خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إيطاليا تنذر متحف جيتى الأمريكى وتطالب بتمثال صنعه نحات الإسكندر و4 أعمال أخرى.. المتحف اشترى Victorious Youth بـ4 ملايين دولار فى 1977.. ويزعم: عثرنا عليه فى المياه الدولية.. وروما تخطر السلطات الأمريكية.. صور

الأحد، 26 مايو 2019 11:27 ص
إيطاليا تنذر متحف جيتى الأمريكى وتطالب بتمثال صنعه نحات الإسكندر و4 أعمال أخرى.. المتحف اشترى Victorious Youth بـ4 ملايين دولار فى 1977.. ويزعم: عثرنا عليه فى المياه الدولية.. وروما تخطر السلطات الأمريكية.. صور أعمال فنية تطالب إيطاليا باستعادتها
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنذرت وزارة الثقافة الإيطالية متحف جيتى فى لوس أنجلوس  مطالبة بإعادة أربعة أعمال مسروقة إلى جانب تمثال ليسيبوس الشهير، والذى صممه النحات الخاص بالإسكندر المقدونى، والمعروف باسم Victorious Youth أو Getty Bronze.

كما طالبت وزارة الثقافة الإيطالية باستعادة لوحة زيتية لرسام القرن التاسع عشر كاميلو مولا، والمعروف باسم أوراكل فى دلفى، سُرقت من استيتوتو سان لورينزو فى أفيرسا بالقرب من نابولى بين عامى 1943 و46؛ وأسدين من العصر الرومانى كانا فى قصر سبافينتا فى بريتورو بالقرب من أكويلا؛ وفسيفساء ميدوسا سرقت من متحف ناسيونال رومانو.

the Statue of a Victorious Youth
the Statue of a Victorious Youth

وبحسب ما ذكرت الصحف الإيطالية فإن وزارة الثقافة طلبت من متحف جيتى فى لوس أنجلوس مراجعة منشأ الأعمال التى تعتقد إيطاليا أنها إما سُرقت أو صدرت دون إذن.

وقالت محكمة النقض العليا فى يناير الماضى إن متحف جيتى أظهر "إهمالاً غير مبرر" فى شراء التمثال اليونانى القديم للشباب المنتصر على يد النحات الشهير ليسيبوس أو ليسيبوس الذى تعتزم إيطاليا استعادته.

وانتقدت المحكمة متحف لوس أنجليس لاعتماده على الآراء بشأن أصله القانونى المزعوم من الاستشاريين المعينين من قبل البائع، على الرغم من "الحيرة" التى أظهرها "الشريك الأكثر موثوقية" الذى كان يحيط بجيتى فى المحادثات، متحف متروبوليتان فى نيويورك.

وفى الرابع من ديسمبر، قالت المحكمة العليا إن التمثال البرونزى الذى لا يقدر بثمن، والذى يعد لفترة طويلة محور متحف ماليبو، ينتمى إلى إيطاليا ويجب إعادته.

متحف جيتى فى لوس انجلوس
متحف جيتى فى لوس انجلوس

 

ورفضت المحكمة العليا الاستئناف الذى قدمه المتحف الأمريكى ضد أمر قاضى بيزارو بمصادرة أعمال القرن الرابع قبل الميلاد.

 

وقالت سيلفيا تشيتشى مدعية بيزارو لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) بعد المعركة القانونية الطويلة: "يجب أن يعود ليسيبوس  إلى إيطاليا، إنها الكلمة الأخيرة من العدالة الإيطالية".

Instituto Germanico - Roma
Instituto Germanico - Roma

 

وقال وزير الثقافة ألبرتو بونيسولى لوكالة الأنباء الإيطالية "إننا نأمل الآن أن تتصرف السلطات الأمريكية فى أسرع وقت ممكن لصالح إعادة ليسيبوس إلى إيطاليا، لافتا إلى أنه سعيد لأن "هذه العملية القضائية انتهت أخيرًا وتم الاعتراف بالحق فى استعادة شهادة بالغة الأهمية من تراثنا، مضيفا: "دعونا نأمل أن يعود التمثال قريباً ليحظى بالإعجاب فى متاحفنا".

من جانبه قال متحف جيتى فى بيان "سنواصل الدفاع عن حقنا.. ولن نتنازل عن التمثال الذى تم عرضه على الجمهور فى لوس أنجلوس لمدة نصف قرن تقريبًا".

فى يونيو، أعلن المدعون العامون فى مدينة بيزارو أن الأمر الصادر باستعادة التمثال بعد سنوات متنازع عليها بين إيطاليا ومتحف جيتى فى ماليبو كان "تنفيذياً على الفور".

لوحة زيتية على قماش من عام 1880 للفنان الإيطالي كاميلو مولا المعروف باسم أوراكل
لوحة زيتية على قماش من عام 1880 للفنان الإيطالي كاميلو مولا المعروف باسم أوراكل

 

وقال ممثلو الادعاء لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) برفقة تريستانو تونينى محامى جمعية "سينتو سيتا" التى تخوض المعركة القانونية منذ 11 عامًا: "يجب أن يعود تمثال ليسيبوس إلى إيطاليا". وقالوا "نتوقع أن يلعب السياسيون دورهم".

من جانبه رفض القاضى الإيطالى التماسًا قدمه متحف جيتى، وقرر أن التمثال اليونانى فى القرن الرابع قبل الميلاد - المعروف باسم ليسيبوس بعد منشئه وصيده من البحر قبالة مدينة بيزارو فى عام 1964 - يجب أن يتم استعادته أينما كان فى العالم.

يشار إلى أن اسم تمثال جيتى البرونزى والمسمى رسمياً بـ"الشباب المنتصر" أو الشاب المنتصر، يعد واحداً من أفضل الأعمال المعروفة فى متحف لوس أنجلوس.

لوحة فسيفسائية رومانية تصور رأس ميدوسا 115 م - 150 م
لوحة فسيفسائية رومانية تصور رأس ميدوسا 115 م - 150 م

 

وتم التنافس على تمثال ليسيبوس منذ أن اشتراه متحف جيتى مقابل أربعة ملايين دولار فى عام 1977 من تاجر الفن الألمانى Herman Heinz Herzer ، حيث دفع ما يقرب من 800 ضعف مبلغ الـ600 دولار الذى دفعه التجار الإيطاليون للصيادين مقابل ذلك فى عام 1964.

ولطالما زعمت إيطاليا أنه تم تهريب التمثال إلى خارج البلاد وطالبت بأن يعيده جيتى، وقال المحامى تونينى إنه راض عن قرار القاضى، لافتا إلى أن "متحف كاليفورنيا كان يعرف دائمًا أنه يشترى قطعة أثرية مهربة ومصدرة بشكل غير قانوني".

وقالت المدعية فى مدينة بيزارو كريستينا تيديتشينى أنها تتوقع صدور حكم إيجابى من محكمة النقض. مضيفة: "الحقيقة هى أن ثلاثة قضاة مختلفين أعادوا التأكيد على أن التمثال ينتمى إلى الدولة الإيطالية وأنه يجب رده".

فى نوفمبر 2007، قامت محكمة فى فانو، بالقرب من بيزارو، بتبرئة متحف جيتى من ارتكاب أى مخالفات فى القضية. لكن المدعية سيلفيا تشيتشى قالت إن القاضى "أكد أن التمثال أخذ فى المياه الوطنية الإيطالية ومن ثم ينتمى إلى إيطاليا" التى كانت حجة مستمرة منذ عام 2007 لاستعادة التمثال، مشددة على أنه "يجب أن يكون الأمر واضحا للغاية وأن يتم تنفيذه على الفور بإخطار السلطات الأمريكية"، إلا أن متحف جيتى أكد على حقه فى أن يقدم استئنافًا فى محكمة النقض "للدفاع عن حقوقنا".

يشار إلى أنه عثر على التمثال أول مرة على شواطئ إيطاليا، فى عام 1964، وهو ما تستند عليه إيطاليا فى أحقيتها باسترجاع التمثال من الولايات المتحدة، بينما تؤكد الحكومة الإيطالية أن Victorious Youth قد هرّب إلى خارج البلاد بدون رخصة تصدير.

أما متحف جيتى فيؤكد بأن التمثال عثر عليه فى المياه الدولية فى البحر الأبيض المتوسط، وأن التحفة "لم ولن تكون جزءا من التراث الثقافى لإيطاليا، وعثور مواطنين إيطالين على التمثال لا يجعل منه ممتلكا إيطاليا".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة