خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف المصرية.. مكرم محمد أحمد: مصر والسعودية فى مواجهة التهديدات.. جلال عارف: وتبقى فلسطين.. بهاء الدين أبو شقة: المياه والدورة الزراعية.. عماد الدين أديب: صورة عن قرب.. كيف تفهم المرشد الأعلى الإيرانى؟

الثلاثاء، 21 مايو 2019 06:15 ص
مقالات الصحف المصرية.. مكرم محمد أحمد: مصر والسعودية فى مواجهة التهديدات.. جلال عارف: وتبقى فلسطين.. بهاء الدين أبو شقة: المياه والدورة الزراعية.. عماد الدين أديب: صورة عن قرب.. كيف تفهم المرشد الأعلى الإيرانى؟ مقالات الصحف
إعداد أحمد عبد الرحمن – إبراهيم حسان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، العديد من القضايا، كان أبرزها:

الأهرام

مكرم-محمد-أحمد

مكرم محمد أحمد: مصر والسعودية فى مواجهة التهديدات

تحدث الكاتب عن العلاقات المتميزة بين مصر والمملكة العربية السعودية وموقفهما حيال مواجهة الإرهاب، مؤكدا أن السفير السعودى نقل إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى تقدير المملكة العميق للموقف المصرى الداعم للمملكة، إزاء إدانة عمليات الاستهداف التى طالت أخيرا محطتى ضخ للبترول فى الرياض، فى إطار تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسى تضامن مصر مع السعودية حكومة وشعباً فى التصدى لجميع المحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة وأمن الخليج.

مرسى-عطا-الله

مرسى عطا الله: سنوات الحقد والكراهية ضــد مصــر ورئيسها!

أكد الكاتب أن الرئيس عبد الفتاح السيسى تعرض طوال ست سنوات لأبشع حملات الكراهية المنظمة بالشائعات المسمومة والتحريض السافر، ويمكن لمن يريد أن يتثبت من صحة ذلك أن يراجع مفردات الحرب النفسية ضد مصر والتى وصلت إلى ذروة مخيفة بعد إنجاز سلسلة المشروعات الكبرى وافتتاح السيسى لها.

رأى الأهرام: مصر وكندا.. علاقة متميزة

تحدث الكاتب عن العلاقات المصرية الكندية، وأكد أنها متميزة وتعد نموذجا يحتذى لما ينبغى أن تكون عليه العلاقات بين الدول، كما أن العلاقات السياسية بين البلدين هى علاقات قوية وراسخة تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون والتنسيق فى مواجهة الأزمات والتحديات وتحقيق الأمن والسلم الدوليين، وتتسم العلاقات الثقافية بالتميز والخصوصية، التى يمثلها وجود جالية مصرية كبيرة فى كندا تسهم بإنجازاتها وتميزها فى مختلف المجالات فى تحقيق النهضة الكندية.

الأخبار

جلال عارف

جلال عارف: وتبقى فلسطين

أكد الكاتب على أن ضمير العالم يظل رافضاً لتزييف التاريخ، أو لمحاولة فرض الأمر الواقع بالقوة، ففى إحدى محاولات ترسيخ الاحتلال الصهيونى لفلسطين وتجميل وجهه جاءوا بالفن وقرروا إقامة مهرجان نهائيات مسابقة"يوروفيجين" الشهيرة فى تل أبيب بمشاركة نجوم كبيرة فى الغناء والموسيقى، عارض الكثير من المثقفين والفنانين فى أوروبا ذلك، ودعوا للمقاطعة. 

جلال-دويدار

جلال دويدار: مصنع السيارات الآسيوية بمصر لمواجهة استغلال السيارات الأوروبية

 تحدث الكاتب عن أن تطبيق جمارك "زيرو" على السيارات الأوروبية وفقا لاتفاقنا مع الاتحاد الأوروبى لم يحقق آمال وطموحات المواطنين فيما يتعلق بإنخفاض الأسعار، فلا علاقة بين ما يجب أن يطرأ على أسعار السيارات الأوروبية وما يتم الإعلان عنه من خصومات فى الأسعار، وهناك أملا فى مراعاة تجار السيارات الأوروبية العدالة والمعقولية فى تحديد الأسعار. 

 الوفد

وجدى زين الدين

وجدى زين الدين: الفئة الضالة المضللة

تحدث الكاتب عن أن هناك فئة ضالة ومضللة فى المجتمع تناصب الدولة العداء الشديد، ولا تعى الظروف الحالية، فهم ليسوا منتمين إلى جماعة الإخوان، وإنما هم أشد خطراً وأكثر بلاء من الإرهابيين أنفسهم، حيث يزرعون الشر الذى تتخذه الجماعات الإرهابية ذريعة للتطاول على كل فكر جديد يريد النهوض با لبلاد، كما لا تحركها سوى مصالحها الشخصية.

بهاء الدين أبوشقة

بهاء الدين أبو شقة: المياه والدورة الزراعية

تحدث الكاتب عن ضرورة استخدام المياه بكفاءة فى الزراعة بدلا من إهدارها، خاصة أن المزارعين يواجهون أزمة للحائزين للأراضى فى نهايات الترع، لأن المياه لا تصل إلى أراضيهم فى أوقات الزراعة التى يرغبونها، مما يؤدى لانخفاض الإنتاجية، ومن المشاكل التى تواجه قطاع الزراعة هى التفتت الحيازى، ويجب تبنى استراتيجية الرؤية الواضحة للسياسة الزراعية.

الوطن

عماد الدين أديب

عماد الدين أديب: صورة عن قرب: كيف تفهم المرشد الأعلى الإيرانى؟

تحدث الكاتب عن حواره عقب اندلاع الثورة الإسلامية مع مسئولاً فى الخارجية الأمريكية، يتركز تخصصه الدقيق فى "صناعة القرار لدى الحوزة الدينية فى إيران"، وعن تأثير رحيل حكم الشاه على مستقبل السياسة الخارجية الإيرانية، وقال: "لا توجد فى إيران سياسة خارجية ولكن توجد فقط سياسة داخلية"، وأن قرار الخارج فى إيران تقرره الثورة فى الداخل. 

خالد-منتصر

 خالد منتصر: إنقاذ ضعاف السمع من صحراء الصمت

تحدث الكاتب عن أن الطفل الأعمى الكفيف من الممكن أن يصبح عبقرياً، أما الطفل الأصم المحروم، فمن الصعب، بل أحياناً من المستحيل، أن يسير فى طريق الإبداع إلا بعض الفلتات النادرة الاستثنائية،  معبرا عن سعادته بخبر إدراج الكشف المبكر عن ضعف السمع ضمن الفحوصات والتطعيمات الإجبارية للطفل، التى ستُطبّق بداية من يونيو المقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة