خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

التوتر الأمريكى- الإيرانى يتصاعد.. إيران ردا على نشر 1500 جندى أمريكى: بوسعنا إغراق حاملات طائرات أمريكية.. ووزير الخارجية يستبعد حلا دبلوماسيا.. وصقر واشنطن يكشف معلومات استخباراتية حول تهديدات طهران

السبت، 25 مايو 2019 02:30 م
التوتر الأمريكى- الإيرانى يتصاعد.. إيران ردا على نشر 1500 جندى أمريكى: بوسعنا إغراق حاملات طائرات أمريكية.. ووزير الخارجية يستبعد حلا دبلوماسيا.. وصقر واشنطن يكشف معلومات استخباراتية حول تهديدات طهران جنزال إيرانى يهدد باغراق السفن الأمريكية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتدم التوتر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية وبينما تسعى بعض الأطراف لتهدئة الوضع، مازال الحرس الثورى الإيرانى والمؤسسة العسكرية يصران على إشعال الوضع فى المنطقة الملهبة اصلا والمثخنة ودفعها نحو صراع لا نهاية له، وفى أحدث ردود الأفعال الإيرانية هدد مستشار القيادة العسكرية الإيرانية الجنرال مرتضى قرباني بلجوء بلاده إلى صواريخ و"أسلحة سرية" لإغراق البوارج وحاملات الطائرات الأمريكية في مياه الخليج، وذلك عقب إعلان واشنطن نشر 1500 جندي في الشرق الأوسط، واتهام الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن هجمات وقعت الشهر الجاري في المنطقة.

ونقلت وكالة "ميزان" للأنباء اليوم السبت عن قرباني قوله، إن بوسع إيران أن تغرق السفن الحربية التي ترسلها الولايات المتحدة إلى الخليج بصواريخ و"أسلحة سرية"، وقال "أمريكا قررت إرسال سفينتين حربيتين للمنطقة. وإذا ارتكبتا أقل حماقة، سنغرقهما إلى قاع البحر بطواقمهما وطائراتهما باستخدام صاروخين أو سلاحين سريين جديدين".

حاملة الطائرات الامريكية
حاملة الطائرات الامريكية

وأضاف: "أمريكا قلقة من صواريخنا الدقيقة القادرة على ضرب حاملات الطائرات، فلا تخيفونا من الحرب لأننا مستعدون لكافة الظروف. لا معنى للحديث عن أمن مضيق هرمز في حال منع صادرات النفط الإيرانية".

وتابع:"نحذر العدو من أن ارتكابه أي حماقة ستلحق به خسائر كبيرة، أمريكا تخشى نفوذنا الإقليمي في المنطقة وإيجاد قوى شعبية ودفاعية في المنطقة من قبل إيران، خلق قوة رادعة لأمريكا وإسرائيل".

وشدد على أن "مساعي العدو لزعزعة أمن إيران لن تحقق أهدافها، وأن المواجهة بين أمريكا وإيران مصيرية لأن العدو يخيرنا ما بين الحرب وزعزعة الاستقرار".

وبلغة الدبلوماسية التى حاولت تخفيف التوتر، استبعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إمكانية إيجاد حل دبلوماسي سريع لأى أزمة قد تنشب بين البلدين.

وقال ظريف: "بسبب الظروف التي خلقتها الإدارة الأمريكية الحالية، لا يمكن حل أي أزمة بشكل سريع وسهل، كما تمت تسوية الأزمة التي برزت باحتجاز إيران الجنود الأمريكيين العشرة في مياهها عام 2010".

وقال ظريف لوكالة "رويترز" ردا على سؤال حول إمكانية اتصاله بنظيره الأمريكي مايك بومبيو للحد من  الأزمة بين البلدين: "كلما تحدث بومبيو عن إيران يهيننى.. ولم علي حتى الرد على اتصاله"؟

كما حذر وزير الخارجية الإيراني محمد ، من عواقب زيادة أعداد القوات الأمريكية في الخليج، وقال ظريف، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) ونسبت الوكالة إلى الوزير قوله "تزايد الوجود الأميركي في منطقتنا خطير للغاية ويهدد السلام والأمن الدوليين ويجب مواجهته".

img3
 

من جانبه أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون أن التهديدات الاستخباراتية بشأن إيران جدية وعميقة، متهما طهران بالوقوف خلف الهجمات الأخيرة في الخليج على ناقلات وأنابيب النفط.

واعتبر بولتون، الذي يعد من الصقور في إدارة الرئيس دونالد ترامب، أن الاعتداءات الأخيرة لإيران ووكلائها في الشرق الأوسط مدعاة للقلق، موضحا أن معلومات الاستخبارات بشأن تهديد النظام الإيراني "عميقة وخطيرة".

وكشف مستشار الأمن القومي الأمريكي، اليوم السبت، أن إدارة الرئيس ترامب تلقت معلومات استخباراتية "خطيرة" و"عميقة" بشأن تهديد النظام الإيراني.

وقال بولتون إن الهجمات على ناقلات نفط ومحطة ضخ في السعودية والمنطقة الخضراء في العراق من مظاهر القلق من إيران ووكلائها.

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي - 52، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة