خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بتحارب بفرشاتها.. أول امرأة ترسم جرافيتى فى شوارع أفغانستان.. صور

الجمعة، 24 مايو 2019 01:30 ص
بتحارب بفرشاتها.. أول امرأة ترسم جرافيتى فى شوارع أفغانستان.. صور الفنانة الأفغانية شمسية حسانى
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الحرب، الدمار، والقنابل، ورائحة الدماء فى أجواء معبأة بالصراخ، أصبحت مشاهد معتادة فى دولة أفغانستان، وما بين الألم وآثار دمار يعيشه أهالى البلد الذى عانى من العنف والدمار، يعيش أهل البلد فى رعب دائم.

هذه الأجواء المضطربة غير آمنة فى العموم، وعلى النساء بشكل خاص، لكن شمسية حسانى، الفنانة الأفغانية، تحدت الحرب والآلة العسكرية، وتحدت الظروف المجتمعية الأفغانية، لتحجز لنفسها مكانا، بين الفنانين المؤثرين، واعتبارها أول أمرأة أفغانية تقوم بعمل رسوم وجرافيتي على حوائط المبانى فى شوارع العاصمة الأفغانية كابول.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

New series #Identity 2 #kabul #afghanistan

A post shared by Shamsia Hassani (@shamsiahassani) on

وفن الشوارع فى العادى، من أصعب الفنون، لاضطرار الفنان الاحتكاك مع كافة التحديات التى تواجه الشخص فى الشارع عامة، وخاصة ما إذا كانت فتاة، فيمكنك أن تتخيل مدى صعوبة الأمر أن تكون "شمسية" فنانة متخصصة بفنون الجرافيتى فى دولة كأفغانستان، والتى تتسم بمعدلات عنف متزايدة، وأعمال إرهابية بشعة.

الجرافيتى بافغانستان

الجرافيتى بافغانستان
 

الجرافيتى
الجرافيتى

الفنانة شمسية حسانى
الفنانة شمسية حسانى

جرافيتى بشوارع أفغانستان
جرافيتى بشوارع أفغانستان

جرافيتى شمسية حسانى

جرافيتى شمسية حسانى
 

والملاحظ للجرافيتى التى تنفذه شمسية حسانى، فيجده سيدة مغمضة أعينها، وتهدف شمسية لدعم دور المرأة فى المجتمع الأفغانى، وأخذ مكانتها التى تستحقها، وتؤكد أن المرأة فى لوحاتها، تمثل المرأة بشكل عام، فمرة محاربة ومرة لاجئة، ومرة أخرى تركز فقط على أحلامها وطموحاتها.شمسية حسانى واعمالها
شمسية حسانى واعمالها

شمسة حسانى
شمسية حسانى

وهدف شمسية، هو غمر الحوائط بالألوان، لإخفاء معالم الحروب، وتغطية آثار الرصاص الذى دمر كافة الحوائط، ولتبديل مشاهد الحروب، بلوحات فنية نابضة بالحياة، لتحل محل الدمار والخلفية السيئة حول هذه المناطق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة