خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تفاصيل تصحيح كراسات الإجابة لأولى ثانوى إلكترونيا.. يتم تقدير إجابة الطالب.. والنهاية العظمى لعدد الأسئلة التى حلها شرط عدم استكمال جميع الإجابات.. وأولياء الأمور يطالبون بمميزات للطلاب

الجمعة، 24 مايو 2019 09:00 م
تفاصيل تصحيح كراسات الإجابة لأولى ثانوى إلكترونيا.. يتم تقدير إجابة الطالب.. والنهاية العظمى لعدد الأسئلة التى حلها شرط عدم استكمال جميع الإجابات.. وأولياء الأمور يطالبون بمميزات للطلاب طلاب أولى ثانوى
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام، تفاصيل تصحيح كراسات الإجابة لأولى ثانوى إلكترونيا، قائلا، إن التصحيح الإلكترونى لامتحانات الصف الأول الثانوى يتم أول بأول، وموضحا أن هناك خطة تم وضعها للتصحيح وتقدير درجات الطلاب، ومتابعا، إن الطالب الذى كان مقررا له أن يؤدى الامتحان إلكترونيا، وانتظر حتى الساعة 9 ونصف، وتم تحويله ليؤدى الاختبار ورقيا وبدأ فى الحل والإجابة عن الأسئلة، ولم يكمل حل جميع الأسئلة لضيق الوقت ثم تم تحويله إلكترونيا ففى هذه الحالة يتم تقدير وتصحيح ما قام الطالب بالإجابة عليه من أسئلة وتكون النهاية العظمى له هى النهاية العظمى لعدد الأسئلة التى حلها ثم يقوم الكنترول بعد ذلك بتحويلها إلى نسبة مئوية.

وأضاف رئيس قطاع التعليم العام، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، بعد ذلك يقوم الكنترول بتحويل النسبة المئوية إلى درجة فمثلا إذا حصل الطالب على 80٪‏ وكانت النهاية العظمى، للغة العربية من ٥٠ مثلا فإن درجة الطالب تكون ٤٠ من خمسين وننتظر إلى أن تظهر نتيجة الامتحان الإلكترونى ونختار للطالب الدرجة الأعلى.

 

وأوضح رئيس قطاع التعليم العام، أن هناك استقرارا فى التصحيح وتقدير الدرجات، وسوف تنتهى فى موعد محدد لها، كما أن تأجيل امتحان اللغة الإنجليزية لن يؤثر على موعد إعلان النتيجة، موضحا أن هناك مرونة فى التصحيح وأى طالب أدى الامتحان سواء ورقيا أو إلكترونيا سيتم تقدير درجته وحصوله على حقه، قائلا: درجة نجاح كل طالب ستكون حسب اجتهادة وإجابته عن الأسئلة.

وأشار رئيس قطاع التعليم العام، أن الأسئلة وفق مواصفات محددة ولا تتجاوز النسبة المخصصة للمستويات العليا للتفكير 10%، إضافة إلى 50% فهم ومهارة، مضيفا أن التقييم الجديد هو الهدف الحقيقى من هذه الامتحانات وبالتالى يجب أن تكون الأسئلة تقيس مهارة حقيقة اكتسبها الطالب من دراسته وأيضا تقيس نواتج التعلم الحقيقة التى حصلها الطالب خلال فترة دراسته.

وأكد رئيس القطاع، أن التصحيح الورقى مستمر فى المدارس وكنترولاتها، من قبل المعلمين المتخصصين كلا فى مادته، وأيضا يتم أول بأول، موضحا يكفى حصول الطالب على 50% فى المادة ليحقق نسبة النجاح المطلوبة.

وفى السياق ذاته، طالب أولياء الأمور بمراعاة الطلاب فى عملية التصحيح وخاصة بعض الحالات منها من لم يستكمل امتحانه لسبب عطل فى السيستم الخاص بالامتحان أو لضيق الوقت.

 

 

 

وفى نفس السياق، قال أحمد سيد، ولى أمر، إنه يجب تطبيق كل قواعد الرأفة ويحصل الطالب على جميع درجات الرأفة المخصصة لكل مادة، نظرا لظروف الامتحانات من صعوبة فى الأسئلة والتى لم يتدرب عليها الطلاب، إضافة إلى مشكلات سيستم الامتحان والتى أدت إلى ضياع الوقت لدى كثيرا من الطلاب.

وأوضح ولى الأمر، أن هذه الدفعة، تحتاج إلى أن تجتاز هذا العام دون رسوب أحد لأن الطلاب خاضوا تجربة غير مكتملة وينقصها تجهيزات ومن ثم على مقدرى الدرجات مراعاتهم فى عملية التقدير والتصحيح ومنح درجة النجاح لأى طالب إجاب عن الأسئلة حتى ولو لم تصل الأجزاء التى إجاب عليها إلى المستوى المطلوب لنجاحه، قائلا: جيب علينا الوقف بجوار أبناؤنا الطلاب لتشجيعهم على الاجتهاد والتطوير ومنح مميزات، بأن يتم مثلا توزيع درجات سؤال صعب على باقى الأسئلة أو إلغاء سؤال صعوبته مثلا وهكذا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة