خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديو كنت مجرم.. قصة سجين: أهلى رفضوا يقبلونى بعد خروجى وعايز أشتعل بالحلال

الخميس، 23 مايو 2019 05:45 م
فيديو كنت مجرم.. قصة سجين: أهلى رفضوا يقبلونى بعد خروجى وعايز أشتعل بالحلال وائل سيد
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

السجن تهذيب وإصلاح وتأهيل، الكثير من المدانين الذى حكم عليهم بأحكام قضائية واجبة النفاذ عند دخولهم إلى السجن يعتقدون أن الحياة أنتهت بهم فى هذه اللحظة، لكن بعد فترة يجدوا أن حكمة ألله ان ساقهم القدر إلى هذا المكان الذى وجدوا فيه أشياء كثيرة لم يكونوا يعلموا عنها شيئا، أو يجدوا طريق الهداية إلى ألله به بعد أن كانوا أبعد الناس عنه.

دخل السجن فى سن صغير بسبب حلمه فى تحقيق ثروه طائلة والسعى وراء المكسب السريع، من خلال تجارة المخدرات التى تحقق المكسب السريع دون عناء، لكنه لم يلتفت إلى العواقب التى سيواجهها بضياع أجمل سنين عمره فى السجن، فمع أول عملية حاول أن يقوم بها سقط فى قبضة رجال الأمن، ثم عاقبته المحكمة بالسجن المؤبد ليبدأ رحلة عناء بداخله، لكنه الانكسار اصر على أن يتعلم من هذه التجربة بأكبر قدر ممكن.

"حلمت أن أكون غنى بس وقعت فى أيد الحكومة وأتسجنت مؤبد، خرجت من السجن على الصراط المستقيم بعد ما جانى جلطة وربنا شفانى منها، أقول لأى حد بيفكر فى الطريق ده افتكر ربنا وأعرف انك هتموت وهتتحاسب".. بهذه الكلمات بدأ وائل سيد 49 سنه سجين سابق حديثه، مضيفا أنه دخل السجن بتهمة الإتجار فى المواد المخدرة، وذلك عقب ضبطه أثناء محاولته جلب المواد المخدرة إلى محافظة القاهرة.

ويكمل وائل أنه عقب خروجه من السجن وهو لا يجد عمل مناسب له يستطيع من خلاله توفير متطلباته الحياتية، مضيفا أنه توجه إلى العديد من أقاربه ومعارفه إلا أنهم رفضوا التعاون معه وتنكروا له، رافضين قبوله مرة آخرى بينهم كأى فرد فى المجتمع.

ويطالب وائل من المسئولين مساعدته فى توفير فرصة عمل له، حتى لا يضطر إلى العودة مرة آخرى إلى الطريق الذى دخل بسببه السجن، ناصحا الشباب الذين يحاولن السعى جاهدين وراء حلم الثراء السريع من خلال تجارة المواد المخدرة أى الأسلحة، أن يعودوا إلى صوابهم قبل أن يفوت وقت الندم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة