خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السكة الحديد ترفع شعار لا للمجاملات.. الهيئة تقرر منع انتظار سيارات "الكبار" بساحات محطة مصر.. وتكشف: القرار يشمل الوزراء والمحافظين.. وتؤكد: لن نسمح بـ"ركنة زمان" وعندكم جراج رمسيس.. وتفند مكاسب القرار الشجاع

الإثنين، 27 مايو 2019 02:00 م
السكة الحديد ترفع شعار لا للمجاملات.. الهيئة تقرر منع انتظار سيارات "الكبار" بساحات محطة مصر.. وتكشف: القرار يشمل الوزراء والمحافظين.. وتؤكد: لن نسمح بـ"ركنة زمان" وعندكم جراج رمسيس.. وتفند مكاسب القرار الشجاع محطة مصر - أرشيفية
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى الأسابيع الأخيرة كانت ساحات محطة مصر أشبه بجراج لانتظار سيارات كبار المسئولين والشخصيات العامة، فكنت تشاهد خلال توجهك للمحطة السيارات على أطراف ساحات المحطة وأمام مبنى رئاسة هيئة السكة الحديد رغم وجود جراج على بعد أمتار وهو جراج رمسيس التابع لهيئة السكة الحديد والملاصق لساحات المحطة، اللافت أن أعداد السيارات التى كانت "تركن" زادت فى الأسابيع الماضية.

هيئة السكة الحديد اتخذت قرارا شجاعا بمنع انتظار هذه السيارات فى ساحات محطة مصر، ورفعت شعار "لا مجال للاستثناء.. سواء مسئول كبير أو صغير أو أى شخصية مهمة"، وأصدرت قرارا بمنع انتظار أى سيارة فى ساحات محطة مصر بما فيها سيارات رئيس هيئة السكة الحديد ونوابه وكافة قيادات الهيئة، وأصدرت تعليمات مشددة لمسئولى ساحات المحطة وأفراد الأمن الإدارى وشرطة السكة الحديد بتنفيذ هذا القرار، مشيرة إلى أنه جاء بناء على تعليمات الوزير المختص.

وقالت مصادر مسئولة بالسكة الحديد لـ"اليوم السابع" إن قرار الهيئة يشمل منع انتظار سيارات الجميع بما فيها سيارات الوزراء والمحافظين الذين يتوافدون على محطة مصر سواء لاستقلال القطارات أو لمقابلة رئيس هيئة السكة الحديد أو المشاركة فى حدث يخص السكة الحديد، مشيرة إلى أن التعليمات تشمل دخول السيارات إلى ساحات المحطة لتوصيل الوزراء والمحافظين وكبار الشخصيات إلى مداخل المحطة أو مبنى رئاسة الهيئة ثم العودة مباشرة للانتظار فى جراج رمسيس الملاصق لساحات المحطة لحين انتهاء المسئول الكبير من الزيارة التى جاء من أجلها لمحطة مصر أو العودة لمحطة مصر إذا كان مسافرا بالقطار.

وأضافت المصادر أن أى مسئول أو شخصية مهمة مسافرة بالقطارات أو قادمة عبرها لن يسمح بانتظار سياراتها فى ساحات المحطة كما كان يحدث بالسابق، وأنه سيسمح فقط بدخول السيارة لتوصيلها لمداخل المحطة أو إخراجها من أمام مداخل المحطة، وأى سيارة سوف تنتظر فى جراج رمسيس ستدفع الرسوم المقررة وفق عدد ساعات انتظارها بدون أى استثناءات مهما كان المسئول التى تنظر لأجله أو الجهة التابعة لها.

وأكدت المصادر أن قرار هيئة السكة الحديد يقضى على المجاملات ويساهم فى زيادة إيراد الهيئة من هذا جراج رمسيس على عكس ما كان يحدث فى الفترة السابقة، مشيرة إلى أنه يشمل رئيس وقيادات هيئة السكة الحديد أيضا، بحيث يتم تحصيل رسوم الانتظار من أى سيارة تدخل إلى الجراج الذى تصل طاقته الاستيعابية إلى 300 سيارة.

وأشارت المصادر إلى أن رسوم الانتظار فى جراج رمسيس محدودة بالمقارنة بالجراجات المجاورة أو القريبة من ميدان رمسيس، كما لم يتم رفعها منذ 5 سنوات تقريبا، حيث تبلغ رسوم ساعة الانتظار الأولى 6 جنيهات ثم يتم تحصيل ثلاث جنيهات على كل ساعة تالية، كما يبلغ الاشتراك الشهرى للراغبين 300 جنيه، لافتا إلى أنه مع رسوم الانتظار المتواضعة ليس منطقى السماح لأى استثناءات أو السماح بانتظار أى سيارة فى ساحات محطة مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة