أن النواب كانوا يجوبون يومياً دوائرهم من قرية إلي قرية ومن نجع إلى آخر، وربما من بيت إلي بيت آخر، قائلا: "كل الشكر لكم على الصورة التي تم إخراج الاستفتاء بهاء في مصلحة الوطن والمواطنين".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة