خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تفاصيل مشروع أكبر حديقة بباريس وخطة تحويل محيط برج إيفل لمسرح أخضر

الخميس، 23 مايو 2019 12:30 م
تفاصيل مشروع أكبر حديقة بباريس وخطة تحويل محيط برج إيفل لمسرح أخضر برج إيفل بباريس
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

برج إيفل أحد أبرز المعالم الفرنسية، بل والعالم، يقصده الملايين من السياح سنوياً لزيارة البرج العريق والمعلم التاريخ والسياحى والمهم، فبجانب أهميته التاريخية والسياحية تعتزم فرنسا إطلاق مشروع مهم لتطوير المنطقة المحيطة به وإنشاء أكبر حديقة فى باريس وتحويل المنطقة لمسرح أخضر، بقيمة 65 مليون جنيه إسترلينى.

وكشف عمدة باريس عن خطط لإحاطة برج إيفل بحديقة ضخمة، وفقا لصحيفة الديلى ميل البريطانية، وسيشهد المشروع الذى تبلغ تكلفته 65 مليون جنيه إسترلينى إنشاء مساحة خضراء تبلغ مساحتها ميلًا واحدًا، وتمتد من Place Joffre فى نهاية إلى Place du Trocadero فى الطرف الآخر.

برج إيفل بباريس
برج إيفل بباريس

ومن المقرر استبدال العديد من الطرق التى تجتاز المنطقة حاليًا بأخرى تصطف على جانبيها الأشجار، بينما سيتم إتاحة منطقة Pont d'Iéna التي تمتد عبر نهر السين للمشاة.

برج إيفل
برج إيفل

 

وأضاف العمدة آن هيدالجو عن التصميم، عندما أعلنت أن المهندس المعمارى الأمريكى كاثرين جوستافسون فاز بصفقة إعادة تصميم المنطقة، وفى معرض حديثها عن خططها، قالت جوستافسون - التى درست فى فرنسا، "يمكننا إنشاء أكبر حديقة فى باريس، بمزيد من التنوع البيولوجى والمزيد من التنوع البيئى"، سيتم تسليم ما مجموعه 54 هكتارًا (133 فدانًا)، والتى تتقاطع حاليًا عبر العديد من الطرق، بما فى ذلك شارعان رئيسيان على كل جانب من نهر السين، إلى المشاة وإلى "النقل" مثل ممرات الحافلات والدراجات.

وسيتم أيضًا تسليم ممرات السيارات المستعملة بكثرة على جسر إينا الذى يمتد على ضفاف اليمين واليسار أسفل برج إيفل إلى المروج وصفوف الأشجار، وفقًا لعرض فيديو للمشروع.

تصور للحديقة
تصور للحديقة

 

وتابع هيدالجو، "سيكون لدينا حديقة غير عادية حيث سنسمع طيور تغنى مرة أخرى، وستكون هذه موسيقى لآذان ما يقدر بنحو 150.000 شخص يزورون الموقع كل يوم خلال موسم الصيف، بما في ذلك من 20 إلى 30.000 الذين يصعدون إلى البرج نفسه".

شكل المشروع
شكل المشروع

فبشكل عام، يزور البرج سبعة ملايين شخص كل عام ، بينما يزور 30 ​​مليون شخص المنطقة المحيطة.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة